صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

جمال عنايت: «القاهرة اليوم» مجلة متنوعة حياتية يناقش مشكلات المجتمع للتخفيف عن الناس

23 ديسمبر 2016



كتب - محمـد خـضير

كشف الإعلامى جمال عنايت مقدم برنامج «القاهرة اليوم» على تليفزيون «اوربيت» ان البرنامج يقدم مجلة متنوعة حياتية بها كل تفاصيل الحياة ويناقش مشكلات المجتمع الحياتية، ويقدم جرعة من المنوعات للتخفيف عن الناس.
وقال عنايت فى تصريحات خاصة لــ«صحيفة روز اليوسف»: برنامج «القاهرة اليوم» يمثل نمطًا مختلفًا من البرامج التى قدمتها والتى لم اعتد عليها، ولكننى سعيد بالتجربة، خاصة أننى اقدمه على تليفزيون «أوربيت» الذى يعد بيتى الأول ولم أغب عنه كثيرا.
وأشار إلى ان البرنامج يذاع من الأحد إلى الخميس من كل أسبوع، فى التاسعة والنصف مساءً على قناة «اليوم»، ويتضمن فقرات عديدة ويقوم عليه فريق عمل متميز من المذيعين والمراسلين والمشاهير منهم مريم زكى وادوارد وبثينة ومرام ونورة تقدم فقرة السوشيال ميديا، وتقارير وفقرة الهاى ليك من شريف اسكندر، وفقرة الصراحة راحة للدكتورة منى رضا، وفقرة المطبخ للشيف طارق.
وشدد عنايت على أن معظم ما يدور على الساحة الاعلامية من حالة صخب وشد وجذب الآن فى بعض الفضائيات يعود إلى غياب الاولويات فى معظمها واصبحت معكوسة، واختلطت الاشياء والبعض يعمل فى دائرة مغلقة فى التنافس على المشاهدة والاعلانات بغض النظر عن مدى افادة المشاهد من عدمه.
وطالب عنايت بضرورة الخروج من هذه الدائرة بأسرع ما يمكن، وان تعيد التأكيد على الاولويات التى يجب تناولها فى وسائل الاعلام، خاصة اننا يجب ان نتبع ما يصب فى مصلحة البلد ويوعى من الجمهور ويحفزه على العمل، ويجب ان نسعى لتقديم الشىء الايجابى.
وقال: أتمنى مع صدور قانون الاعلام الموحد وانشاء المجلس الوطنى للاعلام ونقابة الاعلاميين ان يساهم ذلك فى ضبط الاداء الاعلامى ويكون معيار الاداء هو الحفاظ على حقوق المتلقى وحفظ مصلحة البلد.
واوضح ان فكرة ان يكون التليفزيون المصرى رابحًا فهى ليست أولوية ولكن يمكن من خلال وضع خطة برامجية جديدة ان يقدم تجربة جيدة واشكالًا مختلفة من الانماط التليفزيونية ويمكن ان تسوق جيدا وغيرها من الاعمال الجيدة تكون وسائل جيدة لجذب المشاهد لمجمل التليفزيون، مشيرًا إلى أنه لأول مرة يدخل التليفزيون المصرى سباق تقرير «إبسوس» الخاص بنسبة المشاهدة ويكون جزءًا من هذه المنظومة، وهو ما يعنى اننا عندما نقدم شيئًا قريبًا من الناس فتقبل عليه وتشاهده ولو استمررنا فهذا سوف يشكل عنصرًا دافعًا لدى الناس بان ترتبط بالتليفزيون المصرى، وبالتالى يرتبط بذلك وجود اعلانات ودعم للتليفزيون.
وارجع عنايت الهجوم والانتقاد من بعض القنوات الخاصة للتليفزيون المصرى إلى أنه  حرب اقتصادية من أجل الاعلانات، رغم ان التليفزيون المصرى لو فاق سوف يشكل خطرًا على القنوات الفضائية وبالتالى يصدرون دائما بان التليفزيون المصرى لا يشاهده احد، وهو كلام غير حقيقى بدليل ان التليفزيون عندما يقدم شيئًا يستحق المشاهدة يقبل عليه الناس، بالاضافة إلى عدم وجود رضى تام عن القنوات الخاصة لدى المشاهد، وبالتالى عندما يخرج من يصرح ببيع التليفزيون المصرى لعدم مشاهدته من قبل الجمهور فهذا غير مقبول ودعوة يهدف إلى تحويل المسألة إلى اقتصاد حر كامل، ولا يهدف إلى تحقيق ريادة اعلامية تنافسية.
كما كشف عنايت أنه يعكف الآن على الانتهاء من تحويل برنامج «أيام فارقة» الذى سبق ان قدمه على قناة «التحرير» إلى كتاب وثائقى والذى يوثق فيه أحداث ثورتى 25 يناير وصولا إلى أحداث ثورة 30 يونيو.
وأضاف عنايت إن تحويل البرنامج إلى كتاب يهدف إلى توثيق شهادات عدد من الشخصيات العامة والسياسية والقيادية الفاعلة فى تلك الفترتين، ورصد التحولات التى حدثت معهم، وما المواقف التى ندموا عليها خلال تلك الفترتين السابقتين والإشارة إليهما، مؤكدا أن البرنامج بمثابة وثيقة تاريخية فى تاريخ مصر.
وعن أبرز الشهادات التى تم توثيقها خلال البرنامج والتى سيتم تفريغها ورصدها داخل الكتاب، على سبيل المثال وليس الحصر، أوضح عنايت أنه كان قد استضاف 30 شخصية أى بـ 30 شهادة، أبرزهم الدكتور سعد الدين إبراهيم للحديث عن تواصل الإخوان بالأمريكان، ومحمود بدر للحديث عن كيفية نجاح حملة «تمرد» فى وقت قصير، والدكتور حازم عبد العظيم للحديث عن معركة الهجوم على مكتب الإرشاد بالمقطم،  وطارق الخولى للحديث عن حركة 6 إبريل وكيفية انفصاله عنه.
كما تضمنت اللقاءات شهادات مع اللواء عبد الحميد خيرت للحديث عن كيف اقتحم الإخوان جهاز  أمن الدولة بمحافظتى القاهرة والإسكندرية، والباحث الدكتور سمير غطاس للحديث عن حماس ودورها فى أحداث يناير وتحديدا يوم جمعة الغضب، والكاتب الصحفى مصطفى بكرى للحديث عن تفاصيل اجتماعات المجلس العسكرى وعلاقته بالمشير طنطاوي، والدكتور ممدوح حمزة للحديث عن شهادته عن قبض الشرطة العسكرية على عناصر فلسطينية مختبئة فى عمارة بمكتب سيف عبد الفتاح، وأسامة الغزالى حرب الذى تحدث عن ندمه لوقوفه مع الإخوان، وجورج اسحاق واعترافاته عن الثورة، والمحامى سامح عاشور شهادته ومواجهته لعصر الاخوان ومحمد مرسى، والاعلامى سيد على وشهادته وتحذيره من الاخوان والكاتب الصحفى اسامة هيكل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
مصر تحارب الشائعات
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد

Facebook twitter rss