صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

تفاصيل مشروع حصر الآثار القبطية ومسار العائلة المقدسة

23 ديسمبر 2016



كتب - علاءالدين ظاهر

 

كشف أحمد عبدالحميد النمر المشرف على إدارة توثيق الآثار القبطية وعضو المكتب العلمى لوزير الآثار تفاصيل مشروع الآثار لحصر وتوثيق الآثار القبطية «رؤية مستقبلية»، حيث قال إن الآثار القبطية حلقة مهمة من حلقات تطور الحضارة المصرية، والتى تبوأت مكانة دينية وتاريخية خاصة بين العمائر المسيحية بصفة عامة.
وتابع فى تصريحات خاصة لـ«روز اليوسف» : وقد تعرضت تلك الآثار إلى عديد من المخاطر والتهديدات البشرية والطبيعية مما جعلها عرضه للضياع، وهو ما حاد بنا  السير فى توثيقها، وعمل أرشيف لها، وكانت فكرة هذا المشروع فى البداية عمل قاعدة بيانات أولية تهدف تحصر الآثار القبطية على مستوى مصر، وذلك للوقوف على عددها وأنواعها، كذلك الإجراءات الإدارية والفنية الخاصة بها.
وقال إنه بدأ التنسيق مع محمد صلاح مدير الشئون الأثرية لعمل قاعدة بيانات Excel تحتوى على على جميع الإجراءات والمعلومات كاسم الأثر، ونوعه والإدارة التابع إليها وعنوانه والمنشأ وتاريخ الإنشاء كذلك قرارات التسجيل والحرم، وأظهرت  تلك البيانات معلومات مهمة جدًا، ألا وهى أن عدد الآثار القبطية بالقاهرة والجيزة المسجلة يبلغ 36 أثرا وشمال الصعيد 8 ووسط الصعيد 4 وجنوب الصعيد 31 أحد أثرا فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية، وجاء 42 أثرا تحت مسمى «دير» و 30 أثرا تحت مسمى «كنيسة» و 14 أثرا تحت مسميات أخرى تشتمل مقابر وأحجبة وغيرها.
وتابع: ثانى المراحل كانت عمل قاعدة بيانات لتوثيق الآثار القبطية ومقتنياتها من أجل الحفاظ عليها، وقد صدرت توجيهات صريحة من الدكتور خالد العنانى وزير الآثار بشأن توثيق الآثار القبطية ومقتنياتها، على أن تكون أولى مهمة تلك اللجنة إعداد ملف لتوثيق مسار رحلة العائلة المقدسة لرفعه على قائمة التراث العالمى، تضم أعضاء من وزارة الآثار، وكذلك أعضاء متخصصين فى مجال القبطيات.
واستطرد: وجاءت أعمال لجنة توثيق مسار رحلة العائلة المقدسة إلى مصر فى صورة جمع كل الدراسات السابقة التى تخص زيارة العائلة المقدسة، وجمع المادة العلمية الموجودة بالوزارة التى تخص المواقع المسجلة فى عداد الآثار الإسلامية والقبطية سواء كانت صورًا أو خرائط أو رسومًا، كذا صور ومادة علمية للتحف الفنية ذات علاقة برحلة العائلة المقدسة المحفوظة بالمتحف القبطى والكنائس المصرية.
وأشار إلى أنهم أيضا قاموا بحصر المواقع التى يعتقد أنها قد تنتمى إلى محطات زيارة العائلة المقدسة ودراستها وتوقيع هذه المواقع على خريطة مساحية، وإعداد ملف بمسار الرحلة وتقديمه إلى منظمة اليونسكو لرفعه على قائمة التراث العالمى سواء كان تراثًا ماديًا أو لا مادى، وإعداد مجلد علمى بكل الدراسات التى تم إعدادها من قبل اللجنة عقب الانتهاء من أعمالها لنشره بوزارة الآثار، وقد بدأت اللجنة أعمالها من خلال جمع المشاريع والدراسة الخاصة برحلة العائلة المقدسة، وكذلك زيارة عديد من المواقع ككنيسة أبى سرجة وأديرة وادى النطرون ودير درنكة وكنيسة مسطرد.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss