صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

عبدالفتاح: اغتيال السفير الروسى أضعف الموقف التركى وأدى لتخليها عن المعارضة السورية

22 ديسمبر 2016



كتبت - مريم الشريف

أكد الدكتور بشير عبدالفتاح المتخصص فى الشأن التركى بمركز الاهرام، أن تركيا بدأت تتصالح مع النظام الروسى بعدما أدركت أن مساندة المعارضة بلا جدوى.
وأضاف خلال لقائه فى برنامج «من القاهرة» على قناة النيل للأخبار، إن حادث اغتيال السفير الروسى فى تركيا أضعف الموقف التركى فى مواجهة روسيا، وأدى الى تخلى تركيا عن المعارضة السورية، حيث أصبحت الأولوية لدى تركيا بأنه ليس شرط اسقاط نظام بشار الاسد وانما محاربة الارهاب بعكس قبل حادث اغتيال السفير الروسى انه لا حل لسوريا الا باسقاط الاسد.
وتابع إن الموقف التركى تغير بنسبة كبيرة، حيث إن تركيا قدمت تنازلات الى روسيا فى الأزمة السورية، والشىء الوحيد الذى تمسكت به تركيا هو وحدة الدولة السورية.
وأوضح أن العداء بين روسيا وتركيا تاريخى ولكن اردوغان يستغل منهجة «البرجماتى»، مشيرا الى ان امريكا تدعم داعش بالسلاح وتستغلها فى الحرب بالوكالة.
كما أكد أنه لا يمكن وضع تعريف دولى للإرهاب، لأنه يختلف من دولة لأخرى.
ومن جانبه قال الدكتور عادل صالح، استاذ الإعلام والاتصال السياسى: إن تركيا تحاول اقناع الغرب بأنها تتبنى الحريات وتدافع عنها فى دول المنطقة.
وأضاف: إن صورة اردوغان فى الغرب ليست جيدة، والاعلام الغربى يشن حملة منظمة على النظام التركى الذى اصبح فى مأزق حاليا، مشيرا الى ان الغرب ادرك ان استخدام تركيا لورقة اللاجئين هو نوع من الابتزاز السياسى.
وتابع: إن نظام اردوغان فى ورطة فهو لم يساعد المعارضة فى المنطقة ولم يكسب الغرب.
ناهيًا حديثه بأن المراكز الإسلامية فى الغرب يسيطر عليها متطرفون وارهابيون احيانا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!

Facebook twitter rss