صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

مشادة ساخنة بـ«كل يوم» بين سعد الدين الهلالى واسلام بحيرى بسبب «ابن تيمية»

21 ديسمبر 2016



كتب - محمد خضير

 

وقعت مشادة كلامية بين الدكتور سعد الدين الهلالى، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، والباحث إسلام بحيرى، بسبب إصرار الأخير على وصف الإمام ابن تيمية بـ«الأستاذ».
وقال الدكتور الهلالى، خلال برنامج «كل يوم»، على قناة «أون إى» أمس الأول: «لا يصح أن تنادينى مثلا بسعد، هناك لقب يمنحه المجتمع للإنسان، واللقب الذى حصل عليه ابن تيمية هو الإمام، ولا يصح أن تقول كلمة الأستاذ، مينفعش مثلا نقول على اللواء مش لواء».. بيرد بحيرى قائلا: «هذه شكليات، وأنا أتكلم بهذه الصيغة، وهى صيغة لا تخالف القانون».
ووصف الدكتور سعد الدين ، فكر الباحث بحيرى بـ«الفكر المشوش»، مشيرًا إلى أن القرآن خطاب يوجّه للعقلاء ولا بد من تدبره وأن «بحيرى» يحاول أن يجعله نصًا جامدًا يجب الالتزام به.
وأضاف «أن الفقهاء ليسوا أوصياء على المجتمع: لكنهم يستنبطون آراءهم من ظروف زمانهم»، متابعًا: «وظيفة الفقيه أن يتبين وأن يتذوقه الشعب ويختار ما يحلو له، ولا يجوز ما يقوله إسلام بحيرى بأن يتم الأخذ من القرآن فقط، بل يجب أن نأخذ من الفقهاء».
وقال الدكتور الهلالى، «إن القرآن هدى وليس دستورا ومجرد فرائض»، مشيرا إلى أن الفكر الإنسانى يجب أن يتدخل فى فهم آيات القرآن حتى لا تحدث ملابسات.
وضرب أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر مثالا بآية القصاص، قائلا: «لو القاتل هو الأب؟ هل يقتص ابنه منه؟ من الذى سيجيب على هذا السؤال؟ هنا يتدخل الفقهاء ويزيلون الملابسات»، متابعا: «الفقه ضرورة، وكل الفقهاء أقرّوا بأن قتل أى نفس بدون حق، حرام، لكنهم اختلفوا حول الدية».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss