صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

التربية والتعليم تنتهك براءة التلاميذ فى بورسعيد

20 ديسمبر 2016



بورسعيد - هبة وصفى

«قف للمعلم ووفه التبجيلا.. كاد المعلم أن يكون رسولا».. هكذا قال أمير الشعراء أحمد شوقى، ليرسخ بداخلنا قيمة المعلم، لكن بالتأكيد لو كان موجودًا هذا الشاعر فى وقتنا هذا ما كان قد وصف المعلمين هكذا، خاصة بعد قيامهم بهتك أعراض التلاميذ على فراش التربية والتعليم، والتعدى بالضرب الوحشى وقذفهم بالأب والأم فى محراب العلم، وعلى وجه التحديد داخل بورسعيد، التى أصبحت فيها مديرية التربية والتعليم دولة داخل الدولة.
وباتت ظاهرة التحرش الجنسى فى المدارس الابتدائية ببورسعيد أمرا طبيعيا، دون أن نرى أى رد فعل لوكيل التعليم بالمحافظة، حيث ذكر التقرير الدورى للإدارة المركزية للأمن بوزارة التربية والتعليم، للعام الدراسى الجارى 2016/2017، أن بورسعيد سجلت ٣٠ بلاغًا للتحرش الجنسى فى نطاق مدارس الفتيات، لكنه لم يتطرق لحالات التحرش المثلى بين التلاميذ وبين القائمين على العملية التعليمية والتلاميذ.
لذلك رصدت «روزاليوسف»، طلاب مدرسة الغرفة التجارية الإعدادية بنين، ومدارس أخرى أثناء هروبهم من فوق أسوار المدارس، أمام أعين الجميع، ودون أى وقفة للدكتور باهى نبوى، مدير عام مديرية التربية والتعليم ببورسعيد، وحينما سألنا الضحايا عن السبب؟ أجابوا: «إحنا بنتعامل معاملة العبيد.. شتيمة وضرب ومدام بناخد الدروس اللى المحافظ سماها مجموعات تقوية خلاص كده كده ناجحين».
بدأت الأزمة حينما تعرض ٤ تلاميذ بالصف الأول الابتدائى أحدهم يعانى من مرض التوحد بمدرسة «الشهيد محمد صبرى عبدالعال»، بحى الضواحى، للتحرش الجنسى، من قبل أحد العمال داخل المدرسة، وحرر والد الطفل المجنى عليه المحضر الذى حمل رقم 5419 لسنة 2016 جنح الضواحى ضد عامل المدرسة «أ.ك.ل» واتهمه بالاعتداء الجنسى على ابنه.
أيضا تقدمت والدة التلميذة «منة» ببلاغ إلى مديرية التربية والتعليم يفيد بتعرض ابنتها للتحرش، بالإضافة إلى تعرض تلميذتين بمدرسة «الفاتح» الابتدائية، للتحرش الجنسى من قبل الطلاب المتدربين بكلية التربية ببورسعيد، وحرر محضر بقسم شرطة المناخ، ناهيك أن بعض الطالبات بمدرسة جمال عبدالناصر الإعدادية للبنات اشتكين من تعرضهن للتحرش من قبل بعض العمال المسئولين عن أعمال الصيانة بالمدرسة.
فيما حررت والدة أحمد السيد عويس، الطالب بالصف الثانى الثانوى بمدرسة «النصر الثانوية للبنين»، محضرًا رقم 4724 إدارى المناخ ضد «ع.و» مدرس الجغرافيا بالمدرسة، بعدما نقل ابنها إلى مستشفى بورسعيد العام «الأميرى» إثر تعرضه لحالة إغماء وفقدان الوعى، بعدما انهال عليه المدرس ضربا على رأسه بمسطرة خشبية، لرفضه سباب المعلم إياه بأمه وأبيه.
وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعى «فيس بوك» فيديو لـ«فتحى السيد» الطالب بمدرسة «القناة الثانوية بنين»، ممسكا بكرسى خشبى فى مواجهة «علاء الجوهرى» معلم الحاسب الآلى الذى انهال عليه بالضرب، وأحدث برأسه جروحًا، على خلفية المزاح مع أحد أصدقائه، إلى جانب تقدم أولياء أمور مدرسة «أشتوم الجميل» بمذكرة إلى إدارة شمال التعليمية للتحقيق مع «ن.أ» مدرسة اللغة العربية، بعدما تعدت بالضرب المبرح على تلميذة  فى الصف الخامس الابتدائى.
وحرر محمد حبيشى، محضرًا رقم 41 لسنة 2016 جنح أحداث الضواحى، بعدما تعرضت ابنته «حنين» للاعتداء بالضرب من زملائها بالصف الثانى الابتدائى بمدرسة «6 أكتوبر الابتدائية»، ما أصابها بشرخ فى الجمجمة وتجمع دموى أعلى العين اليسرى، علاوة على قيام مديرة مدرسة «المدينة المنورة الابتدائية» بإجبار التلاميذ على حمل الديسكات على أكتافهم من سطح المدرسة للفناء لتكهينها.
تقول هبة عوض، والدة «حنين»: إن نجلتى تعرضت للضرب من التلميذ «ع.ع» حيث ضربها وأسقطها من أعلى السلم، منوهة إلى أنها فور علمها توجهت إلى محمد سعدالدين، مدير المدرسة، وسردت له الواقعة، فما كان منه إلا استدعى ولى الأمر، وقال نصا: «المسامح كريم»، مستنكرا تقاعس اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، فى محاسبة المقصرين.
ويلفت محمود الشريف، أحد أولياء الأمور، إلى أن المدارس تحولت إلى مسرح مفتوح للجريمة، ومكان مخصص لأى أعمال عنف، خاصة بعد الفيديو الذى تم نشره على الـ«فيس بوك» وهو يحتوى على قيام طلاب «القناة الثانوية بنين» باصطحاب حصان فى الفناء خلال اليوم الدراسى، وسط غياب تام للمشرفين والمدير.
وينوه على محمود، أحد المضارين، إلى أن فناء مدرسة «العبور الابتدائية» بمدينة بور فؤاد، شهد مشاجرة بالأسلحة البيضاء بين أولياء أمور التلاميذ، حيث بدأت الازمة بالتراشق بالألفاظ بين أمهات الطلبة وامتدت إلى تدخل الآباء بالأسلحة البيضاء، ما أثار الذعر بين التلاميذ، وتحرر محضر بالواقعة.
يشار إلى أن هتافات طلاب مدرسة «بورسعيد الثانوية العسكرية للبنين» علت داخل أسوارها فى طابور الصباح، وذلك للتنديد باللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أثناء زيارته للمدرسة، قائلين «أرحل.. غور.. خلى بورسعيد تشوف النور»، ناهيك أنهم دشنوا هاشتاج عبر موقع التواصل الاجتماعى فيس بوك «#إرحل_غور_خلي_بورسعيد_تشوف_النور».
من جانبه استبعد الدكتور نبوى باهي، مديرعام مديرية التربية والتعليم ببورسعيد، بشير خلف شنودة، مدير مدرسة «الشهيد محمد صبرى عبدالعال»، وسحر أبوالمعاطى، وكيل المدرسة، من منصبهما، وإحالة مديرة مدرسة «الفاتح الابتدائية» والمشرفين للتحقيق، بعد فحص شكاوى أولياء الأمور المتعلقة بوقائع التحرش الجنسى بين التلاميذ.
وأضاف: تمت إحالة مدير مدرسة «القناة الثانوية للبنين» للنيابة الإدارية، بسبب تقصيرها وطاقم الإشراف وغياب أمن المدرسة، بالإضافة إلى التحقيق مع «ع.و» مدرس الجغرافيا بمدرسة النصر الثانوية للبنين، مؤكدا إصداره قرارًا بمنع العنف بالمدارس تماما وعدم استخدام العصا مطلقا داخل الفصول الدراسية.
وعلى خلفية تحرير أولياء الأمور محاضر بأقسام الشرطة، قال وكيل التعليم ببورسعيد: إن المديرية ليس لها علاقة بما يتعلق بالشرطة، منوها إلى أنه أصدر قرارات رادعة لمن يخالف تلك التعليمات، ولا تهاون مع من يخالف القوانين والتعليمات داخل المدرسة، بالإضافة إلى اتخاذ جميع التدابير والإجراءات لجذب التلاميذ للمدرسة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
هؤلاء خذلوا «المو»
متى تورق شجيراتى
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss