صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

تعليم بنى سويف «لا بيرحم ولا بيخلى رحمة ربنا تنزل»

18 ديسمبر 2016



بنى سويف - مصطفى عرفة

 

فى واقعة غريبة من نوعها.. طالبت الوحدة المحلية لقرية «ألفنت الشرقية» التابعة لمركز الفشن جنوب بنى سويف، «فريد هندى» عمدة قرية ألفنت الشرقية التابعة للوحدة المحلية، برفع قضية على نفسه لإثبات تبرعه بنصف فدن لبناء مدرسة تعليم أساسى، بدلا من مدرسة القرية التى صدر لها قرار إزالة مؤخرا، على الرغم من تنازله رسميا عن الأرض فى الشهر العقارى.
كان فرع هيئة الأبنية التعليمية بالتنسيق مع مديرية التربية والتعليم ببنى سويف، قد أصدرا قرارا بإزالة مدرسة التعليم الأساسى «ابتدائى - إعدادى» بقرية ألفنت الغربية، بناء على تقرير الإدارة الهندسية بالوحدة المحلية لمركز ومدينة الفشن، وعدم إدراجها فى خطة البناء الجديدة لعدم توافر اعتمادات مالية، خاصة أن مساحة المدرسة أصغر من النموذج المصمم لبناء مدارس التعليم الأساسى الجديدة.
وبناء عليه تم إخلاء الطلاب منها لخطورتها على حياتهم وإلحاقهم على مدرسة «رأفت هندى» الابتدائية والإعدادية، ما تسبب فى تكدس الفصول ووصول عدد تلاميذ الفصل الواحد إلى 80 طالبا.
وعلى الفور سارع العمدة «فريد هندى» بالتبرع بمساحة 2100 متر «نصف فدان» من أرضه الخاصة تزيد قيمتها على نصف مليون جنيه لإقامة مدرسة تعليم أساسى حتى يتم حل مشكلة المدرسة القديمة، وتقدم بتوثيق تبرعه فى الشهر العقارى، إلا أنه فوجئ بالوحدة المحلية تخطره بوجوب رفع دعوى قضائية لإثبات تبرعه بناء على تعليمات وزارة التربية والتعليم لقبول التبرع بعد أن ماطل عدد من المتبرعين فى تسليم الأراضى للوزارة واستغلالها فى غير الغرض المخصص لها والتصرف فيها سواء بالبيع أو البناء، خاصة بعد دخولها ضمن الحيز العمرانى وارتفاع أسعارها إلى أرقام فلكية.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج
مصر تحارب الشائعات
20 خطيئة لمرسى العياط
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
«كلنا واحد» فى الواحات لمساعدة المواطنين.. والأهالى: تحيا مصر

Facebook twitter rss