صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

صدور الطبعة الثانية لـ«الصلوات تبقى واحدة» لـ«تونا كيرميتشى»

14 ديسمبر 2016



كتبت رانيا هلال


صدرت الطبعة الثانية لرواية «الصلوات تبقى واحدة» للتركى «تونا كيرميتشي»
عن دار العربى للنشر، والتى قام بنقلها إلى اللغة العربية المترجم ‏«عمرو محمود السيد». ورواية «تونا كيرميتشي» عبارة عن حوار بين شخصيتين، لا تحتوى وصفًا للمكان أو الزمان، مما يجعلها فريدة.
الرواية من الأدب التركى وهى تنقلك إلى أجواء مختلفة، فهى كما يشير ناشرها فى تقديمه لها أنها تحمل رسالة عالمية لا تتقيد بمكان أو بثقافة أو بديانة، كما أن صياغتها غير تقليدية، فالرواية كلها عبارة عن حوار بين شخصيتين، ولا تحتوى على وصف للمكان أو الزمان، أو حتى حالة حوار، مشيرا إلى أن هناك الكثير من التيارات التى تضع الدين أساسا للحكم على الأشخاص، وهو ما يؤدى إلى الكثير من المشكلات والفتن. لافتا إلى عبارة تلخص حلا لتلك الإشكالية «رغم اختلاف الديانات تبقى الصلوات واحدة» والتى ضمنها الروائى داخل النص، لتجد نفسك أمام بكائية على المصير الإنسانى، فرغم تعدد الديانات، والإيدولوجيات والمعتقدات، إلا أن النهاية واحدة، وهى الرجاء والأمل فى إنسانية كريمة.
ويقول المترجم فى مقدمته عن أسباب اختياره لترجمة هذه الرواية: إنها تحمل رسالة عالمية لا تتقيد بمكان أو ثقافة أو ديانة أو معتقد بعينه، وثانيا أنها كتبت بطريقة غير تقليدية تثرى الحديث وتشحذ الأفكار وتدفع العقل للتفكير فى كل مناحى الحياة وماهيتها، كما أننا لا نعرف الكثير عن الأدب التركى وخصوصا المعاصر منه، كما يرى أن هذا النص يصلح لتقديمه على خشبة المسرح بإمكانيات بسيطة وباعتمادات مالية قليلة.
الروائى التركى تونا كيرميتشى، ولد فى اسكشهير عام 1973، ودرس السينما بكلية الفنون الجميلة، فى جامعة ميمار سينان، ونشر أول قصيدة ألفها فى مجلة «فارليك»، وحصل كتابه الأول «مراقبو القمر» على جائزة «يازار نايير» فى الشعر عام 1994، وتقاسم جائزة «أورجوفان بالاكان» مع شاعر بوسنى عام 1997، ثم نشر روايته الأولى «ارحل قبل أن أنهار» عام 2002، وحظيت بتقدير القراء، حيث اعتبرت أحد أهم الأحداث الثقافية لذلك العام، وأصدرتها العربى للنشر والتوزيع عام 2015، وتلتها روايته الثانية وهى «طريق الوحدة» عام 2003، والتى نقدمها لكم هذا العام تحت عنوان «امرأة صديقي»، وقد تم تحويلها لفيلم سينمائى عام 2013، وفى 2007 صدرت روايته المميزة «الصلوات تبقى واحدة»، والتى قدمتها «العربى للنشر والتوزيع» عام 2011. كما يؤلف «تونا» الأغانى لفريق «روك آند رول» يسمى «قلعة الرمال»، ويكتب سيناريوهات للسينما، بالإضافة إلى كتابة عمود صحفى بانتظام فى إحدى الصحف التركية المعروفة.
من أجواء الرواية
وما هى الحياة الواقعية فى رأيك يا «بيلين»؟ – الحياة الواقعية هى الحياة الواقعية. حياة لا نراها فى الأفلام ولا نقرأ عنها فى الروايات الرومانسية الحمقاء، قد يكون هذا هو الحال فى بعض الأفلام وبعض الروايات، لكن صدقينى الحياة معجزة فى حد ذاتها. هناك خبرات نمر بها تسبب لنا الألم والحزن، لكن هذا لا ينفى كونها معجزات، إذا لم تؤمنى بهذا، فلن يمكنك بسهولة أن تجدى الطريق إلى قلبك.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

وزيرتا السياحة والتعاون الدولى تشاركان فى مؤتمر «دافوس الصحراء» بالرياض
الجبلاية تصرف 10 آلاف جنيه لحكم انقلب به ميكروباص
7ملايين جنيه للمشروعات الخدمية بـ«شمال سيناء»
وداعاً لحياة الإجرام
أخطر 5 فراعنة
«صنع فى مصر» شعار يعود من جديد
موسكو تحذر واشنطن من الانسحاب من المعاهدة النووية

Facebook twitter rss