صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

وضعت يدى على ملفات الفساد ولن يفلت مخطئ من العقاب

13 ديسمبر 2016



المنيا - علا الحينى

 

أكد اللواء عصام البديوى محافظ المنيا أنه فور توليه مهام منصبه أقدم على فتح أخطر ملفات الفساد وشكل مجموعات عمل قانونية على مستوى كل ملف لافتا إلى أنه عندما تعامل مع مشاكل الإسكان والبناء المخالف بمغاغة أو التعديات على نهر النيل بأحد الفنادق الشهيرة بدأ بعد ذلك الجميع يتعامل قانونيا فى كل المبانى الجديدة ومع تقنين كل أوضاع المبانى السابقة طبقا للشروط التى ستضعها المحافظة.
جاء ذلك خلال لقاء المحافظ الأول بأعضاء اللجنة النقابية للصحفيين بالمنيا بمقر جمعية الشبان المسلمين، بحضور باهى الروبى رئيس اللجنة والصحفيين النقابيين والمعتمدين لدى المؤسسات الصحفية  من الصحفيين، وكلاء وزارات الصحة، التموين، التضامن، الإسكان، والمشرف العام على المنطقة الصناعية، وممثلين لمديرية التربية والتعليم ورئيس مدينة المنيا والمهندس أحمد الحسينى رئيس جمعية الشبان المسلمين.
وأشار إلى  أن محور مواجهة الفساد فى المحافظة من أهم المحاور حتى تعيد الهدوء النفسى للمواطن وثقته مع الدولة ويقلل حدة الصراع الداخلى.
قال البديوى: عندما توليت مهام المحافظة كنت لا أعلم عن المنيا شيئا وعندما تعاملت وبحثت فى مشاكلها  وجدت ان كل مشكلة تعانى منها مصر نسبة كبيرة منها فى المنيا فتزداد بها معدلات مثل معدلات وفاة الأطفال وحالات الإصابة بفيروس سى وغيرها من المشكلات وفى نفس الوقت يوجد بها عدد من المشروعات التى تقول ان الدولة موجودة وبقوة فى مشروعات تنموية كالمدارس والطرق والمشروعات العامة ومشروعات أخرى متوقفة لانها مرتبطة بنسبة كبيرة من موازنة الدولة.
وشدد المحافظ على أنه ليس لديه عصا سحرية ليحل كل مشاكل المنيا فى 3 شهور ولكن لديه خططاً للإصلاح ورغبة الدولة فى الاصلاح قوية، مؤكدا أن هناك 3 محاور للإصلاح هى المحور الأول وبدأ بعنصر بحث المشروعات المتوقفة ودفع العمل بها وبحث أسباب التوقف ونجح بالفعل فى دفع العمل مثل محطات مياه مركز العدوة وابشادات بملوى والمتوقفة على توصيل الكهرباء ومشاكل توصيل المرافق لبعض عمارات الاسكان وتم عمل مسح شامل لكل مشروعات الاسكان المتوقفة، فكل مشروع كانت لديه مشكلة تدخلنا لحلها منها مشكلة 102 عمارة سكنية بالمنطقة الصناعية.
وفى قطاع الصحة فتحت حوارا شاملا مع مديرى المستشفيات والأطباء للتنسيق لسد أزمة عجز الأطباء ووضع حلول مع شباب الأطباء يتماشى مع إحتياجاتهم ومتطلبات الدولة، ليدخل بعد ذلك لمرحلة المحاسبة لكل مسئول.
الرى
قال المحافظ إن هناك جهودا كبيرة تبذل بالتعاون مع الرى لتطهير مخرات السيول وتسليك المواسير وتنقيتها من الطوب والزلط الذى تسبب فى انسداده بالتنسيق مع المحليات وجار تسليك 10 مواسير بمركز مطاى قطر متر وعندما وقعت السيول تضررت المنيا بشكل جزئى نتيجة عبور المياه للطرق وهناك دراسة كاملة لحل هذه المشكلة سواء بفتح ممر للمياه اسفل الطريق أو غلقه، موضحا انه خلال الايام القادمة سنجرى مناورة ونموذج محاكاة للتحركات فى حال الابلاغ عن آية سيول محتملة.
أما المحور الثانى والثالث فهو محاربة الفساد والتنمية وخاصة ان كل الأمور مترابطة مع بعضها، معلنا انه يجرى العمل حاليا فى الإجراءات الخاصة بإنشاء منطقة لوجستية متكاملة على مساحة 5 أفدنة بمنطقة البيهنسا بمركز بنى مزار، وذلك لتعبئة وتغليف المنتجات الزراعية القابلة للتصدير.
وأكد البديوى أن هناك جهدا كبيرا يبذل من قبل مديرية التموين لتوفير جميع السلع الاستراتيجية، حيث تم رفع حصص شراء السكر للمحافظة إلى 100 طن أسبوعيا لكل المراكز لحل أزمة نقص السكر.
وأكد المحافظ أن هناك تعاونا وتنسيقا كاملا مع مؤسسات المجتمع المدنى التى تقدم خدمات حقيقية ومؤثرة للمواطنين إلى جانب رجال الأعمال والمستثمرين الذين يمثلون احد أهم أضلاع التنمية على ارض المحافظة.
وأوضح المحافظ أنه طالب إدارة المرور بإعلان عن بدء اجراءات تقنين وضع التوك توك لإعطاء الفرصة لكل صاحب توك توك بتقنين أوضاعه قبل البدء فى المحاسبة مع وضع الضوابط الخاصة بسيره على الطرق السريعة.
وحول عدد من التساؤلات عن بعض المشكلات الملحة والتى يعانى منها المواطن فى حياته اليومية وتعامل المحافظ معها  وأهمية الجولات المفاجئة قال البديوى إنه لا يعتمد على التقارير المكتبية ورؤيته للمشكلة من خلال جولاته الميدانية وعمله الميداني ولا يسمح لأحد بالمحافظة أن يحدد له جدول زيارته اوخطوط سيره والجولات المفاجئة ليست هى الوحيدة كأسلوب للحل فعندما يمر على مكان من غير الزيارات المفاجئة ويرى المكان نظيفا ومرشوشا بالمياه بالطبع يعرف ان هناك مشكلة ومن قام بهذا قام لمعرفته بزيارته فالتفاصيل كثيرة ولكنه يعمل بداية فى خطوط عريضة والمحاسبة لأى مسئول قادم.
وعن حالة المناطق الآثرية كشف البديوى أنه طالب بعمل مقايسة لإعادة انارة المناطق الأثرية والجبل وتوجيه معدات الوحدات المحلية لإزالة الرمال المتراكمة فى مداخل بعض المناطق مثل منطقة البهنسا.
وأعلن المحافظ ان خلال الفترة القادمة سيتم فتح الباب لترخيص لـ500 تاكسى جديد لمدينة المنيا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«الدبلوماسية المصرية».. قوة التدخل السريع لحماية حقوق وكرامة المصريين بالخارج
6 مكاسب حققها الفراعنة فى ليلة اصطياد النسور
تطابق وجهات النظر المصرية ــ الإفريقية لإصلاح المفوضية
بشائر مبادرة المشروعات الصغيرة تهل على الاقتصاد
وسام الاحترام د.هانى الناظر الإنسان قبل الطبيب
الاستثمار فى التنوع البيولوجى يخدم الإنسان والأرض
ندرك المعنى الحقيقى لأسطورة الخطيب

Facebook twitter rss