صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

أخبار ثقافية

12 ديسمبر 2016



■ «حانة المتنبى» جديد «شمس للنشر»
- عن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدرت المجموعة القصصية «حانة المتنبى» للقاص والروائى المقيم فى الولايات المتحدة الأمريكية، د. عزيز التميمى.
المجموعة تقع فى 96 صفحة من القطع المتوسط، وتضم عشر قصص قصيرة متنوعة شكّلت لوحة صارخة بألوانها المتداخلة منها الحسى والآخر التعبيري، جسّدها السلوك الإنسانى الرافض لسلطة العبث وعوامل الانهيار والتمزق لمجتمع يفصح عن حضارة موغلة فى العراقة، حوّلته أدوار العبث وطقوسية اللاهوت الدينى السادية إلى ملامح باهتة لا تعرف من التاريخ والجغرافية والمعارف الأخرى بقدر ما تستعرضه حكايات التسطيح الفكرى وتضخيم خرافة المقدّس فى ذاكرة الجمهور المغيّب عن مسرح الحياة الحقيقية.
تقتفى قصص «حانة المتنبى» حالة التداعى التى نشبت فى اليقين المعرفى لسكان بلاد الرافدين، ابتداءً من مسرحة الحياة المدنية وعسكرتها لصالح الاستبداد والتجنى وتغييب الإنسانى لصالح اللاإنساني، وبذر حقول المعرفة بسرطانات الخرافة والطقوس البالية لتأسيس حالة تدّعى المعرفة وتستلب الثقافة الحقيقية وتستبدلها بثقافة العنف والإلغاء والتجهيل.
فى قصص «حانة المتنبى» نبشٌ للحسرة والنغمة الغائبة فوق مساحات اليقظة وصرخة ضد الآتي، الآتى الغريب ضمن حالة التنوير المعرفى الأصولى والشعبوي، التحول الملفّع بماكينة التغيير التى تتخلى عن إنسانيتها وتحيل كل منابع الجمال والحب والإحساس إلى ثمة مفردات تستهلكها ثقافة الماكينة، الآتى الذى يستبدل الابتسامة بالتهكم والوردة بالجمرة، الآتى الذى أحال إنسانيتنا إلى حلم يقظة نقرأه فى وجوه المترفين، الآتى الذى يصفق للجلاّد ويزأر فى وجه الضحية.
■ الفنان التشكيلى حسين نوح يحارب التطرف والإرهاب بـ«معرض الغالية»
- بقاعة الشيخ القاسمى بالمكتبة المركزية الجديدة بجامعة القاهرة، يفتتح الدكتور جابر نصار، رئيس الجامعة فى تمام السابعة مساء الأحد المقبل 18 ديسمبر الجاري، «معرض الغالية» للفنان التشكيلى والروائى حسين نوح، بحضور نخبة متميزة من رجال الثقافة والسياسة والفكر والإعلام والمهتمين بهذا الشأن. وقال الفنان التشكيلى حسين نوح عن معرضة الجديد، أن المعرض يضم 40 لوحة متنوعة ترصد لعدد كبير من القضايا والأحداث يتم تجسيدها على الخشب والتوال والسجاد بألوان متميزة، وأعرب نوح عن بالغ سعادته باستضافة صرح تعليمى وتنويرى كبير مثل جامعة القاهرة لهذا المعرض والذى يستمر لمدة سبعة أيام لأبنائها الطلبة.
وقال نوح: «الغالية» ممكن تكون أمى وحبيبتى وأختي، لكننى اتجهت من خلال هذه اللوحات للقيمة الكبيرة حبيبتى وبلدى مصر، لأن الغالية تعرضت فى 2016 لكثير من القضايا مثل الختان ومنع حرية التعبير وزواج التسع سنين وغيرها من القضايا الاجتماعية.
وعن المعرض الجديد قال نصار، أنه فرصة حقيقية لطلبة الجامعة لمعرفة الدور الحقيقى للفرشاة والألوان فى تجسيد الواقع المعاش بعيدا عن باقى الفنون الأخرى ذات الصورة المرئية والمتحركة.
■ «مشروع فنان» ورشة عمل لـ20 فنانًا بقاعة إبداع
- افتتح السبت الماضى بقاعة إبداع للفنون التشكيلية مبادرة فنية تشكيلية بعنوان «مشروع فنان».. تبدأ المبادرة بورشة عمل ثم يقدم نتاجها فى معرض فني.
ضمت الورشة عشرين فنانا فى أربعة مجالات وهى التصوير والرسم والخزف والنحت، وزُخمت بكثير من المنافسات الحميدة وروح التعاون وإفرازات العبقرية وإظهارات للشخصيات المتنوعة ونتاج ذلك الزخم روائع أعمال فنية ستعرض فى معرض «مشروع فنان» ومن المقرر أن يستمر العرض حتى يوم 5 يناير المقبل.
■ معرض للفنانين محمود الببلاوى وصفا الطبال بمتحف أحمد شوقى
- يستضيف مركز كرمة بن هانئ الثقافى بمتحف أمير الشعراء أحمد شوقى معرضاً ثنائياً لأعمال الفنانين: محمود الببلاوى وصفا الطبال
وقالت شيماء حسن مديرة المركز إن المعرض يأتى ضمن أجندة متنوعة يحرص المركز على تقديمها لجمهوره وتخدم بما تضمه من كوكبة من الفنانين والتجارب استراتيجية قطاع الفنون التشكيلية الرامية إلى تلبية اهتمامات محبى الفنون الجملة وجذب شرائح جماهيرية جديدة.
وأضافت .. أن المعرض يضم مجموعة متميزة من الأعمال فى مجال التصوير تثعبر عن جيلين يمثل الخبرة فيه الفنان محمود الببلاوى وعالمه الثرى والمتفرد المتشبع بالروح والهوية المصرية، أما الفنانة صفا فتعبر عن جيل الشباب وتحمل أعمالها امتداداً آخر يُجسد الانتماء الأفريقى وتأثر الفنانة بمظاهر وطقوس وثقافات القارة الأم، ويُعد هذا التحاور الفنى بين الجيلين إثراءً آخر وقيمة تُضيف للمعرض بجانب التمتع بجمالية الأداء والأسلوب وما يتضمنه طرح كل فنان من موضوعات.
يستمر العرض حتى الاثنين 21 ديسمبر الجارى.
■ معرض لأعمال «مارجو فيون» بالنادى السويسرى
- يقام بالنادى السويسرى بشارع السودان معرض استيعادى هام لأعمال الفنانة التشكيلية السويسرية مارجو فيون (1907 – 2003).
يضم المعرض 33 لوحة للفنانة تمثل مراحل من رحلتها الفنية التى تنقلت فيها بين أقطار وبلدان شرقية وغربية متنوعة وعبرت بريشتها عن كثير من مظاهرها الثقافية والطبيعية التى تفاعلت معها بحس راق وأسلوب فنى بديع.
الفنانة « مارجو فيون « مصرية المولد، وللأسف لا يعرفها كثير من المصريين على الرغم من أنها ولدت فى مصر وعاشت بها، هى امرأة عشقت مصر وذابت فى حبها، والحقيقة أنها ورثت هذا الحب عن أبيها رجل الأعمال السويسرى وأمها النمساوية اللذين جمعهما حب مصر، حيث التقيا على ضفاف نيلها وتزوجا وعاشا فيها حتى وافتهما المنية، ولدت مارجو فيون فى العباسية وتعلمت فى مدارس مصر، وسافرت لباريس فى أوائل العشرينات من عمرها لمدة ثلاثة أعوام ثقلت خلالها موهبتها فى الرسم ثم عادت إلى مصر مجدداً لتكمل مشوارها الفني، حيث تتلمذت على يد الفنان الكبير راغب عياد فى بداية حياتها‏، وصورت الحياة المصرية وعايشتها‏، فصورت الفلاحين فى الحقول والعمال والموالد الشعبية‏، كما كانت إحدى أهم فنانات العصر،‏ حيث عرضت أعمالها فى انجلترا وفرنسا وسويسرا.
يُذكر أن للفنانة دورًا مهمًا فى تخليد المعالم الأثرية التى كانت فى موجودة فى منطقة النوبة خلال رحلتها التى قامت بها إلى منطقة فى مصر وشمال السودان برفقة مصور محترف قبل الانتهاء من بناء سد أسوان وقد تم عرض هذه الصور والوثائق فى لندن عام 1994، وقد لعبت الصحارى المصرية بأبعادها الرمزية والطبيعية تأثيراً مهماً ظهر فى أعمالها وأثراها بالأشكال والألوان الساحرة، يستمر المعرض حتى 19 ديسمبر بمقر النادى السويسري.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ادعموا صـــــلاح
الحلم يتحقق
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الزمالك «قَلب على جروس»
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال

Facebook twitter rss