صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

13 ديسمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

«الوادى الجديد» تقتل طموح الشباب فى استصلاح الصحراء

7 ديسمبر 2016



الوادى الجديد – محمد محروس

 

وضعت محافظة الوادى الجديد شروطًا قاسية أمام شباب الخريجين للحصول على تصاريح لحفر الآبار السطحية لاستصلاح وزراعة صحراء واحة الداخلة، تجاوزت فى مجملها نحو 22 شرطا فى إعلان للراغبين فى الحصول على تلك التصاريح، والكارثة أن جميع هذه الشروط روتينية ومرهقة وتتضمن مكاتبات ومراسلات لعدة جهات تنفيذية، ما جعل الكثير من الشباب الراغبين  فى التقدم  لهذه الآبار يصرف النظر بمجرد معرفته الشروط.
أحمد زكى، من أهالى واحة الداخلة، يؤكد أن الأهالى طالبوا اللواء محمود عشماوى، محافظ الوادى الجديد، منذ فترة بفتح تصاريح حفر الآبار السطحية، خاصة أن المركز يعتمد اعتمادا كليا على الزراعةـ كما أن أغلب شباب الخريجين يعانون من البطالة ولا يوجد لهم مصدر رزق آخر.
ويطالب زكى بضرورة الحصول على تصاريح للآبار السطحية التى يمكنهم من خلالها الزراعة وإقامة مشاريع الإنتاج  الحيوانى، خاصة أن المحافظة تلزم المواطنين بضرورة الحصول على تصريح من الرى عند حفر أى بئر للمياه  كى لا يتعرضون للمساءلة القانونية والتى تصل عقوبتها للحبس فى بعض الأحيان وأمر إزالة لذلك البئر.
ويلفت على حسان، أحد المضارين، إلى أن المحافظة وافقت على مطلب الأهالى وأعلنت خلال الأسابيع الماضية، شروطًا للحصول على التصاريح التى كان بمثابة صدمة للجميع، خاصة أن شروط الإعلان تتضمن بنودًا كثيرة للغاية ومرهقة ومكلفة، كما أن الإعلان يمنع أى متقدم حصل فى وقت سابق على قرض من الصندوق الاجتماعى أو قطعة أرض فى منطقة حرفية أو استفاد من مشروعات الإسكان أو مشروعات الإنتاج الحيوانى، من الحصول على تصريح للبئر وهو ما يعد بمثابة ظلم كبير، خاصة أن أغلب الشباب المتقدمين لم يحصلوا على فرصة فى العمل الحكومى.
ويرى حسان أن تكلفة حفر البئر وتشغيلها بالطاقة الشمسية تتخطى المليون جنيه، مشيرا إلى أن الشباب سوف يتحمل كل ذلك فى سبيل أن يوفر مصدر رزق له، فضلا عن أنهم سوف يقومون باستصلاح وزراعة الصحراء على حسابهم الشخصى، الأمر الذى يلزم معه التراجع عن وضع كل تلك القيود أمامهم وألا تعرقل مسيرتهم.
أما محمد عطية، عضو النقابة العامة للفلاحين، والنقيب الأسبق لفلاحى الوادى الجديد، فيقول: إن المحافظة تتعمد قتل طموح وحماس الشباب من خلال وضع  العقبات أمامهم  سواء بالشروط القاسية أو بالتعقيدات والروتين المستمر، ما جعل الكثير يترك مهنة الزراعة التى توارثوها جيلًا بعد جيل، كما تسبب ذلك فى قلة المشاريع الزراعية والإنتاج الحيوانى، لافتا إلى أن الدعم الذى أكده عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، أكثر من مرة للشباب غير موجود فى الوادى الجديد.
ويشير عضو النقابة العامة للفلاحين إلى أن الإعلان الأخير والشروط الصعبة التى وضعتها المحافظة للشباب الراغبين فى حفر الآبار السطحية تعتبر تعجيزية وصعبة للغاية، الأمر الذى يعكس بدوره ضرورة تعديلها من خلال وضع حوافز ومميزات للمتقدمين بدلا من تطفيشهم.
ويوضح عطية أن المسئولين للأسف لا ينظرون إلى طبيعة محافظة الوادى الجديد التى تمثل 44% من مساحة جمهورية مصر العربية غير مستغلة بسبب الروتين والمركزية، لافتا إلى أنه يجب عليهم الاقتداء بفكرة الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى تنفيذ مشروع المليون ونصف المليون فدان، الذى  يسعى من خلاله لاستصلاح الصحراء وتحقيق الاكتفاء الذاتى من الغذاء، وإنشاء الريف المصرى الحديث، وتوفير فرص عمل للشباب بعيدا عن انتظار الوظيفة الحكومية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحكومة تنفذ توصيات «الكوميسا»
اقتصادنا بخير
واحة الإبداع.. ثلاث حكايات يسردها طفل كبير
قائد مسيرة البناء
واحة الإبداع.. لا لون الغريب فينا..
يد تبنى ويد تحمى
الحبة «وردى».. بصحيح

Facebook twitter rss