صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

الأدوية أختفت من صيدليات شمال سيناء

1 ديسمبر 2016



العريش - مسعد رضوان

 

اختفت الأدوية الخاصة بالأمراض المزمنة فى الكثير من الصيدليات، خاصة فى مركزى الشيخ زويد ورفح نتيجة الإجراءات الأمنية المتبعة بسبب الحرب على الإرهاب، وزاد الأمر تعقيدا توقف الشركة الموردة عن إرساله إلى شمال سيناء بعد تعويم الجنيه.
وقال عدد من أصحاب الصيدليات فى شمال سيناء عدم توافر عقار الأنسولين خلال الفترة الماضية بسبب توقف الشركة الموزعة عن استيراده، ما أدى إلى تقليل النسبة فى الأسواق بعدد من المحافظات، واختفائه فى محافظة شمال سيناء.
وأكد أيضا عدد من الصيادلة، أن الشركة الموردة للعقار كانت تقوم بتوزيعه على الصيدليات بنظام الكوته، بحيث تحصل كل صيدلية على 4 عبوات فقط، لكن بعد تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه، أحجمت الشركة المستوردة عن استيراده ، وهو الأمر الذى أدى إلى نقصانه فى الصيدليات هو وبعض الأدوية الأخرى المستوردة.
ولفت أصحاب الصيدليات وشركات توزيع الأدوية إلى أن سيارات الأدوية تتعرض لتضييق وانتظار على المعديات والأكمنة، ما يؤدى إلى تلف بعض الأدوية، إلى جانب الشكوى من حجز سيارات الأدوية، والمطالبة باستثناء الأدوية من تلك الإجراءات وتسهيل وصولها وتوزيعها على الصيدليات.
من جانبه أكد أحمد حسين، أحد مرضى السكر، أنه يقوم بصرف علاج للسكر من التأمين الصحى عبارة عن زجاجتين فى الشهر، فى حين أن السكر يرتفع أحيانًا لنسبة أكبر، ما يحتاج إلى وحدات أضافية كل يوم، ما يجعله يقوم بشراء زجاجة أنسولين من الصيدلية كل شهر، وأنه برغم غلاء الزجاجة نحو 8 جنيهات مرة واحدة، إلا أنها كانت متوافرة خلال الشهور الماضية، أما فى خلال هذا الشهر فإنها غير متوفرة، وقد قام بسؤال عدد من الصيدليات فى المنطقة التى يقطن بها، حيث أكدوا له أنها غير متوفرة.
من جهته قال الدكتور حسام رفاعى، نقيب الصيادلة وعضو مجلس النواب فى شمال سيناء: إن نقص الأدوية خاصة المستوردة فى مختلف محافظات الجمهورية مشكلة عامة، وذلك بسبب تحرير سعر الصرف وتعويم الجنيه، لأن الخامات الدوائية والمواد الفعالة يتم استيرادها من الخارج، وعملية الاستيراد مرتبطة بسعر الدولار، ولا بد للحكومة من التدخل وتحديد سعر دولارى مدعم لاستيراد الأدوية، خاصة الأنسولين، الذى يحتاجه نحو 12 مليون شخصا مصابين بمرض السكر.
وأضاف: إن هناك مشكلة، خاصة بمحافظة شمال سيناء وهى إحجام الشركات الموردة للأدوية من الذهاب إلى شمال سيناء، نظرًا للإجراءات الأمنية المشددة، وطول فترات الانتظار فى الكمائن والظروف التى تمر بها المحافظة، وهو ما أدى إلى نقص كبير فى الأدوية بمختلف الصيدليات، خاصة عقار الأنسولين.
واستعرض الدكتور حسام رفاعى نقيب الصيادلة، وعضو مجلس النواب، أهم المشاكل التى تواجه أصحاب شركات الأدوية والصيدليات، خاصة فى منطقتى رفح والشيخ زويد بسبب الظروف التى تمر بها المدينتين، مشيرا إلى أن هناك نقصاً عاماً اًفى الأدوية على مستوى الجمهورية، إلا أن أزمتها تزداد فى شمال سيناء بسبب الظروف الأمنية بسبب إحجام شركات إنتاج الأدوية وتوزيعها عن الحضور إلى المحافظة.
وتابع: وهناك مناطق محرومة منها تماما مثل الشيخ زويد ورفح، كما أن الشركتين المنوط بهما توزيع الأدوية على الصيدليات فى شمال سيناء وهما: الشركة المتحدة، وشركة أبناء سيناء، تلقت تضييقات أمنية وإعاقة، ما يؤثر على توافر الأدوية فى الصيدليات على مستوى شمال سيناء.
وطالب رفاعى بضرورة مراجعة الإجراءات الأمنية قبل تطبيقها على أرض الواقع لما تسببه فى تضييق على المواطنين والإضرار بهم، مشيرا إلى أن جموع الصيادلة يؤيدون الأمن والتدقيق والحفاظ على الأمن القومى، لكن دون تضييق والعمل على تيسير الأمور أمام المواطنين.
وشدد على الحكومة والأجهزة المعنية بدعم سعر عقار الأنسولين مثلما حدث مع لبن الأطفال، وطرحه فى الوحدات الصحية بأسعار مناسبة للمواطنين، وأن يتم صرفه من خلال شهادة طبية  معتمدة حتى يتم القضاء على هذه الأزمة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!
كاريكاتير
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss