صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

دينا شرف: «طبيب اليوم» تخصصى الأصلى.. وأسعى من خلاله للمحافظة على الصحة

1 ديسمبر 2016



كتب- محمد خضير

قالت المذيعة دينا شرف مقدمة برنامج «طبيب اليوم» على قناة «النهار اليوم» اننى دخلت المجال إبالصدفة ولكن كان عندى حلم مدفون بداخلى أن أكون مذيعة، وأنا صغيرة كنت دايما العب دور المذيعة، والمايك بالنسبة لى هو فرشاة الشعر ولكن غيرت حلمى وأصبحت طبيبة تحاليل وبعد عملى فى مجال الطب لفترة ليست كبيرة تقريبًا سنة، حاولت تحقيق حلمى الحقيقى وهو أن أكون مقدمة برامج.. وأشارت دينا فى تصريحات خاصة لـ«صحيفة روزاليوسف» إلى أنها على صلة قرابة برئيس شبكة الإذاعات الإقليمية الإذاعى أبوالعلا حبيب فعرفت منه أن هناك اختبارات للالتحاق بالتليفزيون المصرى فطلب منها أن تتقدم للمسابقة كمذيعة أو مقدمة برامج، وبالفعل تقدمت للاختبار ومرت على عدد كبير من الاختبارات خلال عامين وبعد ذلك ظهرت النتيجة والتحقت بالتليفزيون المصرى.
وأوضحت: أن التليفزيون المصرى هو  بيتها الكبير قائلة: «إن عملى بقناة القنال بعد مرحلة مهمة جدا فى مشوارى المهنى وتحملونى فى كيفية وقوفى اما الكامير لأول مرة فى برنامج على الهوا، واجتهدت وأثبت نجاحى بمساعدة كل زملائى هناك وعلى رأسهم الإعلامى مصطفى خضير رئيس القناة وقدمت برامج كثيرة ومنها برامج أطفال وشبابية وأيضا برامج خدمية».
وأضافت: إنها انتقلت إلى العمل بقناة القاهرة والتى أرى أن بها تم اثقال موهبتها الإعلامية بالقراءة الجيدة والعمل فى البرامج السياسية وذلك بمساعدة أستاذتها عزة حسين وبالفعل خلال تلك السنوات تم تشكيلها كمقدمة برامج وهذا ما ساعدها للعمل فى شبكة تليفزيون النهار.
وأوضحت دينا أن قناة «النهار اليوم» هى بيتى الثانى قائلة: «كلنا فى هذه الشبكة نتعامل كأسرة وذلك بدون مبالغة وبصراحة الإعلامى عمرو الكحكى والأستاذ خالد مرسى كانا داعمين لى بشكل كبير واعطيانى فرصًا كبيرة باعتبارى ابنة من أبناء القناة وبدأت بتقديم برنامج «ازى الصحة» ثم قدمت برنامجًا متخصصًا فى الصحافة الإسرائيلية وهو برنامج «بالعبرى» وحاليا أقدم برنامج «طبيب اليوم» وهو بالفعل برنامج له صلة بتخصصى الأصلى لأننى اتمنى أن يحقق الهدف منه وهو زيادة الوعى بالثقافة الطبية والمحافظة على صحتنا، وأيضا عرض ما هو جديد فى عالم الطب لأنه مثل أى مجال، هناك الآن ثورة فى عالم الطب ونحاول دائما أن يكون ضيوفنا نخبة من أهم الأطباء فى مصر.
وقالت: «منذ فترة شعرت بشغف كبير بدراسة الإعلام فحصلت على درجة الماجستير فى الإعلام من جامعة القاهرة، ونظرا لأهمية السياسة التحقت بمعهد البحوث والدراسات الإفريقية قسم سياسة إفريقية لأن من المهم جدا التوغل فى إفريقيا ودعم الروابط المصرية الإفريقية وأن تعود مصر مرة أخرى لقلب القارة.
وشددت دينا على أنها تحلم أن تقدم برنامجًا متخصصًا فى الشئون الإفريقية على شاشة «النهار» لأنها ترى أنها شبكة ستظل دائما فى الريادة قائلة: «إن القائمين عليها يد واحدة ولا يبخلون على التقنيات الحديثة ودائما تعرض البرامج صاحبة الأفكار الهادفة والجيدة وبالتأكيد المنافسة مطلوبة حتى تساعدنا جميعا على التطوير من أنفسنا.
كما شددت على أن قدوتها فى العمل الإعلامى على المستوى العالمى أوبرا وينفرى لما قدمته من برامج اجتماعية مهمة جدا ولأسلوبها البسيط فى التعامل مع ضيوفها ومشاهديها وعلى المستوى المصرى بالتأكيد الإعلامية القديرة آمال فهمى والقديرة ليلى رستم اللتين تتميزان بالرقى فى الأداء مع التواضع الشديد بالإضافة إلى صاحبة السعادة الفنانة اسعاد يونس التى ادخلت السعادة فى قلوب المصريين وببرنامجها الهادف.
وأكدت أن التليفزيون المصرى هو المدرسة التى خرجت منها معظم الكوادر الإعلامية ليس فى مصر فقط، ولكن على مستوى الوطن العربى كله ويعملون فى القنوات الفضائية الكبيرة وسبب رئيسى فى نجاحها وانطلاقها، وخاصة أن التليفزيون المصرى يحتاج لقيادة رشيدة وحكيمة والتعامل بمنطق الثواب والعقاب وتنفيذه وأيضا دعم حكومى وشعبى كبير لأنه هو الإعلام الوطنى المنوط به التحدث باسم الدولة وهو صرح عظيم من الصعب جدا استبداله أو القضاء عليه.
كما شددت دينا على أن هناك ضرورة حتمية لإنشاء نقابة للإعلاميين ووضع ميثاق الشرف الإعلامى لأن هناك صخبًا شديدًا على القنوات الفضائية وتبدلت وتغيرت كل المعايير المهنية لممارسة المهنة ولتصبح نجمًا ويتحقق ذلك الآن بالصوت العالى والصريخ والسباب فى بعض الأحيان، وذلك عكس ما تعلمناه على أيدى أساتذة الإعلام فى مصر، وذلك نتيجة ضغط الإعلان على الإعلام وتحكم السوق الإعلانية فى الرسالة الإعلامية.
وقالت: أعتقد يجب أن يكون الهدف من قانون الإعلام ومشروع إنشاء نقابة الإعلاميين هو إنقاذ الإعلام هذا هو الهدف الأسمى وأن يتم طرحه للمناقشة على المستوى المجتمعى بأسرع وقت حتى يتم تحديد الضوابط المهنية والأخلاقية للعمل فى مجال الإعلام، وبحث التشريعات الخاصة بالإعلام وسن قوانين تحكم المنظومة الإعلامية، وكذلك طرح عدد من القوانين الخاصة بالإعلام والفضائيات وإعادة النظر فى التشريعات الخاصة بهذا الشأن، ووضع ضوابط وقوانين تحكم القنوات الفضائية بخاصة بعد رصد عدد من المخالفات الخاصة ببعض القنوات، وإنشاء لجنة تقويم تتابع أداء المحطات الفضائية وتعدّ تقارير عنها لرفعها إلى لجنة تشريعات الإعلام.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!

Facebook twitter rss