صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

شريف عبدالرحمن: «كلام بفلوس» برنامج لنشر الثقافة الاقتصادية الغائبة بالمجتمع

27 نوفمبر 2016



كتب - محمد خضير

 

أكد المذيع شريف عبد الرحمن مقدم برنامج « كلام بفلوس» على قناة «العاصمة» انه عمل مذيعًا منذ عام 2000 حيث بدأ حياته فى الإعلام من خلال التليفزيون المصرى وتحديدًا فى القناة الفضائية المصرية التى كانت تتولى رئاستها فى ذلك الوقت الإعلامية الكبيرة سناء منصور التى يدين لها بالفضل فى ظهوره على الشاشة والتى علمته هو وجيله من المذيعين اصول العمل الإعلامي.
وقال شريف فى تصريحات خاصة لـروز اليوسف» إننى قدمت العديد من البرامج المختلفة والمتنوعة فى مسيرتى المهنية فى القناة الفضائية المصرية قدمت مجموعة من البرامج منها برامج فنية ورياضية اقتصادية على مدار 5 سنوات حيث كانت فرصة لكى أكتشف نفسى أن اصلح فى أى نوعية من البرامج، حتى جاءت لى الفرصة للعمل فى برنامج «البيت بيتك» فى نسخته الأولى والتى أعتبرها بداية معرفة الجمهور لى حيث كان برنامجا ضخما واسع الإنتشار، وتعتبر تجربة جديدة على التلبفزيون المصرى وعملت به على مدار عام حيث عملت مع أفضل الكوادر فى المجال الاعلامى وتعلمت منهم الكثير.
وأشار عبدالرحمن الى ان فرصة عملة بـ«البيت بيتك» اتاحت له الفرصة للانتقال للعمل فى القنوات الفضائية الخاصة، حيث انتقل للعمل فى قناة «اون تى في» عام 2007 و لمدة 5 سنوات وكانت قناة جديدة ومختلفة كان اسمها أولا «او تى فى» وقدم فى البداية برنامج منوعات كان اسمه «مساءك سكر زيادة» ثم برنامج اقتصادى آخر اسمه «البورصة اليوم»
وقال: انت فى عام 2013 انتقلت للعمل فى قناة «سى بى سى» وقدمت برنامج «مزادات» وهو برنامج جديد من نوعه يعتمد على تغطية المزادات التى تقام فى مصر سواء مزادات عقارية أو سيارات أو الذهب وهو نشاط مهم يجب الاهتمام به إعلاميًا لأنه من الممكن أن يدر دخلًا كبير للبلد ، بالإضافة الى انه فى عام 2014 إنتقلت للعمل بقناة «العاصمة» التى اعتز واتشرف بالعمل بها حتى الان حيث وجدت ترحيبًا وتشجيع من رئاسة القناة الدكتور سعيد حساسين والأستاذ ممتاز القط، قدمت فى البداية برنامج صباحيًا وهو برنامج «صباح العاصمة» الذى كان تجربة جديدة بالنسبة لى فى العمل فى البرامج الصباحية.
وأوضح عبدالرحمن إنه يقدم الآن برنامج «كلام بفلوس» وهو برنامج اقتصادى اجتماعى يومى ومعه فريق عمل متميز من المعدين وهم الأستاذة عزة نصر والاستاذ رضا داوود والاستاذ طارق القاضى وأيضًا المخرج المتميز محمد شاكر، ونطمح كفريق عمل علي أن ننشر الوعى والثقافة الاقتصادية الغائبة إلى حد ما فى المجتمع، فاغلب المشاهدين يرون المادة الاقتصادية مادة جامدة وصعبة وأرقام ومؤشرات يصعب فهمها لذا نحاول قدر الامكان ان نبسط المعلومة الاقتصادية للمشاهد ونقدمها فى إطار سهل وشيق.
وأوضح انه يطمح ويسعى أن يتناول كل القضايا التى تهم المواطن وتمس حياته المعيشية خاصة أن أزمتنا فى المقام الاول من 2011 هى أزمة اقتصادية تفاقمت مع الوقت لذا نحاول عرض جميع الآراء بحيادية تامة حتى نطرح كل البدائل أمام المشاهد وطرح الحلول الممكنة ، قائلًا: «أنا أعتبر نفسى أعمل لدى المشاهد»، وبالفعل نتلقى ردود أفعال جيدة جدًا ومشجعة من المشاهدين الذين يتزايد أعدادهم مع مرور الوقت فالبرنامج لم يمر عليه سوى 3 شهور فقط واتمنى أن ينتشر أكثر خلال الفترة القادمة.. وكشف انه يتلقى عروضا باستمرار للعمل فى قنوات فضائية أخرى لكنه متمسك وسعيد بعمله فى قناة «العاصمة» حاليًا قائلًا: إن البرنامج الذى أقدمه «اللى بعتبره اهم برنامج فى مصر»، وأرى أن قناة «العاصمة» فى ثوبها الجديد وبعد التطوير الذى حدث فيها بدأت تلفت انتباه المشاهد لما تقدمه من مادة إعلامية تحترم عقل المشاهد ومن خلال مجموعة من أفضل المذيعين والمذيعات الذين أتشرف بالعمل بجوارهم وبالفعل بعد التطوير بدأ تصنيف وترتيب القناة يزداد بشكل ملحوظ من خلال نسبة المشاهدة ومن خلال تقارير ترتيب وتصنيف القنوات الفضائية التى احتلت فيها قناة العاصمة مركزا متقدما خلال وقت قياسى.. ويرى شريف: أن انتشار الصريخ والزعيق الاعلامى والبعد عن المهنية فى بعض القنوات الفضائية يعد آفة الاعلام المصرى حاليًا هناك اعتقاد عند البعض ان من يصرخ أكتر هو الأشطر والأمهر رغم ان الموضوعية والمهنية والحجة بالحجة، كما تعلمنا من أساتذتنا الكبار فى الإعلام هى التى تصل للمشاهد فالمشاهد المصرى زكى جدا ولديه القدرة على الفرز والبعد عن المذيعين الذين تحولوا الى نشطاء سياسيين دون تقديم كل الآراء والحلول أمامة.
كما شدد على أنه مع وجود نقابة للإعلاميين يمكن ان تحد من انتشار هذا الانفلات الإعلامى ووضع ميثاق شرف إعلامى يكون ملزمًا للجميع واعطاء تصاريح لاى شخص يزاول المهنة وسحب التصريح إذا حدث تجاوز ما بالاضافة إلى وجود ظهير يحمى الإعلامى من أى تجاوز يحدث ضده والبحث عن حقوقه الضائعة فى بعض الأحيان واهم دور للنقابة هو العمل على تطوير المهنة من خلال التدريب وبرامج التأهيل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
معركة بالأسلحة فى مركب على النيل بسبب «الفاتورة»
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
كاريكاتير أحمد دياب
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم
الأرصاد الجوية تعمل فى الإجازة بسبب تفتيش «WMO»

Facebook twitter rss