صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

محمد على: برىء من «بوديجاردات» القاهرة السينمائى والدعاية لفيلمى مشروعة

27 نوفمبر 2016



لم يحظ فنان شاب بمهرجان القاهرة بكل كم الجدل والحوارات والتقييمات التى اقيمت حول الفنان محمد على.. وكانت الجملة التى تطارده هى انه «مقاول وظهر بأمواله الخاصة». وعن بداية فكرة دخوله لعالم الانتاج قال على: «كنت ابحث عن عمل انتجه ويكون من بطولتى لأنى احب التمثيل ولكن بشرط ان يكون هادفا ويغير الاطار الخاص بالفيلم، وعندما عرض على صديقى عمرو القاضى سيناريو العمل وجدت فيه ما كنت ابحث عنه لأنه قضيته مهمة جدا وتمس كل المصريين وكما ان الاطار العام للفيلم سيدور داخل البحر وهذا شجعنى بشدة».
وعن شخصية سعيد قال على انها من المجتمع المصرى من البيئة التى نشأ بها ويراها فى وجه من حوله سواء ببلدته او فى اى مكان، فكان ليس من الصعب تجسيدها ولم يحتاج لدراستها، مؤكدا ان اصعب ما مر به أنه قام بدور الممثل والمنتج معا فكان عليه مراجعة تفاصيل الدور وشركة الانتاج بالاضافة الى عمله الأساسى بشركة المقاولات.
وعن فكرة الانتاج قال: «لا اجد حرجا من ان اقدم عملا لنفسى وهناك نجوم سابقون فعلوها ونجحوا بشدة، كما انى لست البطل الاساسى للفيلم، ولم اقصد تنجيم نفسى ولكن صورتى على الافيش كانت بسبب الدعاية الخاصة به، فالتكنيك السينمائى انه عندما يتصدر احد الافيش يكون الفيلم اكثر ميزانية من تصدر مجموعة من الوجوه الشابة، فيكون بالنسبة للبعض فيلم قليل التكلفة».
وعن موسم عرض الفيلم قال على انه ليس صاحب القرار لأنه اعطاها لشركة الماسة «الموزعة» مما يعنى انهم يستطيعون ان يفهموا فى السوق اكثر منه.. واضاف قائلا: «المشكلة انى لم اخطط للفيلم ولأول مرة ادخل عالم الانتاج وبالتالى لم احسب كل شىء ولم أكن اتوقع كل هذا المبلغ الضخم للفيلم ولكنى كان أمامى طريقين إما أن أكمله كما يجب بالتقنيات الجيدة او انى اوفر فى الاموال، وانا لا اعبد المال ولا انتظر منه شيئا وارى للنقود فائدة غير ان يجعلها الإنسان مفيدة فى تحقيق احلامه».
وعن واقعة منع بعض الحضور عن طريق «بودى جاردات» قال علي: «انا ليس لى اية علاقة بالامن او البودى جاردات التى كانت متواجدة، فكل هذا كان تابعا لشركة المهرجان وكل ما لى دخل به هو انى اتفقت على «شو» السجادة الحمراء كنوع من اتفاقى مع المهرجان على اقامة عرض خاص للفيلم من خلالهم واحتفالى فى حدود المسموح به. ومن المؤكد أننى لا افتعل مشاكل فى اول افلامى فأنا بحاجة لكل انسان شاهده وبالتالى لن أضع اى عوائق».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك
«شىء ما يحدث».. مجموعة قصصية تحتفى بمسارات الحياة
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss