صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

«لوباساج» يتمسك بمديره بعد رفض «المنشآت الفندقية»

24 نوفمبر 2016



يعد فندق «لوباساج» أحد الفنادق الشهيرة بمطار القاهرة الدولى وتساهم فى رأسماله شركة مصر للطيران بنسبة 51٪.
وعندما تقدمت إدارة الفندق إلى وزارة السياحة بطلب استخراج ترخيص مدير الفندق باسم «محمد مصطفى مصطفى» بدلا من سابقه «علاء محمد محمد» فوجئت إدارة الفندق برد وزارة السياحة ممثلا فى قطاع المنشآت الفندقية والسياحية تحت رقم «8424» بتاريخ 29/8/2016 بأنه بعد العرض على الإدارة المختصة بقطاع المنشآت الفندقية والسياحية قد جاء ردهم بعدم الموافقة على استخراج ترخيص مدير «محمد مصطفى مصطفى»، وفى 16/10/2016 بعد تلقى الإدارة العامة للفنادق الثابتة بوزارة السياحة مخاطبة من العضو المنتدب للفندق سالف الذكر عن أسباب رفض استخراج ترخيص مدير عام، فكان رد الإدارة العامة أنه بتاريخ 14/9/2015 تناولت وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعى الالكترونية تغطية عن قيام إدارة فندق مورين بيتش ممثلا عنهم «محمد مصطفى مصطفى» مدير عام الفندق فى هذا التوقيت.. بتوزيع منشورات على غرف النزلاء الأجانب يطلب فيها التبرع بالملابس والأغراض والأشياء الزائدة عن حاجتهم لصالح أهالى وسكان المنطقة الكائن بها الفندق، وهو ما يشكل إهانة للمصريين وإساءة لسمعة السياحة، ونتيجة لهذا وحفاظا على سمعة البلاد والسياحة المصرية فقد تمت موافقة وزير السياحة على إيقاف «محمد مصطفى مصطفى» عن العمل لمدة ثلاثة أشهر مع تكليف إدارة الفندق بتعيين مدير آخر خلال مدة الإيقاف، وفى حالة العودة يتم إلغاء الترخيص له، وفى تاريخ 19/5/2016 قامت لجنة من مفتشى الوزارة بالمرور على فندق لوباساج وبالسؤال عن المدير المسئول أفاد العاملون بالفندق بأنه «محمد مصطفى مصطفى»، رغم أن المدير المسئول المرخص له هو «علاء محمد محمد»، إلى جانب ذلك ورد إلى القطاع العديد من الشكاوى من موظفى الفندق والتى تضمنت قيام «محمد مصطفى مصطفى» بممارسة وظيفة مدير بدون ترخيص، حيث قام بفصل موظفى الفندق تعسفيا دون وجه حق مما ترتب عليه قيام الموظفين بتحرير محاضر إدارية لإثبات الحالة ضد الفندق وكذلك التقدم بشكاوى فى مكتب العمل.
واعتبر قطاع «الرقابة على المنشآت الفندقية والسياحية» أن تلك التصرفات السابقة تشكل سوء إدارة يترتب عليها عدم استقرار العمل بالفندق وانخفاض مستوى أداء العاملين مما ينعكس سلبا على جودة ومستوى الخدمات السياحية المقدمة من المنشأة بعكس المطلوب منها.
ومما سبق اتضح للقطاع أن «محمد مصطفى مصطفى» هو المدير المسئول الذى يدير فعلا الفندق، كما يقوم بتوجيه أشخاص آخرين ليكونوا مسئولين على الورق فقط وفى حال حدوث أى مشكلة فيقوم ذلك المدير بالتنصل منها ويلقى بالمسئولية على الآخرين.
ورغم التحديات التى تواجه حركة السياحة فى مصر حاليا إلا أن هناك سرًا فى تمسك الفندق بهذا المدير الذى تم عقابه سابقا بإلغاء ترخيصه كمدير عام لأحد الفنادق الشهيرة بمدينة مرسى علم فى البحر الأحمر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية

Facebook twitter rss