صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 اكتوبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

إعلاميون يعترضون على حبس نقيب الصحفيين وعضوى مجلس النقابة

21 نوفمبر 2016



كتب - محمد قبيصى ومحمد خضير

 أعرب عدد من الإعلاميين والمذيعين عن اعتراضهم على الحكم الصادر ضد نقيب الصحفيين يحيى قلاش وعضو مجلس النقابة جمال عبدالرحيم وخالد البلشى سنتين وكفالة 10 آلاف جنيه.
قال يحيى قلاش، نقيب الصحفيين، إنه دعا لاجتماع طارئ للجمعية العمومية للنقابة بعد حكم حبسه وعضوى مجلس النقابة، لمدة سنتين وكفالة 10 آلاف جنيه بتهمة «إيواء مطلوبين»، مؤكدًا أن القضية ليست متعلقة بالقانون فقط.
ولفت قلاش خلال حديثه للإعلامية لبنى عسل ببرنامج «الحياة اليوم»، على قناة «الحياة» إلى أن حكم الإدانة كان واضحا من البداية، مضيفًا: عقب صدور بيان النائب العام صرحت بترحيبنا بثمن الدفاع عن الحريات وسنتخذ كافة الإجراءات القانونية.
وأوضح قلاش، أن الحكم الصادر لم يحدث من قبل فى حق نقيب صحفيين ويتزامن مع اليوبيل الماسى للنقابة، مؤكدًا أنها ليست محاكمة لنقيب الصحفيين وعضوى بالمجلس وإنما هى لجموع الصحفيين، مضيفًا: رفعنا شعار «قوة القانون» وليس «قانون القوة» منذ بداية الأزمة، مشيرًا إلى أن النقابة دخلت فى مسار الامتثال لتحقيقات النيابة منذ شهور بشأن قضية إيواء متهمين.
وقال جمال عبدالرحيم، سكرتير عام نقابة الصحفيين، إن حكم محكمة جنح قصر النيل، المنعقدة بعابدين، أمس السبت، بمعاقبته ونقيب الصحفيين يحيى قلاش، وعضو المجلس خالد البلشى، بتهمة إيواء مطلوبين أمنيًا، بالحبس لمدة عامين وكفالة 10 آلاف جنيه، قاس جدًا ومفاجأة غير متوقعة.
وأشار عبدالرحيم، فى مداخلة هاتفية لبرنامج «الحياة اليوم» على قناة «الحياة»، إلى أن أحد الشهود فى القضية شهد أمامه شخصيا بأنه كان فى نقابة الصحفيين رغم أنه كان خارج مصر، لافتًا إلى أن النقابة تحترم القانون والدستور وستظل تدافع عن الحريات.
واستنكر الإعلامى عمرو أديب، حبس نقيب الصحفيين واثنين من أعضاء مجلس النقابة قائلا: «هذا الحكم تأثيره سيئ».
وأضاف خلال برنامجه «كل يوم»، على قناة «أون إي»، أن الخبر متداول بشكل كبير فى الصحف العالمية وأساء لمصر، مقترحًا على نقيب الصحفيين أن يتم دفع الكفالة من جمع التبرعات وألا يدفعونها من جيوبهم.
وكسر الإعلامى محمد الدسوقى رشدي، قلمه على الهواء، اعتراضا على حبس نقيب الصحفيين واثنين من أعضاء النقابة، عامين وكفالة 10 آلاف جنيه.
وقال خلال برنامجه «قصر الكلام»، على قناة «النهار وان»: «زمان علمنا أساتذة الصحافة أن الصورة بألف كلمة، وأنا مش هتكلم كتير، لو كان الكلام بيزعلكم».
وقال الكاتب الصحفى عبدالقادر شهيب إنه لا يجوز رؤية أى صحفى محبوسًا أو ضده حكما بالحبس، حتى ولو أخطأ، ويجب إيجاد حل لمحاسبة نقيب الصحفيين يحيى قلاش، وكذلك الزملاء أعضاء مجلس النقابة، بعيدًا عن الحبس، وإن رئيس الجمهورية ليس من صلاحياته التدخل فى قضية، طالما ما زالت منظورة أمام القضاء.
وأضاف شهيب فى مداخلة هاتفية ببرنامج «90 دقيقة» على قناة «المحور» أن النقابة تسلك الإجراءات القانونية للطعن على حكم حبس النقيب وعضوى المجلس، وهو التصرف الصحيح والأفضل من التعامل مع الأمر سياسيًا، ويجب إعمال العقل فى التعامل مع هذه الأزمة منعا لحدوث تطورات تضر بالدولة من خلال عودة أجواء الانقسام.
وأكد الكاتب الصحفى عماد الدين حسين، أن نقابة الصحفيين أخطأت عندما صعدت الأزمة بينها وبين الداخلية، والداخلية أخطأت أيضا عندما اقتحمت النقابة بطريقة غير سليمة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«مترو» وترنيمة الفلاح الفصيح على مسرح «ملك»
قصور الثقافة تخرج من عزلتها
مؤمرات «سفراء الشيطان» لابتزاز «السعودية»
كاريكاتير أمانى هاشم
«أخشى ألا أقيم حدود الله».. شعار «المنايفة» لطلب «الخلع»
مواجهة الفساد والبيروقراطية الطريق لزيادة معدلات النمو
سفيرنا فى باكو: مصر دعت أذربيجان للمشاركة بمهرجان شرم الشيخ السينمائى

Facebook twitter rss