صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أسواق جديدة للفيلم المصرى ودعم الدولة أبرز توصيات «التشريعات السينمائية»

21 نوفمبر 2016



كتبت - سهير عبدالحميد

فى إطار فعاليات مهرجان القاهرة السينمائى أقيمت ورشة عمل استمرت على مدار 6 ساعات لمناقشة حزمة القوانين التى تحكم العمل السينمائى على مستوى العالم شارك فيها عدد كبير من السينمائيين المصريين والأجانب وتمت المقارنة خلال هذه الورشة بين التشريعات التى تحكم العمل السينمائى فى أكثر من دولة منها الصين ومصر والمغرب وأدارها الناقد وليد سيف والسيناريست والمنتج محمد حفظى وبحضور المخرجين خالد يوسف ومجدى أحمد على ورشيد مشهراوى كذلك خالد عبد الجليل رئيس الرقابة على المصنفات الفنية والمنتج هشام عبدالخالق.
فى البداية تحدث المخرج الصينى جان وانج عن السينما فى الصين وهى ضيف شرف الدورة الـ38 للمهرجان قائلا: الصين تنتج 600 فيلم فى العام حيث يعتبر المجال السينمائى واحدا من المجالات التى تعمل على تنمية المجتمع والتعبير عن آلام الناس فى الصين وهذا دفع مجلس الدولة الصينى يصدر قانونا لدفع وتنمية السينما الصينية حتى يتم تنظيم العلاقة بين العاملين فى هذا القطاع وإزالة أى عوائق بيروقراطية تقف عائقا أمام المسيرة السينمائية فى الصين.
وتابع وانج قائلا: قامت الحكومة الصينية بوضع اعتمادات مالية ضخمة لرفع كفاءة وتطوير المجال السينمائى ليكون قوة داعمة لها فى التنمية الشاملة فى الصين وهذا يضمن إصدار تشريعات تساعد فى هذه التنمية هذا بجانب عقد بروتوكولات مع عدد من الدول لزيادة التبادل الثقافى فى مجالات عدة، كما تم وضع قوانين تحكم التعامل الخارجى السينمائى للصين وخلال يوليو القادم سنكون قد توصلنا لمشروع متكامل وجزء منه التبادل السينمائى بين مصر والصين.
أما محمد صارم فاسى رئيس مركز الثقافة السينمائية فى المغرب فتحدث عن السينما فى المغرب قائلا: هناك صلاحيات للمركز السينمائى المغربى وهناك قانون الفيديو وقانون آخر للسينما وقوانين أخرى تنظم هذا الأمر خاصة أمور التوزيع وتنظيم العلاقات بين المنتجين وبالنسبة للدعم فمنذ عام 1980 أى فيلم يتم إنتاجه يحصل على دعم والحد الأقصى للدعم هو مليون دولار ويكون ثلثى ميزانية الفيلم وأشار فاسى إلى أن القانون يلزم المنتجين الأجانب أن يأخذوا معهم منتجين من المغرب والذين يكون لهم رخصة بإنتاج فيلم طويل أو 3 أفلام قصيرة.
كما تحدث أندريه سودييك رئيس مهرجان الحب فى بلجيكا عن السينما هناك قائلا: السينما البلجيكية لها خصوصية كبيرة ولها مشاركات معروفة فى عدد من المهرجانات الدولية منها مهرجان كان وبرغم الاهتمام الحكومى بها لكن فى ذات الوقت كل مقاطعة فى بلجيكا لها قوانين خاصة بها تحكمها بالرغم من أنها بلد واحدة.
وفى نهاية الورشة تم الوصول لعدد من التوصيات تأتى لى رأسها تخفيف العبء عن كاهل السينمائيين من ضرائب ورسوم ومساعدة الدولة للقطاع الخاص فى فتح أسواق جديدة للفيلم المصرى إقليميا وعالميا كذلك تقديم التشريعات القانونية التى تحمى الفيلم المصرى من جرائم القرصنة الإلكترونية وعودة الدولة لدعم الأفلام الأعمال المميزة فنيا.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحكومة تعفى بذور دود القز من الجمارك لدعم صناعة الحرير
15 رسالة من الرئيس للعالم
القضية الفلسطينية تتصدر مباحثات السيسى وعبدالله
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
الاستثمار القومى يوقع اتفاق تسوية 500 مليون جنيه مع التموين
بدء إنتاج المرحلة الثانية من حقلى «جيزة و«فيوم» ديسمبر المقبل
هؤلاء خذلوا «المو»

Facebook twitter rss