صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أبوذكرى: لم أسىء لرجل الدين.. و«الباروكة» سبب استبعاد «اسمهان»

21 نوفمبر 2016



كتبت - آية رفعت

حالة من الجدل داخل قاعة ندوة فيلم «يوم للستات» المشارك بالمسابقة الرسمية لمهرجان القاهرة السينمائى بدورته الـ38، وذلك بسبب اعتراض أحد الحضور على لغة الحوار المستخدمة بين الأبطال فى الفيلم. ووصفها بأنها تسىء لسمعة مصر ونسائها.. مما أثار غضب صناعه وقامت الكاتبة هناء عطية بالرد بشكل حاد مؤكدة أن اللغة ملائمة لطبيعة الشخصيات التى تسكن فى الحارة البسيطة مؤكدة أنه تم تخفيف الطريقة الأساسية والسباب الذى يتبادلونه فى الحارة المصرية بحقيقته، وقالت إنها تقدم فيلم عن السيدات الكادحات فى المجتمع وليست السيدات الارستقراطيات.. ومن جانبها قامت إحدى الحاضرات بإثارة بلبلة داخل القاعة حيث عرفت نفسها بأنها سارة عبدالعزيز واتهمت عطية، التى قالت إنها خالتها، بأنها قامت بسرقة قصتها للمرة الثانية وتقديمها كفيلم بعد سرقتها لقصة فيلم «خلطة فوزية» وقالت سارة إن هناء فى كل مرة تتهمها بالجنون، بينما الأخيرة رفضت التعليق والتزمت الصمت.. ومن جانب آخر قام أحد الحضور باتهام أسرة العمل بالإساءة لرجل الدين من خلال الشخصية التى يقدمها أحمد الفيشاوى، مؤكدا أنهم يتعمدون إظهار أنه شهوانى وتشويه صورته بغير حق. وردت المخرجة كاملة أبوذكرى بأن الفيشاوى لا يعكس شخصية رجل الدين بل هو لشاب فالت يدعى بأنه يفهم دينه وهو يفعل عكس ما أمر به الله. وهناك نماذج عديدة من مدعى التدين حولنا.. وعن المشاهد التى تم حذفها من الفيلم والمشاكل التى قابلته قالت كاملة: إن الفيلم استغرق تنفيذه نحو عامين ونصف العام بينما السيناريو معها منذ 2009 ولكن كثرة الثورات والأحداث والمشاكل الإنتاجية تسببت فى توقف الفيلم لأكثر من مرة. مؤكدة أنها اضطرت لحذف مشاهد عديدة من الفيلم أولها كان لدور «اسمهان» الذى قدمته الفنانة سماح أنور وهو كان لسيدة تنام فى الشارع وهى لا تتحدث ولكنها تراقب كل الحاضرين، مؤكدة أن سماح قامت بحلق شعرها بالكامل وصورت مشهدين فقط وبعد انقطاع التصوير وعودته اضطررت لارتداء باروكة لعدم تمكنها من حلق شعرها مرة أخرى فظهرت فى التصوير وكأن الأمر غير طبيعى وهناك فرق واضح بين المشهدين مما اضطرها لحذفه. كما كان هناك مشهد آخر لزواج أحمد الفيشاوى ولكن اصدقاءها بمهرجان فينيسيا نصحوها بحذفه لأنه يفصل عن واقع ورتم الفيلم والسبب فى رفض اللجنة له.. ومن جانبها أكدت الفنانة إلهام شاهين سعادتها للمشاركة بهذا الفيلم موضحة أن شخصية «شامية» أثرت فيها كثيرا وخاصة القيام بمشهد شكوتها أثناء دخولها فى حالة سكر حيث قالت: «من أصعب المشاهد هو مشهد تمثيل حالة «السكر» لأن الممثل قد يقع فى خطأ المغالاة فى الأداء حتى يظهر بشكل غير واقعى وكنت أركز على أدائى وإحساس الشخصية العالى حتى يظهر بشكل يرضى الجمهور».
وأضافت إلهام أن هذا هو التعاون الثانى لها مع المؤلفة بعد «خلطة فوزية» مؤكدة أنها معجبة بفكرتها فى الدخول فى أعماق مشاعر الناس.. مضيفة أنها قبلت الفيلم لارتباط الحرية بالمياه كما أنه يتناول مشاكل مختلفة للمصريين بشكل به نعومة ورقة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
قرينة الرئيس تدعو للشراكة بين الشباب والمستثمرين حول العالم

Facebook twitter rss