صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

انتعاش سياحة اليوم الواحد والسفارى بشلالات وادى الريان

21 نوفمبر 2016



الفيوم ـ حسين فتحى

انتعشت سياحة اليوم الواحد والسفارى فى الفيوم ، حيث يتوافد آلاف الزائرين على شلالات وادى الريان من المواطنين وطلاب الجامعات وتلاميذ المدارس من جميع محافظات مصر وذلك بعد تراجع استمر قرابة 10 سنوات.
وأبدى الزائرون انبهارهم بالمنطقة السياحية بمنطقة شلالات وادى الريان حيث ظهر المنطاد الطائر بالقرب من البحيرة الثانية فى حين وقف آلاف الزائرين أيضا على الكتل الصخرية من الشلالات التى امتلأت بالمياه بعد فترة من النضبوب.
وقال حسين الليثى «مراكبى» إن السياحة لمنطقة شلالات وادى الريان عادت بشكل كبير حيث يتوافد الآلاف للمنطقة خلال أيام الخميس والجمعة والسبت للاستمتاع بالجو الدافئ الذى تتميز به المحافظة خلال فصل الشتاء.
وأكد المهندس أيمن الواحى مدير محمية وادى الريان أن الإقبال على زيارة منطقة وادى الحيتان وجبل المدورة وشلالات الريان غير مسبوقة وأنها تمثل نقل نوعية فى مجال السياحة بالفيوم والتى انقطعت لعدة سنوات وقال إن المناطق السياحية بمحميتى الريان ووادى حيتان اللتين يعود تاريخهما إلى50 مليون سنة وهى أقدم منطقة تراث طبيعى فى العالم  بالإضافة إلى منطقة جبل المدورة والبحيرة السحرية بشكل كبير وأن أجهزة المحافظة بالتعاون مع جهاز شئون البيئة قد وفرا وسائل الراحة للزائرين بالإضافة إلى تجهيز مناطق لاستقبال السيارات.
فى السياق آخر أبدى الأثارى أحمد عبدالعال امتعاضه من الوشاية التى قام بها أحد العاملين بديوان عام المحافظة والتى تدعو المحافظ بإلغاء الاحتفالية العالمية والتى تواكب الحدثين الفريدين بتعامد الشمس على معبد أبو سمبل وقدس الأقداس بقصر قارون بالفيوم  يوم 21 من ديسمبر من كل عام والاحتفال بهذا الحدث يعتبر دعاية سياحية عالمية للفيوم نظرا لوجود العديد من سفراء وقناصل الدول الأجنبية والعربية بمنطقة قصر قارون أحد المعابد الفريدة فى مصر والذى يمثل الحقبة الزمنية التى كان المصرى القديم يعبد فيها التمساح وكانوا يسمونه الآلة «سوبك».
وقال عبدالعال إن ميزانية الاحتفال لا تكلف المحافظة شيئا خاصة أن تمويل الاحتفال بالحدث يأتى دعما من وزارتى السياحة والشباب والرياضة التى تصل إلى 300 ألف جنيه.
وطالب مهاب لطفى «محاسب» محافظ الفيوم الدكتور جمال سامى بعد السماع لمستشارى السوء بديوان عام المحافظة والذين يحاولون السيطرة على مقدرات المهرجان بدعوة ذويهم وأقاربهم للإقامة قبل الحدث بيوم بالفنادق الكبرى على حساب هذه الاحتفالية الفريدة التى تنقلها أكثر من 30 محطة تليفزيون من مختلف دول العالم وهو نفس اليوم الذى تحتفل فيه الأقصر بتعامد الشمس على معبد أبوسمبل.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
أنت الأفضل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول

Facebook twitter rss