صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

علا غانم «معنديش حاجة أتكسف منها وهاشتغل إغراء مع الدغيدى لو زوجى وافق»

18 نوفمبر 2016



كتب - محمد خضير

 

وصفت الفنانة علا غانم نفسها، بأنها شخصية مهملة: «أنا مهملة فى تناول الأدوية؛ لأنى مبحبهاش» و«مبحبش أقول عن عمرى الحقيقى؛ لأنه بيعملى مشاكل».
وأضافت خلال لقائها مع الإعلامية راغدة شلهوب، ببرنامج «فحص شامل» على قناة «الحياة» أمس الأول قائلة :«بكره الحقن جدا، ولما أعمل فحص للدم، بادير وشى الناحية التانية، لأنى بخاف من لون الدم، وممكن أصاب بحالة إغماء».
وقالت علا: «إن آخر مرة أجرت فيها فحصا طبيا كان من ستة أشهر»، موضحة أنها تجرى ذلك الفحص باستمرار للإطمئنان على صحتها.
وأضافت: «كان عندى ورم فى بطني، وكان عمره عام، وتمت إزالته بعد إجراء جراحة عاجلة له، ومنذ تلك اللحظة وأقوم بإجراء فحص طبى كل ستة أشهر».
وأوضحت: «تلقيت الخبر بصدمة ولم أتحملها.. لكن الطبيب المعالج طمنى فى بداية اكتشافه أن الورم سلبي، وكان ذلك منذ عامين».
وقالت: إن زوجى هو كل حاجة بالنسبة ليا، فهو صاحبى وحبيبى، وكل دنيتى، وبيغار عليا كثيرا.
وأضافت: «فترة إقامتى فى القاهرة للعمل فقط، وفى الإجازات أسافر للخارج بصحبة بناتى وعدد من قريباتي، وهناك بنعيش الحياة نسهر ونرقص لوش الصبح..وده بنعمله خارج القاهرة ولا نستطيع فعله أثناء وجودنا فيها».
وروت تفاصيل إدمانها للمهدئات، قائلة: «توجهت لأحد الأطباء، وأخبرته أنى مش بنام، فكتب لى بعض الأدوية، وبعد 5 أشهر من تناولها اكتشفت أنى أدمنتها، وبقيت بمشى وكيس الدوا فى إيدي، أثناء سفرى لإحدى الدول، أخبرنى زوجى بأننى نسيت كيس الأدوية، فطلبت منه مساعدتى للعلاج، وقضينا الإجازة هناك وعدنا، فتركت الأدوية ولم أتناولها مرة أخرى».
وعلّقت علا على الحملة التى تعرضت لها بسبب صورتها مع ابنتيها فى ملهى ليلى، قائلا: «دى ناس فاضية، وهأعمل ليهم إيه اللى شايف حاجة يعملها».
وأضافت: «منتقدو صورى مع بناتى فى ملهى ليلى مرضى، ولا يشغلنى تعليقاتهم، ومعنديش حاجة أتكسف منها، ولا يشغل بالى سوى أسرتى ومستقبل بناتى وحياتى.. أنا ست محترمة وحرة ومحدش له كلمة عليا، وبناتى زى الفل، والمعارضون لصورى متخلفون..أمال لو كنت مع رجالة كانوا هيعملوا إيه؟».
وصفت الحب بأنه وهم، موضحة «المرأة التى تتعرض للخيانة يجب عليها طلب الطلاق، كما أنه من المستحيل أن تقوم الست بخيانة زوجها وهى عايشة معه فى البيت فى حين أن 80% من الرجال خانوا زوجاتهم».
وأضافت: «تكوين المرأة لا يمكن أن يحتوى رجلين، وعلى سبيل المثال لو لجأت إلى الخيانة فلن تستمر فيها طويلا، والزواج عن الحب يجبر الطرفين على احترام كل منهما للآخر، فالمرأة تتعامل مع الرجل بمفهوم الند للرجل، وأنا بأعمل كده مع زوجى، وبحب الرجل الذكى فى كل حاجة».
وأكدت علا غانم، أن الفنانة الراحلة ناهد الشريف أفضل من قدمت أدوار الإغراء فى السينما المصرية، مبدية إعجابها بفلسفة المخرج خالد يوسف، قائلة: «خالد صديق كويس أما بالنسبة لعملى مع إيناس الدغيدى، فلو عزيز زوجى وافق على العمل معها هاشتغل خاصة فى أدوار الإغراء».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss