صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

22 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

مسرح

شكسبير يتصدر فعاليات الدورة الـ18ـ لأيام قرطاج المسرحية

18 نوفمبر 2016



     تنطلق اليوم من مقر المسرح البلدى بتونس فعاليات حفل افتتاح الدورة الثامنة عشرة من أيام قرطاج المسرحية برئاسة الفنان الأسعد الجاموسى، وتسعى الدورة هذا العام إلى الاحتفاء بشكل خاص بالكاتب الإنجليزى وليم شكسبير بمناسبة الإحتفال الكبير الذى أقيم هذا العام ببلدان العالم بمرور 400 سنة على وفاته، حيث تضمن برنامج المهرجان عددًا من أعمال شكسبير منها عروض «روميو وجوليت» والذى يقدم بأكثر من رؤية مسرحية لأكثر من دولة منها «روميو وجوليت» المكسيك، و«وروميو وجوليت» إنتاج مشترك بلجيكا والبنين، «فينوم هاملت» المكسيك، «شكسبير يحكى وعاقل يسمع» سوريا، كما ينظم المهرجان ندوة علمية كبرى تحت عنوان «شكسبير بلا حدود» والتى تستمر على مدار يومى 22 و23 نوفمبر الجاري، يلتقى فيها عدد من المسرحيين لمناقشة أعمال وليم شكسبير فمن محاور جلسات هذه الندوات «شكسبير فى الجنوب»، «شكسبير فى الثقافة الشعبية..التناص المعاصر»، «جوهرة شكسبير تلمع أكثر»، «أيوجد نص فى هذا الصف؟..ملاحظات نقدية حول تلقى شكسبير فى مصر المعاصرة»، «الملك لير بين المسرح والدراما التليفزيونية فى الألفية الثانية»، «الشرق المميت..كليوباترا بين الشرق والغرب»، «شكسبير وجهة أفريقيا»، «التدريب على نصوص شكسبير فى مرآة التعددية الثقافية»، «شكسبير يخاطب الأفارقة»، «شكسبير والمسرح العربى»، «شكسبير فى المسرح الجزائري»، «المسرح التونسى وشكسبير»، «تقييم للروح البدوية فى مختارات من كتابات وليم شكسبير»، «شكسبير فى قرطاج».
يشارك ضمن فعاليات الدورة الثامنة عشرة من أيام قرطاج المسرحية عدد لا حصر له من العروض المسرحية بتونس العاصمة ومدينة صفاقس وبعض المناطق الأخرى بتونس التى تبعد عن العاصمة حيث يتم تبادل بعض العروض مع مناطق الشمال والجنوب التونسي، ومن الأعمال المشاركة بهذه الدورة والتى تبدأ عروضها بالعاصمة بمسارح شارع الحبيب بورقيبة من الأعمال التونسية «عنف»، «المجنون»، «أولا تكون»، «ثورة دون كيشوت»، «نافذة على»، «روميو وجوليت»، «سابيانس»، «نهير خريف»، «نساء فى الحب والمقاومة»، «مكمل ناقص»، «جمهو»، «غفلة»، «عروق الرمل»، «ريفيزور»، «أين أنت يا أبى»، «صندوق عجب»، «الغول والسبع صبايا»، ومن الأعمال المشاركة من الدول العربية «ستريب تيز» العراق، «المهاجران» كردستان العراق، «جسد غير قابل للتشريح» السودان، «الرخ» الأردن، «فى مقام الغليان» الكويت، «زى الناس» مصر، «يا سم» مصر، «خريف» المغرب، «العشاء الأخير» المغرب، «ساغ سليم» فلسطين، «طه» فلسطين، «تحولات حالات الأحياء والأشياء»، «عنبرة» لبنان، «النافذة» سوريا، «حلم» سوريا، «شكسبير يحكى وعاقل يسمع» سوريا، كما تشارك إفريقيا مشاركة متميزة ضمن فعاليات المهرجان بعروض «اينيا كلمات رائعة» الطوجو، «ستابات ماتار فيريوزا» الكاميرون، «نسميه الحب» رواندا، «الأعمى الذى يرى كل شيء» البنين، «لا اسم لي» جزر القمر، «قدمى قدمك» الكوت دى فوار، «الشجرة الآلهة» كوت دى فوار، «سانك أو صبر الأموات» بوركينا فاسو، «كوبندي..مياه عكرة» بوركينا فاسو، «حي..لاينام» مالي، من الأعمال الأجنبية «المستقلون يعيدون استنباط شكسبير» فرنسا، «كيول..الريح» فرنسا، «ميديا» فرنسا، «من عيون المسرح الإسباني» إسبانيا، «وحدة دون كيخوته» إسبانيا، «سوزى وفرانك» المكسيك، «جواز سفر» فنزويلا، «الجزيرة السحرية» روسيا، «كم من بحار بيننا.. إنتاج مشترك» سويسرا وتونس، «فى عيون الجنة» بجليكا فلسطين، «فى الانتظار» بلجيكا العراق، «ثورة جسد» بلجيكا العراق، «التخريب للمبتدئين ألمانيا سوريا، «عين على الدنيا» ألمانيا، وهكذا يشارك ضمن فعاليات المهرجان 88 عرضًا مسرحيًا بجانب 1 عروض راقصة.
تحت شعار أيام قرطاج فى كل معتمدية ينظم المهرجان مجموعة من العروض المسرحية موجهة لأطفال المدارس بتونس وتتوزع هذه العروض على مدن مختلفة ومتنوعة منها فابس، القيروان، سوسة، نابل، الكاف، توزر، تطاوين، قفصة، زغوان، بنزرت، صفاقس، المهدية، جندوبة، وتقدم بهذه المدن عروض «الدمية تحتفل»، «الديك والعفريت»، «فرى نمول»، «القناع والحياة»، «مغامرات تالى وبالي»، «أين أنت يا أبي»، «المهرج وصاحب الشرطة»، «قصر الموسيقى»، «صندوق عجب»، «كلون كلوف»، «غضب الألوان»، «بائعة الكبريت»، «الغول والسبع صبايا»، «الساحرة»، «انحب نعيش»، «قرية الأخيار»، «رحلة كيمو»، «تراب الغاب» بجانب عروض الحكواتى «عصفور الجنة»، «حكاية وحكمة»، «سحر الحك»، «حكايات الجدود»، «خرافات تونسية»، «الطفل الملك»، «رحلة أقمار»، «خرافات صغارنا».
للمرة الأولى منذ انطلاق فعاليات المهرجان تقدم هذه الدورة برنامجًا جديدًا تحت عنوان «عين على المسرح» وهو برنامج لعروض خاصة يهدف إلى تمكين المسرحيين بتونس لعرض مشاريعهم وأعمالهم الفنية على اللجنة الدولية وهم مجموعة من المنظمين والمنتجين تمت دعوتهم لحضور فعاليات المهرجان، وسيتم عرض مقتطفات من العروض المسرحية أمام هؤلاء المنظمين الدوليين بحيث لا تتجاوز مدة العرض 20 دقيقة وسيقدم كل فنان مقطعًا حيًا أو شفويًا عن عمله، تقام هذه العروض أيام 19، 20 ، 21.
     يكرم المهرجان هذه الدورة اسم الراحل المنصف السويسى والممثلة الراحلة سعيدة السراى، وأحمد السويسى وأحمد عامر، ومن الجزائر يكرم المهرجان أحمد آدار، من تونس جليلة بكار، ويرى ليكنغ من ساحل العاج، بينو سنفى من البنين، ومن الورش التى ينظمها المهرجان هذا العام ورشة «أكاديمية شكسبير» تمتد هذه الورشة على مدار أسبوع كامل يحاضر فيها أساتذة من تونس وألمانيا وبلجيكا ومصر تتمحور الورشة حول تساؤل «كيف نؤدى نصوص شكسبير اليوم فى ظل سياقات ثقافية ومسرحية مختلفة؟»، وتندرج هذه الورشة تحت نطاق مشروع أوسع للتبادل الدولى يحمل عنوان «آفاق» ويشارك فى هذا البرنامج أربع مؤسسات جامعية: جامعة تونس، جامعة هايلدشايم بألمانيا، جامعة نامور بلجيكا، وجامعة القاهرة مصر، ويلتزم كل من المشاركين بهذا البرنامج بتنظيم ورشة جماعية تستغرق أسبوعًا كى يفيد بها 20 طالبًا من بلده.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

20 خطيئة لمرسى العياط
آلام الإنسانية
26 اتحادًًا أولمبيًا يدعمون حطب ضد مرتضى منصور
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
خطة وزارة قطاع الأعمال لإحياء شركات الغزل والنسيج

Facebook twitter rss