صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

مسرح

الأطفال يتحدون اللحن بالإيقاع بمدينة صفاقس

18 نوفمبر 2016



 بمزيج من الدهشة والمتعة سيتابع فريق «التحدى» للإيقاع الذى شارك ضمن فعاليات افتتاح مهرجان المسرح العربى بصفاقس تأتى الدهشة من مشاهدة أطفال لم يتجاوز معظمهم الخامسة من العمر لكنهم مجموعة من أمهر عازفى الإيقاع الذين ربما لن تجد من ينافسهم بهذا الإتقان والحيوية فى العزف والنظام، أسس هذا الفريق المثير للدهشة والإعجاب الموسيقى التونسى كمال الجيريبى استاذ الموسيقى بمعهد صفاقس بتونس والذى قال عنه:
    درست الموسيقى واختصاص الإيقاع بمعهد صفاقس ثم كونت هذه المجموعة الإيقاعية «تحدى»، وهو اسم كانت له غاية التحدى التى أقصدها بهؤلاء العازفين الصغار، تكون الفريق عام 2004 وخرج منهم أجيال احترفوا هذا الفن.
       ويضيف: حبى للأطفال هو حبى الأول، وسعيت من خلالهم تبسيط التكوين الأكاديمى للإيقاعات المختلفة بتونس أو مصر وتركيا أو العالم الغربى ، وقمنا بعمل مزج فى شكل معزوفات إيقاعية بين الإيقاعات التونسية والعربية والغربية، والفكرة أن الطفل الصغير يتلقى المعلومة كما هى دون عند أو جدل أو تحريف، ومدى استيعاب الطفل يتوقف على الطريق والكيفية التى يتم توصيل المعلومة بها، فهناك طرق لتبسيط المعلومات الأكاديمية بسهولة فمن المهم تبسيط المعلومات حتى تصل له بسهولة.
     ويقول : الإيقاع من أصعب الآلات وهناك خطر كبير فى الخروج عن الإيقاع أثناء العزف، وبالتالى هناك سر بينى وبينهم من كثرة التدريبات أصبح هناك ضبط وجدية فى الإيقاع أثناء الحفلات حتى أنهم أصبحوا يفهمون نظرات عينى،  لأن الغلطة البسيطة قد تفسد الإيقاع بالكامل.
  وعن حلمه الذى من أجله شكل هذا الفريق قال: أؤمن بأن إفريقيا هى قارة الإيقاع، لكن المشكلة أننا لم نمنح أهمية لهذا النوع من الفن وعادة ما ينظر له نظرة أقل من الآلات الأخرى، لذلك حاولت أن أبرز قيمة هذا الفن من خلال استخدام آلاته المتعددة وأقدمه فى شكل أوركسترا نقدم بها عائلة الآلات الإيقاعية المختلفة التى مازالت تبهر الناس بلا لحن فنحن نستخدم الإيقاع فقط، ففى فرق الموسيقى دائما يكون اللحن طاغيًا أكثر من الإيقاع لكن هنا نتعامل مع الإيقاع على أنه آلة أساسية، وهذا النوع من الفن يساهم فى   تكوين شخصية العازف ويعلمه التركيز وتحمل المسؤلية، وسبق وأن شاركنا فى برنامج «Arab got talent»، وبمهرجان الطبول بالقاهرة مع المخرج انتصار عبد الفتاح أحلم بالعودة للمشاركة فى هذا المهرجان من جديد لأن له طبيعة خاصة ويحقق حالة من المزج غير المتكرر بين ثقافات الشعوب المختلفة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

لا إكـراه فى الدين
الملك سلمان: فلسطين «قضيتنا الأولى» و«حرب اليمن» لم تكن خيارا
كاريكاتير أحمد دياب
الاتـجـاه شـرقــاً
السيسى: الإسلام أرسى مبادئ التعايش السلمى بين البشر
الأموال العامة تحبط حيلة سرقة بضائع شركات القطاع الخاص
بشائر الخير فى البحر الأحمر

Facebook twitter rss