صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

اذاعة وتليفزيون

حنان الشبينى: برنامج «من جوه مصر» قدم قضايا جديدة بشكل احترافى

17 نوفمبر 2016



كتب - محـمد خضير

أكدت الإعلامية حنان الشبينى مقدمة برنامج «من جوه مصر» على قناة «LTc» ان الموسم الأول من البرنامج استطاع ان تقدم من خلاله قضايا مهمة فى المجتمع تم علاجها بشكل مهنى واحترافى بشهادة أساتذة من كلية الإعلام، وكان من أهم القضايا المقدمة هوس التنقيب عن الآثار وهوس عمليات التجميل، كما ألقى البرنامج الضوء على ظاهرة الرقص المبتذل فى الأحياء الشعبية بملابس داخلية.
وأشارت حنان فى تصريحات خاصة لـ«صحيفة روز اليوسف» الى أن البرنامج استطاع ان يعالج موضوع الإعلانات المروجة للدجل والشعوذة على بعض القنوات الفضائية بشكل مهنى وحقق ردود فعل إيجابية، موضحة أنها فى صدد تقديم الموسم الثانى من برنامج «من جوه مصر» بشكل جديد ربما على شاشة LTc أو على شاشة جديدة حيث ان هناك العديد من القضايا والحكايات التى لم يتطرق إليها الإعلام من قبل، بشكل يحترم عقلية المشاهد من حيث المضمون والمعالجة الإعلامية.
وأضافت الشبينى إنها على وشك مناقشة رسالة الدكتوراه فى الإعلام من كلية الإعلام بجامعة القاهرة، حيث حصلت على الماجستير فى الإعلام عام 2013، وقامت بتدريب العديد من المراسلين ومقدمى البرامج مع مؤسسة إنترنيوز للتدريب الإعلامى.
وقالت حنان إن من أهم المحطات فى حياتها عملها مع الأستاذة منى الحسينى حيث كنت مراسلة للتقارير الخارجية معها فى برنامج «ع المكشوف» على التليفزيون المصرى وتعلمت منها الكثير من الالتزام والاحترام للنفس وللمشاهد، وتقديم العمل التليفزيونى بشكل محترم وحق الرد المكفول للجانى والمجنى عليه سواء فى أى قضية أو موضوع.
واوضحت الشيبنى انها عملت أيضا فى قناة «العاصمة» حيث شاركت فى تقديم البرنامج الصباحى «صباح العاصمة» فى دورته البرامجية الأولى فى 2015، وقدمت العديد من البرامج على فضائيات مصرية أخرى منها «صدى البرلمان» وبرنامج «حنان والناس» على قناة «صدى مصر» و«آخر كلام صحة» على قناة «صحتى» والطريق إلى البرلمان على شاشة الانتخابية المصرية، كما كنت مراسلة لقنوات عربية قناة دبى وقناة السودان الفضائية.
أما عن رؤيتها لحال الإعلام فترى الشبينى أنه «المتهم الأول» حيث قالت إن الإعلام أصبح دائما فى قفص الاتهام يتعرض لهجمات حادة، لا يكاد يوم يمر يوم دون أن نسمع ادانة أو نقد حادًا بحق الإعلام المصرى ليس فقط من الجمهور ولكن أيضا من صناع الإعلام وخبرائه ومن الإعلاميين أنفسهم وأيضا من المسئولين والقادة، هجمات واتهامات متكررة ولم يعد أحد يستطيع الجدال أو الدفاع عن الإعلام.
كما شددت حنان على ان الأداء الإعلامى المصرى متراجع فاقد لقدر كبير من الثقة والاعتبار ولكن لا تلقى المسئولية كاملة على مؤديه فالمسئول الأول عن التردى الإعلامى ومخاطره الدولة والحل ليس بالشكاوى أو دعاوى الإصلاح بل الحل أن تنهض السلطة التشريعية والتنفيذية وتسرع فى إنشاء الهيئات الضابطة للإعلام وفقا للمعايير المهنية وإنشاء نقابة للإعلاميين وتفعيل القوانين وبالفعل وليس بالتمنى.
وقالت: أما عن ظاهرة «السوبر إعلامى» الذى يعرف الغيب وعلى علم بالحقيقة دون مصدرها أو دليل معتمدًا على شعبيته أو أداء تمثيلى منفلت أكيد سوف تختفى هذه الظاهرة مع تفعيل القوانين المنظمة للعمل الإعلامى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss