صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياحة وطيران

«البحر الأحمر» تستضيف المؤتمر الأول لعلمائنا فى الخارج

17 نوفمبر 2016



كتبت - نـاهد إمـام


فى إطار الترويج عالميا لسياحة المؤتمرات فى مصر ومع التوجه نحو رسم الصورة الحقيقية لمصر فى الخارج ومغايرة لما يتردد من صور مغلوطة، والتأكيد على أن مصر تسير بخطى ثابتة على طريق التغلب على مشاكلها استناداً إلى الدراسات العلمية الحديثة، والقدرة على خلق الثقة لدى المستثمرين والعمل على جذبهم قى جميع القطاعات وخاصة القطاع السياحى.
تستضيف مدينة الغردقة بالبحر الأحمر للمرة الأولى المؤتمر الوطنى لعلماء مصر فى الخارج، الذى تنظمه وزارة الهجرة والمصريين فى الخارج وفى ظل التنسيق مع محافظ البحر الأحمر اللواء أحمد عبد الله وبالتعاون مع شبكة تليفزيون النهار.
وأكدت السفيرة نبيلة مكرم وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين فى الخارج، تلقيها أكثر من 27 موافقة من علماء مصريين فى الخارج، وأن عدداً آخر وعد بالمشاركة بعد مراجعة ارتباطاتهم العلمية والبحثية مؤكدين حرصهم على المشاركة فى تنمية وطنهم الأم مصر.
 وأشارت إلى أن المؤتمر الذى يعقد تحت شعار «مصر تستطيع» يترجم توجهات الدولة لربط أبنائها المهاجرين بالوطن، كما يحقق تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسى للحكومة بزيادة الاهتمام بالعقول المصرية المهاجرة وربطها بأرض الوطن، كما يستهدف تشكيل فرق عمل بحثية من شباب الجامعات المصرية تحت إشراف علماء الخارج.
وقالت إن المؤتمر يفتح أمام القطاع السياحى مجالا للترويج عالميا لسياحة المؤتمرات فى مصر باستضافة نخبة من أبناء الوطن الذين نجحوا فى تحقيق مكانة علمية فى الخارج جعلت منهم نماذج اجتماعية يحرص كثير من مواطنى بلاد المهجر على متابعة أخبارهم، أو الاستعانة برأيهم فى زيارة مصر، كما يساعد المؤتمر أيضا فى رسم صورة مغايرة وحقيقية لمصر فى الخارج من ناحيتين. الأولى تؤكد أن مصر آمنة من الإرهاب، وخاصة مقاصدها السياحية التى تأتى محافظة البحر الأحمر فى مقدمتها، وخصوصا مدينة الغردقة التى تستضيف المؤتمر، والتى تمتلك رصيدا كبيرا لدى كثير من هواة سياحة الغطس، والترفيه، والسفارى، وصيد الأسماك، ويمكن إضافة المؤتمرات الدولية إليها كمقصد سياحى.
أما الناحية الثانية التى يسعى المؤتمر من خلالها فتتمثل فى رسم صورة مغايرة لمصر والتأكيد أنها تسير بخطى ثابتة على طريق التغلب على مشاكلها استنادا إلى الدراسات العلمية الحديثة، والأبحاث الدقيقة، والعقول المبدعة، وكلها عوامل أساسية فى صناعة النجاح، كما أنها تساهم فى خلق ثقة كبيرة لدى المستثمرين وتشجعهم على ضخ أموالهم فى المشروعات التى تؤكد الأبحاث العلمية توافر عوامل النجاح لها.
وأوضحت مكرم أن المؤتمر هو الأول على أرض الكنانة الذى يسعى للاستفادة من عقول مصر المهاجرة فى تشجيع الدراسة والبحث، ووضع الأسس العلمية لدراسة المشروعات القومية ودعمها بالأبحاث الدقيقة، وربط القدرات العلمية للمصريين فى الخارج بشباب الداخل لخلق جيل يعتمد الأساليب العلمية فى البحث والتفكير، وكلها أهداف تدخل ضمن الاستراتيجية التى يتبناها رئيس الجمهورية لوضع مصر فى مصاف الدول الناهضة كمرحلة أولى، تمهيداً للوصول إلى مصر المتقدمة طبقا لاستراتيجية التنمية المستدامة «مصر 2030».
ومن جانبه أكد علاء الكحكى رئيس قناة النهار المشاركة فى تنظيم المؤتمر أنه تحمس لفكرة المؤتمر وتنظيمه إيماناً بدور المؤسسات الوطنية الخاصة فى مساندة الدولة لتحقيق أهدافها التنموية، مشيرا الى أن الدول التى نجحت فى تخطى مشاكلها الاقتصادية استعانت بالعلم، وأضاف أن مصر تمتلك من العقول المهاجرة من يتمتع بقدرات إبداعية هائلة للقضاء على الأزمات التى تواجهها، إضافة إلى من يملك العلم لوضع الخطط المثلى لاستغلال الموارد استغلالاً أمثل لتحقيق التنمية الحقيقية.
وأن مؤتمر «مصر تستطيع» هو إعادة صياغة للعلاقة بين الدولة والعقول المهاجرة فى الخارج، ففى الماضى كان العلماء فى الغالب الأعم يسعون للدولة بعلمهم ،واليوم تسعى الدولة لأبنائها الذين ملأوا الدنيا بإنجازاتهم ليساهموا فى صناعة مستقبلها، ومستقبل الأجيال المقبلة.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
يحيا العدل
جامعة طنطا تتبنى 300 اختراع من شباب المبتكرين فى مؤتمرها الدولى الأول
4 مؤسسات دولية تشيد بالتجربة المصرية
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
أنت الأفضل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»

Facebook twitter rss