صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

البابا تواضروس: مصر «فلتة» التاريخ والمصريون لهم هوية وحضارة

11 نوفمبر 2016



كتبت - ميرا ممدوح

أكد البابا تواضروس الثانى، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية أن الانتماء للوطن ليس مجرد شعارات وإنما هو نعمة من الله، فمصر قائمة قبل بلدان كثيرة وعديدة، والمصريون لهم هوية وانتماء لحضارتهم القديمة، مضيفا إن المصريين لابد أن يظهروا الانتماء من خلال العمل وإتقانه، خاصة فى ظل تلك المشروعات الكبيرة.
وأضاف: إن الدارس للتاريخ المصرى منذ مجئ موسى النبى، مرورا بحضور العائلة المقدسة والتاريخ المسيحى، واستقبال مصر للعرب وحياة المصريين كانت ومازالت حول نهر النيل من يدرس هذه يسمونها «فلتة الطبيعة» ويعتبرونهًا استثناء مفيش زيه  بحسب تعبيره.
ووصف البابا فى عظته بكنيسة التجلى المجيد بدير الأنبا بيشوى بوادى النطرون، الاضلاع الثلاثة للهوية بالأهرامات الثلاثة باعتبارنا مصريين، مضيفاً: «إنه حينما نتحدث عن مصر التى تميزت بخصائص لم يمتاز بها عن أى وطن آخر فانها لها بركة خاصة وفق سفر أشعياء 19 والمكتوب قبل ميلاد المسيح بـ 4 قرون.
وأشار إلى أن أحد باحثى الجغرافيا الدكتور جمال حمدان قال: «إن مصر نتيجة تزاوج التاريخ والجغرافيا لأن أبوه التاريخ وأمها الجغرافيا الرائعة للدراسة وتركيبة مصر «خطين مياه وخطين صحراء ونهر بالوسط والمصريين مجتمعين حول النهر».
وأكد أن مصر هى فلتة واستثنائية فى العالم، فأبوها التاريخ والجغرافيا؛ وذكر البابا  مواقف وطنية لباباوات الكنيسة منها ما حدث زمن البابا بطرس الجولى البابا 109، إذ وقعت مقابلة مع سفير قيصر روسيا وعرض عليه الحماية من قيصر روما ورفض، والبابا كيرلس الرابع شيد المدارس واهتم بالتعليم وعدد المواقف الآخرين.
واستطرد: «إن الإنسان يعبر عن انتمائه بطرق ثلاث، الدراسة والعمل والمشاركة المجتمعية، وحينما فكر الدكتور مجدى يعقوب فى إقامة مركز متخصص لعلاج القلب كان فى أسوان، فإن الانتماء لبلادك يدفعك للخدمة، مؤكدًا أن الزمن الراهن والمسمى بالعولمة يفقر الإنسان انتماءه».
وأشار إلى أن المصريين أحد أكثر الشعوب التى تأخرت فى الهجرة من بلادهم لأنهم مرتبطون بأمرين الأرض والنهر، ويسكنوا 8% من الأرض والتواجد بمحيط النيل الذى نسميه أبونا والأرض أمنا.
ووجه حديثه للشباب قائلا: «اشعروا بقيمة النعمة المعطاة من الله، فإن مصر منذ مهدها وهى بصورتها لم تنقسم أو تندمج وهناك بلدان بيعت وانشقت أو تعرضت لكوارث، وهناك لدينا أعمدة نور مثل أحمد زويل وبطرس غالى الأمين العام السابق للأمم المتحدة، وفاروق الباز وغيرهم».

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
كاريكاتير أحمد دياب
القوات المسلحة: ماضون بإرادة قوية وعزيمة لا تلين فى حماية الوطن والحفاظ على قدسيته
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»

Facebook twitter rss