صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

علماء الدين : أزهرنا لا يعرف إلا التجديد

11 نوفمبر 2016



كتب - صبحى مجاهد

أكد كبار علماء الأزهر المشاركون أن أهم ما يميز الأزهر الشريف عن غيره من الجامعات تدريسه الرأى والرأى الآخر فمنهجه يقوم على التعدد والتنوع ويعلم طلابه قبول الرأى المخالف، كما أن الأزهر الشريف يؤمن بأن للعلوم صلة أرحام كالبشر حيث يجمع بين علوم النقل والعقل والدنيا فيدرس النصوص المقدسة، ثم علوم الدنيا شأنه كالجامعات الأخرى.
وقال د. عباس شومان وكيل الأزهر،  إن الأزهر يدرس الرأى والرأى الآخر، ويعلم طلابه قبول الرأى المخالف، ويستحيل على هذا المنهج التعددى أن يولد عقلًا متحجرًا، أو يرضى بالانتماء للجماعات الإرهابية، مضيفًا إن أكبر دليل على صحة منهج الأزهر هو أن الطلاب الوافدين يأتون إلى الأزهر من أكثر من 100 دولة ورغم ذلك لم تتحدث دولة واحدة عن أن أزهريا فيها تسبب فى إحداث قلاقل أو اضطرابات، بل إن العالم شرقًا وغربًا يشهد لخريجى الأزهر، وكثير من الأزهريين يقودون مسيرة التنمية فى العديد من الدول.
وأكد أن الهجمة التى تستهدف الأزهر تسعى للنيل منه وانحرافه عن منهجه الوسطى التعددى، لأن إضعاف الأزهر هو إضعاف لمصر وإضعاف مصر هو إضعاف للمسلمين والعرب، فمصر هى قلب الإسلام والعروبة، مشددًا على أن الأزهر سيظل يسير بخطى ثابتة ويقدم الإنجازات على الأرض، وهذه الهجمة هى ضريبة للنجاحات التى تتحقق، ومن أبرزها تأسيس مرصد الأزهر للغات الأجنبية، ثم المركز العالمى للفتوى الإلكترونية الذى يستعد الأزهر لإطلاقه قريبا ليتواصل مع مختلف دول العالم، ويضم 300 مفتٍ يفتون بعدة لغات.. وأشار وكيل الأزهر إلى أن جامعة الأزهر يدرس بها ثمانية مذاهب و يستحيل على عقلية درست التعددية وتلك المنهجية أن تولد وتنتج عقلية متحجرة متجمدة لا تعرف قبول الآخر  مضيفا أن باب الاجتهاد مفتوح ولم يغلق ولكن يجب أن تتوافر شروط الاجتهاد  التى أقرها العلماء فيمن يجتهد وإن كان هناك إقرار من العلماء على أن آخر من توافرت فيه شروط الاجتهاد هو الإمام الطبرى على الرغم من انه لم ينشئ مذهبا فقهيًا.وأضاف وكيل الأزهر إن أكبر دليل على نجاح المناهج الأزهرية أن العلماء قديما مع كثرة الخلاف فى الرأى لم تقع بينهم أى مشاكل أو خلافات، مثلما يحدث اليوم بين المتطفلين على موائد العلوم الشرعية، وكان كل منهم يحترم رأى ومذهب الآخر فخلافهم كان محمودًا.
من جانبه قال د.  إبراهيم الهدهد، رئيس جامعة الأزهر، إن منهج الأزهر يتميز بمنهج ليس فى أى جامعة فى العالم، فهو يضم علوم العقل والنقل وعلوم الدنيا، وهو ما يعين الطالب على إعمال العقل فى النقل، وهذا لا يوجد فى أى جامعة فى العالم، لأن الأزهر منذ نشأته وهو قائم على أنه لا خصام بين الدين والدنيا، كما يتميز منهج الأزهر بالتطوير المستمر، على عكس الدعاوى التى تتهم الأزهر أنه لا يمكنه تجديد الخطاب الديني، فالأزهر هو القائم على التجديد لأكثر من ألف عام.
وأضاف إن مناهج الأزهر قائمة على عدم وجود خصام بين علوم الدين والدنيا، مشيرًا إلى أن طالب الطب يدرس علوم الشريعة والعقيدة والفقه إضافة للعلوم الطبية وهو ما تفتقده الجامعات، موضحًا أنه يتميز بتدريسه للمذاهب الأربعة وبالتطوير المستمر فى مناهجه فالأزهر فى منهجه لا يعرف إلا التجديد.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
5 رسائل نسائية للرجال
إحنا الأغلى

Facebook twitter rss