صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

يقام تحت شعار «اقرأ أكثر» بمشاركة 60 دولة: «الشارقة الدولى للكتاب» يتخطى حاجز الـ650 ألف زائر خلال «4» أيام

8 نوفمبر 2016



تجاوز عدد زوار معرض الشارقة الدولى للكتاب خلال الأيام الأربعة الأولى من انطلاقته حاجز الـ650 ألفًا، وهو أكبر عدد يصل إليه المعرض فى تاريخه فى مؤشر على أن دورته الحالية التى ستتواصل حتى مساء السبت المقبل، ستنجح فى تجاوز الرقم الإجمالى الذى حققته الدورة الماضية التى تخطت المليون زائر.
وكان الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة الأربعاء الماضي، افتتح فعاليات الدورة الخامسة والثلاثين لمعرض الشارقة الدولى للكتاب الأربعاء الماضي، بحضور الشيخ عبد الله بن سالم القاسمي، نائب حاكم الشارقة، فى مركز إكسبو الشارقة، بمشاركة 1681 دار نشر من 60 دولة، تحت شعار «اقرأ أكثر».
 ووقع "القاسمي" خلال افتتاح المعرض النسخة الأولى من كتابه الجديد «صراع القوى والتجارة فى الخليج»، (1620-1820م) الصادر عن منشورات القاسمى والذى يعد مصدراً للباحثين عن تاريخ الأسر الحاكمة على ضفتيّ الخليج، ومرجعاً للباحثين بالاقتصاد والتجارة بالخليج فى هذه الفترة الممتدة لنحو 200 عام، كما يروى قصة الصراعات بين القوى الفارسية والنزاعات المحلية الأخرى حول التجارة فى الخليج، وحول شؤون شركات الهند الشرقية الأوروبية.
وكرم حاكم الشارقة المفكر والأكاديمى الدكتور غسان سلامة، وزير الثقافة اللبنانى السابق، والفائز بشخصية العام الثقافية، تقديراً لمسيرته الحافلة بالإنجازات والمؤلفات التى شكلت إضافة قيّمة إلى خزانة المعرفة العربية كما كرم الفائزين بجائزة اتصالات لكتاب الطفل فى دورتها الثامنة وهم: كتاب «إحم إحم.. مررنى من فضلك» الفائز بجائزة كتاب العام للطفل والبالغ قيمتها 300 ألف درهم إماراتي، وهو من تأليف نبيهة محيدلى، ورسوم وليد طاهر وصادر عن دار الحدائق فى لبنان، وفاز بجائزة  كتاب العام لليافعين، البالغ قيمتها 200 ألف درهم كتاب «صراخ خلف الأبواب» للكاتبة رانيا حسين أمين، الصادر عن دار نهضة مصر، أما جائزة أفضل نص، البالغ قيمتها 100 ألف درهم، فذهبت إلى كتاب «أريد أن أكون سلحفاة»، تأليف أمل فرح، ورسوم أسامة أبو العلا، والصادر عن دار شجرة للنشر فى مصر، وجائزة أفضل إخراج، البالغ قيمتها 100 ألف درهم، فاز بها كتاب «بولقش»، تأليف ورسوم يارا بامية، والصادر عن ورشة فلسطين للكتابة/ مؤسسة دالية فى فلسطين، وفاز بجائزة أفضل رسوم، البالغ قيمتها   100ألف درهم كتاب «بركة الأسئلة الزرقاء»، تأليف مايا أبو الحيات، ورسوم حسان مناصرة، والصادر عن ورشة فلسطين للكتابة/ مؤسسة دالية فى فلسطين.
بعدها ألقى سعادة أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب كلمة تناول فيها رؤية المعرض وتأثيره فى العمل الثقافى، ضمن دولة الإمارات، والوطن العربى، والعالم، وقال: «ليس هناك مفردة أكثر تكثيفاً لسيرة معرض الشارقة الدولى للكتاب من «الشغف»، فحاكم الشارقة، قادنا إلى شغفه حتى بتنا اليوم نحتفى بافتتاح الدورة الخامسة والثلاثين للمعرض، واضعين بصمتنا فى تاريخ الثقافة العربية والعالمية، وكاتبين فى تاريخ النهوض الإنسانى عبارة بليغة لحكاية حضارتنا».
غسان سلامة: رؤية حاكم الشارقة وجهده للنهوض بالحالة الحضارية العربية، تبدت فى الكثير من المبادرات والمشروعات الثقافية.
وألقى الدكتور غسان سلامة الشخصية المكرمة فى المعرض لهذا العام كلمة قال فيها: «أن رؤية حاكم الشارقة وجهده للنهوض بالحالة الحضارية العربية، تبدت فى عدد من المبادرات والمشاريع التى أكد من خلالها أن الثقافة قادرة على أن تجمع ما فرقته السياسة، فشهدنا مشروع بيوت الشعر العربية التى تمتد من المفرق، إلى تطوان، وشهدنا الهيئة العربية للمسرح، التى شكلت رافداً وراعياً للحراك المسرحى فى مختلف بلدان العالم العربى»، واعتبر سلامة أن تكريمه فى معرض الشارقة الدولى للكتاب ومن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمى، لا يعد تكريماً له وحسب، وإنما تكريماً لعائلته التى أخذ من وقتها فى سبيل الكتاب قراءة، وكتابة، وتكريما لكل التلاميذ الذين منحهم بعضاً من علمه، ومساعديه فى فترة توليه لوزارة الثقافة فى لبنان، ومئات المثقفين الذين استفادوا من الصندوق العربى للثقافة والفنون (آفاق)، مقدماً جزيل الشكر لسموه ولإمارة الشارقة.
وخصص المعرض هذا العام جناحاً كبيراً لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة «اليونسكو»، التى اختيرت ضيف شرف الدورة الخامسة والثلاثين تقديراً لجهودها فى رفع مستويات المعرفة بالعالم، والنهوض بواقع التعليم والثقافة فى البلاد المتضررة جراء الحروب، والنزاعات، والكوارث الطبيعية، وستنظم «اليونسكو» بهذه المناسبة، برنامجاً حافلاً بالفعاليات والنشاطات المتنوعة، احتفاءً بهذا الاختيار، وبتواجدها فى الشارقة، عاصمة الثقافة العربية والإسلامية، والإمارة التى تتشارك المنظمة الدولية معها كثيراً من اهتماماتها الثقافية والمعرفية والتعليمية.
وشارك فى فعاليات المعرض عدد كبير من نجوم الثقافة والفن والإعلام، ومن أبرزهم النجم المصرى عزت العلايلي، والشاعرة والروائية الجزائرية أحلام مستغانمي، والإعلامى المصرى مفيد فوزى، والشاعر السعودى د.محمد المقرن، والروائى والشاعر الفلسطينى إبراهيم نصر الله، والباحث والكاتب العراقى رشيد الخيون، والروائى اللبنانى شربل داغر، والروائى الجزائرى د.واسينى الأعرج، والشاعرة والروائية والتشكيلية الإماراتية الشيخة ميسون القاسمى، والإعلامية الكويتية أمل عبدالله، والشاعر والروائى المغربى عبد النور مزين، كما حضر هذا العام، الروائى الفلسطينى ربعى المدهون، الفائز بجائزة «البوكر العربية» لعام 2016، والناقد والأكاديمى السعودى الدكتور عبدالله الغذامى، والكاتبة الكويتية بثينة العيسى، والروائى المغربى طارق بكارى، والكاتب والقاص الفلسطينى محمود شقير، والشاعر الكويتى حامد زيد، والروائى السورى محمود حسن الجاسم، والإعلامى ومقدم البرامج المصرى يوسف الحسيني، ورائد التواصل الاجتماعى الكويتى الشيخ ماجد الصباح، والروائى السودانى حامد الناظر، والشاعر السعودى ناصر القحطاني، والروائى الكويتى طالب الرفاعي.
ومن خارج العالم العربي، يستضيف المعرض الروائية الأمريكية «كاساندرا كلير»، صاحبة الرواية التى تحولت إلى فيلم «الأدوات المميتة: مدينة العظام»، والمخرجة السينمائية والكاتبة هولى جولدبيرغ سلون، مؤلفة «سأكون هناك»، والكاتب إيريك فان، مؤلف رواية «جيسن بورد»، والروائية كلوديا جراى، مؤلفة روايات «ستار وورز»، والكاتب السينمائى والمسرحى الأسترالى جريمى سيمسيون، والناشط الحقوقى الهندى كايلاش ساتيارتي، الفائز بجائزة نوبل للسلام عام 2014، والممثلة الهندية الشهيرة شيلبا شتي، والممثل أرشاد وارسي، والممثل شاتروغان سينا، والملياردير ورجل الأعمال الشهير موكيش، والكاتب والناشط السياسى الهندى د. شاشى ثارور.
ويتضمن المعرض العديد من الفعاليات والبرامج المتنوعة، والتى يتجاوز عددها الإجمالى 1417 فعالية بحضور 235 ضيفاً مشاركاً، ويشتمل برنامج الفعاليات الثقافية على 167 فعالية بحضور 121 ضيفاً، وبمشاركة 29 دولة، وتجمع فعاليات المقهى الثقافى أكثر من 33 فعالية، بينها 16 أمسية شعرية، بحضور 39 ضيفاً وبمشاركة 11 دولة. فى حين يستضيف «ركن التواقيع» نحو 200 كاتب وشاعر، سيوقعون أحدث إصداراتهم أمام الزوار.
 أما برنامج فعاليات الطفل فيتضمن  1076 فعالية بحضور 54 ضيفاً وبمشاركة 19 دولة، أبرزها «سيرك بكين»، والعرض الموسيقى التعليمى «سمسم»، والعرض المسرحى «عائلة آدم»، والفقرات الترفيهية مع «الساحر الرقمى» إضافة إلى سلسلة المغنيين المستضافين والموزعين على برنامج فعاليات الأطفال أبرزهم راما رباط، وفرقة «براين هول» صاحبة أغنية فيلم «فروزين».
إلى جانب ذلك يضم برنامج فعاليات ركن الطهى 76 فعالية بحضور 14 ضيفاً وبمشاركة 10 دول، ومن أبرز المشاركين فى ركن الطهى هذا العام: هنريتا إنمان، الخبيرة فى المعجنات والأغذية الخالية من الغلوتين  من المملكة المتحدة، وسارة الحمد، الخبيرة فى المطبخ الخليجى من الكويت، والمنتج السينمائى والطاهى الهندى براديب، إلى جانب البرازيلية مورينا ليت، إحدى المتخصصات على مستوى العالم فى المطبخ البرازيلى.
ومن أحدث فعاليات المعرض هذا العام، المبادرة التفاعلية «اقرأ لى»، التى تتضمن أكشاكاً مجهزة بأدوات لتسجيل الصوت، حيث يمكن لزوار المعرض اختيار كتاب ليقرأوه بصوتهم، وسترسل التسجيلات الصوتية لاحقاً إلى مراكز ذوى الاحتياجات الخاصة ودور المسنين للاستفادة منها كنوع من المبادرة المجتمعية من الزوار أنفسهم، كما تشمل الفعاليات «محطة التواصل الاجتماعى»، حيث يلتقى زوار المعرض مع مشاهير ورواد مواقع التواصل الاجتماعى.
وخلال الأيام الأولى للمعرض أقيمت العديد من الفعاليات، من بينها ورشة تحت عنوان «غرس القيم» لمجموعة من طلاب المدارس أثناء زيارتهم للمعرض، كمات جابت العروض ابهلوانية أروقة المعرض ناشرة أجواء مفعمة بالفرح والحيوية بين زواره، ومشاركة مع المؤلفين فى فرحة إصداراتهم خصص المعرض ضمن فعالياته «ركن التوقيع» الذى شهد  حفل توقيع روايتها الجديدة «سيدونية» الذى يعد الجزء الثالث لرواية «أجوان» للكاتبة الإماراتية نورة النومان، كما وقع الكتاب فاضل الكعبى المتخصص فى أدب الأطفال كتابين جديدين له بعنوان «العلم والخيال فى أدب الأطفال» و«التكوين الثقافى للطفل»، ووقع الكتاب عبد الله صالح الرميثى كتابه الجديد «عبير وغنام ورحلة الأقلام»، ووقع الدكتور محمد وجدى شاهين كتابه «خواطر» الذى اشتمل على العديد من التأملات فى الآيات القرآنية الكريمة، بلغت نحو 30 آية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
ادعموا صـــــلاح
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
الحلم يتحقق
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»

Facebook twitter rss