صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 اغسطس 2019

أبواب الموقع

 

أخبار

البدء فى حفر البئر الأخيرة للإنتاج العاجل بحقل ظهر

7 نوفمبر 2016



كتب - كمال عامر

رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية الاجتماع الدورى للجنة العليا لمتابعة تقدم العمل بمشروع تنمية حقل ظهر وموقف تنفيذ الأعمال فى ضوء البرنامج الزمنى للمشروع ومقارنته مع ما تم تحقيقه على أرض الواقع.
حضر الاجتماع من الجانب المصرى المهندس محمد مؤنس وكيل أول الوزارة والمهندس محمد المصرى رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية والمهندس طارق الحديدى رئيس هيئة البترول والمهندس عاطف حسن رئيس شركة بتروبل والمهندس محمد شيمى رئيس شركة بتروجت والمهندس محمد حتحوت رئيس شركة إنبى ومن جانب شركة إينى الإيطالية المهندس أنطونيو فيلا الرئيس التنفيذى للعمليات والمهندس أدريانو مونجينى رئيس الشركة الدولية الإيطالية للزيت  وممثلين عن شركة سايبم الإيطالية.
وخلال الاجتماع أشار الوزير إلى أن عقد الاجتماعات الدورية للجنة العليا لتنمية حقل ظهر تستهدف المراجعة المستمرة أولًا بأول لمعدلات تقدم الأعمال من أجل الالتزام بالبرنامج الزمنى، وتابع الوزير  تطور برنامج العمل فى حفر الآبار التنموية لحقل ظهر، حيث تم الانتهاء من حفر الـ 6 آبار التى حملت نتائج إيجابية تؤكد مخزون الغاز بالحقل الذى تم الإعلان عنه، مشيرًا إلى البدء فى أعمال حفر البئر السابعة «ظهر -7 » الذى تعد البئر الأخيرة فى مرحلة الإنتاج المعجل، والتى تهدف إلى إنتاج الغاز من حقل ظهر بمعدل مليار قدم مكعب غاز يوميًا من عدد 6 آبار فى نهاية عام 2017 لترتفع إلى 7ر2 مليار قدم مكعب يوميًا فى نهاية عام 2019 بعد استكمال خطة تنمية الكشف.
كما أطلع الوزير على موقف تقدم الأعمال فى المحطة البرية لمعالجة غازات حقل ظهر بمنطقة غرب بورسعيد بطاقة 8ر2 مليار قدم مكعب يوميًا، والتى تنفذها شركتا إنبى وبتروجت، بالإضافة إلى الوقوف على أعمال تصنيع المنصة البحرية.
ووجه الوزير باستمرار التنسيق المشترك بين اطراف المشروع لسرعة انجاز كل الأعمال وإتمام مراحل التنفيذ وفقًا للتوقيتات الزمنية المخططة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

بعثة الحج تواصل تقديم خدماتها للحجاج
بيكيه يتهم ديمبلى بخسارة برشلونة
«نفسى أنجح زى محمد صلاح»
رابطة الأندية تتحرك استعدادًا للموسم الجديد
مهرجان لتعليم الفن التشكيلى للأجيال الجديدة
دراسة: 8 من كل 10 أشخاص يبكون خلال العمل
كراكيب

Facebook twitter rss