صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

نكشف مخطط «الإرهابية» الجديد لتدمير الاقتصاد المصرى

6 نوفمبر 2016



كشفت مصادر لـ«روزاليوسف» عن قيام التنظيم الدولى للجماعة الإرهابية بالخارج، بعقد اجتماع لأعضاء التنظيم، حضره عدد كبير من الاقتصاديين، وخبراء بسوق المال العالمى لدراسة الإجراءات الإصلاحية التى اتخذتها القيادة السياسية فى مصر، بتحرير سعر الصرف، وأبدى الحضور اندهاشهم من جرأة اتخاذ مثل هذا القرار.
وخلال الاجتماع، قررت قيادات التنظيم الدولى تنفيذ مخطط يهدف لعرقلة تنفيذ الإجراءات الاقتصادية، والعمل على الاستفادة من تلك الإجراءات، والعمل على إثارة الشارع ضد القيادة السياسية والحكومة، عبر عدة محاور.
 وأشارت المصادر إلى أن أول المحاور التى وضعها التنظيم تهدف إلى ضرب الاقتصاد، حيث كلف التنظيم عناصره فى مصر، وخاصة رجال الأعمال، بجمع أكبر كمية من الدولار، بأى سعر، خاصة من الكميات التى سيطرحها البنك المركزى، والسعى للحصول على الطرح الكامل للبنك المركزى، والذى يقدر بنحو 4 مليارات جنيه.
كما وجه التنظيم جميع تجار العملة الموالين له بوقف حركة البيع، واستمرار حركة الشراء، لسحب جميع الكميات المعروضة للبيع من الدولار، بالإضافة لتوجيه الشركات والكيانات الاقتصادية الكبرى التابع لهم، بشراء سندات البنك المركزى وجميع البنوك التى ستطرح الدولار.
وأضافت المصادر أن الجماعة الإرهابية قامت بتنشيط العناصر التابعة لهم داخل القطاع المصرفى، خاصة فى البنوك الكبرى «بنك مصر_ الأهلى _القاهرة _قناة السويس» لرصد حركة البيع والشراء، ومحاولة افتعال الأزمات داخل جميع أفرع البنوك لإثارة الرأى العام،بالإضافة للتشكيك فى الفوائد الجديدة التى ستطرح على الشهادات.
وأوضحت المصادر أن المحور الثانى، تمثل فى وضع خطة ميدانية، لإثارة الرأى العام ضد الدولة، حيث كلف التنظيم، عناصر من مختلف الأعمار بالنزول إلى المساجد، والعمل على إثارة الرأى العام، بحجة زيادة أسعار المواد البترولية، بالإضافة لتحريض سائقى التاكسى والميكروباصات على الإضراب عن العمل والامتناع عن التزود بالوقود بالأسعار الجديدة.
وأضاف ان التنظيم وجه كوادره بالانضمام إلى التجمعات، خاصة فى القطاع الحكومى، وتحريض المواطنين على تعطيل العمل، دون ذكر أى ألفاظ تشير إلى الجماعة أو التنظيم مثل «الرئيس مرسى _مذبحة رابعة» وغيرهما من الألفاظ التى تدل على انتمائهم للجماعة، بالإضافة لإحداث حالة من التكدس داخل محطات الوقود، عبر استخدام أعضاء الجماعة الإرهابية لسياراتهم، وتصوير الازدحام على أن هناك أزمة فى عملية الإمداد بالوقود، مشيرة إلى أن التنظيم وجه أيضا عناصره بسحب أكبر كمية من السلع الأساسية مثل «الزيت والسكر» من جميع الموزعين خاصة فى القرى والنجوع والمدن ذات الكثافة الكبيرة بمحافظات الوجه البحرى والقبلى، بالإضافة للتحرك فى مسيرات تهاجم الدولة مستخدمة شعارات ضد رفع الأسعار، وفضها قبل وصول الأمن.
وكشفت المصادر عن الجماعة خطط لاستخدام وسائل الإعلام والسوشيال ميديا فى تنفيذ مخططها، عبر نشر أخبار بجميع وسائل الإعلام التابعة لها تشكك فى قدرة الاقتصاد المصرى، وعدم استطاعته تحمل تحرير سعر الصرف، والمغالاة فى سعر الدولار، والإشاعة بأنه سيزيد تدريجيا ليصل إلى 100 جنيه، كما ستقوم بكتابة مقالات على جميع المواقع الموالية لها للتحريض على الانتفاضة ضد الغلاء مستخدمة فى ذلك لغة الأرقام، بالإضافة لإنشاء عدد من الهاشتجات ترفض الغلاء، وإنشاء صفحة على الفيس بوك تحمل آراء بعض الرافضين للقرارات، وتناشد المواطنين للنزول  والمشاركة فى فعاليات 11/ 11والتى تدعو لها حركة تطلق على نفسها حركة «غلابة».
وعلى الصعيد الخارجى، أكدت المصادر أن قيادات التنظيم الدولى تتواصل مع وزارات الخارجية بعدد من الدول الكبرى، والادعاء بأن ما يتم من اجراءات فى مصر يعتبر ضد المواطن الضعيف، ما سيؤدى لثورة جياع فى مصر، ما يؤثر على المنطقة ككل، خاصة إسرائيل.
وأضافت أن التنظيم سيقوم بجمع كل الأخبار إلى سيتم نشرها بالمواقع وإعداد تقرير بها لتسليمه لكل المتعاونين معهم داخل دوائر صناعة القرار العالمية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

مصر محور اهتمام العالم
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
يحيا العدل
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة

Facebook twitter rss