صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

تنظيف الحواجب جائز.. ودقها حرام.. والتماثيل ليست أصنامـًا

4 نوفمبر 2016



وردت عدة أسئلة من قارئة تقول:
ما حكم تنظيف الحواجب؟ وصبغة الشعر؟
وهل التماثيل فى المنازل حرام؟
ويجيب د. مجدى عاشور المستشار العلمى لمفتى الجمهورية قائلا : بالنسبة لجانب تنظيف النساء للحواجب يجوز التنظيف مالم يكن ترقيقا زائدا، لكن لا يجوز أن تطغى السيدة على شعر الحاجب لأنه تغيير لخلق الله بل تنظيف وترقيق بسيط، كما يحذر من دق الحواجب أو رسمها بالقلم، أو تغييرها تغييرا كليا لأنه تغيير لخلق الله إذا أذيل الحاجب كله أو معظمه ورسمه أو دقه لأنه تغيير لخلق الله.
أم صبغ الشعر يجوز للنساء أن تتجمل بصبغ الشعر أو وضع الحناء، لنفسها أو لزوجها مالم يكن فيه غش لخاطب أو زوج يريد الارتباط بها.. وعن التماثيل فى المنزل فليس كل تمثال صنما، لأن الصنم حينما يتخذ للعبادة فقد تحول إلى صنم، مضيفا أن الرسول حينما حرم وجود التمثال كان السبب قرب القوم من الوثنية، والآن وبعد استقرار الإسلام فقد تغير الأمر ولم نجد مثلا من ذهب لعبادة أبى الهول من المصريين والعرب، مؤكدا أن الأمر ليس فيه شىء مالم تكن هناك عبادة، مشيرا إلى أن البعض يرغب فى هدم حضارة المصريين التى يفتخرون بها.
وقال عاشور: إن التماثيل الموجودة فى البيت فيها رأيان أحدهما أنه إذا كان تمثالاً كاملاً فليس فيه شىء، والأمر الثاني: إذا كان التمثال ممتهن، وكأى شىء فى البيت فليس فيه شىء.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss