صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

الحكومة تعجز عن إزالة تعديات «نظيف» وعائلته على نهر النيل

28 اكتوبر 2016



كتبت – ولاء حسين

تحت بند «تعديات صعبة الإزالة» تندرج مئات التعديات الصارخة على نهر النيل لكبار رجال الدولة والساسة ورجال الأعمال والتى مازالت وزارة الرى تعجز عن اتخاذ تحرك بشأنها، وفى مقدمتها تعديات رئيس الوزراء الاسبق الدكتور أحمد نظيف وعائلته على نهر النيل بالجيزة بمنطقة المرازيق.
وكشف مصدر مسئول بوزارة الرى لـ«روزاليوسف» أن هناك العديد من علامات الاستفهام بشأن ملف تعديات نظيف وعائلته على النيل، وحيث مازالت أجهزة الوزارة تعجز عن تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة لها منذ 2014، لافتا إلى أن التعديات هى عبارة عن فيلا واستراحة واحدة باسم نظيف والأخرى باسم عمه «على نظيف» تم بناؤهما داخل حرم نهر النيل فى المنطقة المحظورة، والتى لا يصلح فيها عمل أى تصالح لتقنين الوضع،  وذلك طبقا لتقرير فحص أجراه معهد النيل التابع لوزارة الموارد المائية والرى.
وأوضح المصدر أن الفيلا تم بناؤها خلال فترة تولى نظيف منصبه كرئيس للوزراء، ولم تتخذ أى جهة حكومية ولا حتى وزارة الرى تحركا، بينما ما يزيد الأمور غموضا هو أنه حتى بعد دخول نظيف إلى السجن فى أعقاب ثورة 25 يناير عام 2011، لم يتحرك أحد من مسئولى وزارة الرى تجاه تحرير ولو محضر مخالفة للتعديات، بينما تم تحرير المحضر على استحياء فى عام 2014، ورغم ذلك لم تتمكن الوزارة من تنفيذ قرار الإزالة، وكانت حملات إنقاذ النيل التى خرجت بناء على حملة إنقاذ النيل فى عهد رئيس الوزراء السابق إبراهيم محلب تخرج لإزالة كافةالتعديات المتاخمة لفيلا نظيف دون أن تقترب منها أو من الاستراحة الخاصة بعمق داخل مجرى النيل.
ومن جانبه أكد وزير الموارد المائية والرى أن الوزارة مازالت تواصل الجهود التى تبذلها  فى الحفاظ على نهر النيل وفرعيه من التعديات والمخالفات من أجل استعادة هيبة الدولة وإعلاء سيادة القانون.. واستمراراً لفعاليات الحملة القومية لإنقاذ نهر النيل، لافتا إلى أن قطاع تطوير وحماية نهر النيل قام –من خلال إداراته على طـول مجرى نهر النيل وفرعيـه وبالتنسيـق مع الأجهزة الأمنيـة (شرطة المسطحات - مديريات الأمن) - بتنفيذ حمـلات إزالة فى مختلف المحافظات المطلـة على النيل لجميع أنواع التعديـات ليصل إجمالى ما تم تنفيذه حتى تاريخه 11886 قرار إزالة، بالإضافة إلى إزالة تعديات بشكل فورى فى مهدها.
وأفاد وزير الرى فى تصريحات صحفية أمس بأنه فى الآونة الأخيرة تم تنفيذ إزالة بعض التعديات التى كانت تندرج تحت مسمى (تعديات صعبة الإزالة) عبارة عن قرى سياحية وكافيتريات وأبراج سكنية وآخرها إزالة مخالفات فندق جراند أتون بالبر الغربى لكورنيش النيل بمحافظة المنيا، وأدى تنفيذ تلك الإزالة إلى ردع العديد من المخالفين وتقدمهم للقطاع لإزالة المخالفات التى تخصهم على نفقتهم الخاصة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss