صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الرأي

مصر قوية بجيشها

23 اكتوبر 2016



كمال عبدالنبى  يكتب:

لقد شاهدنا خلال السنتين الأخيرتين تطورًا تقنيًا واسعًا فى مجال المعدات البحرية سواء كانت طائرات أو دبابات والعربات المجنزرة والمدمرات البحرية الحديثة بمختلف أنواعها.
لقد اهتم رئيس الجمهورية عبدالفتاح السيسى بتطوير معدات الجيش بأسلوب يتسم بالرؤية الثاقبة لمقتضيات الأمور فى الشرق الأوسط واهتم بعقد صفقات سلاح هى الأحدث مع فرنسا وروسيا وأمريكا.
فقد تعاقدنا مع فرنسا على24 طائرة من طراز رافال الفرنسية و15 من أحدث أنواع الطائرات الحربية كذلك اهتم الرئيس السيسى بتحديث القوات البحرية وقد تعاقد مع فرنسا على فرقاطة متعددة المهام بصواريخها الحديثة وبالفعل قد تسلمت القوات المسلحة بعضًا من هذه الطائرات الحربية المتعددة المهام ومعروف عن نوعية هذه الطائرات أنها تمتاز بقدرة عالية على المراوغة والبقاء فى الجو لفترات طويلة وحمل أسلحة ثقيلة أكثر تحملًا من المقاتلة إف 16 الأمريكية.
وهذا التطور المذهل فى مجال السلاح يختلف أنواعه بهدف تأمين وتحصين بلادنا العزيزة ومساعدة أشقائنا العرب. والشد من أزرهم تجاه أى عدو إقليمى يهدد سلامة أراضى وأرواح شعبها.. وهو منهج يقوده فى مصر الآن الرئيس عبدالفتاح السيسى ولذلك نعقد صفقات متطورة من مصادر متعددة ولم تعتمد على مصدر واحد كما كنا من قبل، وللعلم أن هذه الأسلحة المتطورة توفر الأمان لنا من كل شر، سواء كان بالطائرات الداخلية أو خارجية لذلك لدى مصر جيش قوى يحميها فى كل ظرف ولها وقت.
إننا الآن نعتمد على تنويع مصادر شراء الأسلحة من أحدث وأفضل الأجيال التى انتجت؟ ولها المقدرة على تأمين البلاد.
لقد اهتمت مصر بتطوير قواتها البحرية وقد أبرمت مع فرنسا صفقة حاملة الطائرات ميسترال جمال عبدالناصر وأنور السادات وقد جاءت الصفقة من خلال اهتمامنا بتطوير سلاحنا البحرى وقد وصلت بالفعل أول حاملة مروحيات من طراز ميسترال فى23 يونيو الماضى إلى ميناء الإسكندرية وتسلمتها مصر من فرنسا وهذه هى الحاملة الأولى التى اطلق عليها اسم الزعيم جمال عبدالناصر.
كما تسلمت مصر أيضًا فى15 سبتمبر الماضى حاملة الطائرات الثانية من طراز ميسترال واطلق عليها اسم الرئيس السادات من ميناء الإسكندرية كما تعاقدت مصر على فرقاطة أخرى، وتعتبر هذه القوة البحرية أنها رأس الحربة للقوات البحرية كما قامت مصر بشراء طائرات حديثة لهاتين الفرقاطتين وكذلك منظومة صواريخ اعتراضية متعددة المهام يمكن إطلاقها من البحر أو الجو وهى قادرة على المناورات المختلفة كما أنها مزودة بمنظومة صاروخية متطورة وهى صواريخ مضادة للسفن يمكن إطلاقها من سطح السفن أو الغواصات أو الطائرات الهليوكوبتر والطائرات الحربية.
كما تعاقدت مصر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى مع روسيا لشراء أسلحة متطورة وحديثة سواء كانت دفاعية  أو هجومية وطائرات مقاتلة كما تم عقد شراء منظومة صواريخ متطورة من الجيل الرابع. كذلك تسلمت مصر من روسيا لنش صواريخ هجومى وهذا اللنش يستطيع أن يبقى لمدة 10 أيام   فى البحر وهو مجهز برادار للمسح الجوى ويمكن تتبع عدة أهداف فى وقت واحد.
كما تعاقدت مع ألمانيا على صفقة غواصات من طراز تايب وهى واحدة من أهم الصفقات التى تم التعاقد عليها مع ألمانيا كما تتميز هذه الغواصة بمزايا كبيرة فى قدرتها على العمل فى المياه الضحلة وقدرتها التقليدية على الوجود فى المياه العميقة وهى تعد بمثابة إضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات قواتنا البحرية فى دعم قدراتها على حماية الأمن القومى المصرى ومواجهة أى تحديات وأى تهديدات فى المنطقة العربية لأننا لا نهتم بسلامتنا فقط بل نهتم بباقى الخليج والدول العربية المجاورة لنا وسلامة سواحلنا المصرية والعربية والخليجية.
كما اتفقت مع الولايات المتحدة على تحديث الأسلحة الأمريكية التى لدينا سواء الطائرات أو الدبابات.
كما تقوم مصر بصفقات تسليح عسكرى مع الدول المتقدمة سواء فى مجال المروحيات أو الدبابات الحديثة.
عاشت مصر وجيشها القوى بقيادة قائدها عبدالفتاح السيسى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الزمالك «قَلب على جروس»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
نجاح اجتماعات الأشقاء لمياه النيل
ادعموا صـــــلاح
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
سَجَّان تركيا
مصر الحديثة.. بناء الإنساء يبدأ من القضاء على الجهل والمرض

Facebook twitter rss