صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«السكاكينى» قضى على فئران القناة بالقطط الجائعة.. وقصره نجى من حريق البدروم

21 اكتوبر 2016



كتب:  علاء الدين ظاهر

 
كشف الدكتور أحمد عصمت الباحث ومفتش آثار بشئون مناطق الجمالية وشارع المعز قصة قصر السكاكينى والذى يعد من أقدم قصور مصر، وتم بناؤه عام 1897م وصاحبه حبيب باشا السكاكينى هو غبريال حبيب السكاكينى من مواليد دمشق بسوريا، وجاء لمصر وعمره ما بين16و17عاما، ليتولى وظيفة بشركة قناة السويس، واسم السكاكينى جاء من أنه كان تاجرا فى الأسلحة البيضاء ومنها السكاكين.
 وتابع فى بحث له عن القصر:جذب حبيب السكاكينى انتباه الخديو إسماعيل لذكائه الشديد، حيث حل مشكلة الوباء من القوارض عن طريق إرسال طرود من القطط الجائعة بمنطقة القناة، وقام الخديوى إسماعيل بتكليفه باستكمال بناءالأوبرا الخديوية، وأصبح يعمل تحت يد المعمارى الإيطالى بيترو أفوسكاني، حيث قام السكاكينى بعمل نظام شيفت عمل 3 فترات فى 8 ساعات للفترة الواحدة لمدة 90 يوما،حيث نجح فى الانتهاء من الأعمال الخاصة بدار الأوبرا قبل الميعاد المحدد.
 وقال: القصر يتكون من خمسة طوابق وأهم ما يميزه أنه يجمع بين أكثر من طراز وأشهرها الطراز الرومانسكى ويظهر بوضوح على الزجاج، وعنصر الركوكو والباروك فى اللوحات الزيتية فى القاعة الإسلامية، بالإضافة إلى عناصر زخرفية إسلامية متمثلة فى المحاريب وعنصر المفروكة التى تظهر فى قاعة الاستقبال على السياج الخشبى، والقصر تعلوه قباب مخروطية الشكل وقد تم بناؤها على يد معماريين إيطاليين، وتبلغ مساحته حوالى 2698 مترًا مربعًا ويحتوى على أكثر من 50 غرفة و400 نافذة وشباك و300 تمثال.
 وأشار إلى أن حرفى H وS ينتشران فى جوانب القصر وهما الاختصار لاسم صاحبه «حبيب السكاكينى»، ومن أجمل مقتنياته لوحة زيتية بالطابق الأول من القصر فى سقف حجرة الطعام، ويحيط بها إطار ثمانى الشكل ورسمت باللون الأزرق الفاتح بالألوان الزيتية لسيدة عارية بجوارها سيدة أخرى تحمل باقة ورود، والثانية سيدة عارية بجوارها طفل صغير وحولها رسوم لملائكة مجنحة.
 وتابع: تنتشر بالقصر أيضا لوحات المناظر الإنسانية والحيوانية، كما أن النافورة الخاصة بالقصر من الرخام وهى دوران بها زخارف لرؤوس السباع، وبجانبها تمثالان يجسدان أسدا جالسا مصنوعا من الرخام ويخرج الماء من فمه، كما يوجد تمثال نصفى رخامى محمول على قاعدة رخامية وهو لصاحب القصر حبيب باشا السكاكيني، ودخله يوجد سلم خشبى حلزونى الشكل.
 يذكر أن قصر السكاكينى تعرض مؤخرا لحريق شب فى حجرة الحارس الموجودة ببدروم القصر نتيجة ماس كهربائى، ولم يؤثر الحريق على الحالة الإنشائية والمعمارية للقصر حيث لم يتأثر سوى الطبقة الأولى من السقف الخشبى لحجرة حارس القصر، والبراطيم الخشبية الحاملة للسقف سليمة ولم تمسها أية سوء، وجارٍ حاليا أعمال الدراسات والأبحاث الخاصة بمشروع ترميم قصر السكاكينى للبدء فيه فى أقرب وقت ممكن، كما تقوم وزارة الآثار ببعض أعمال الترميم الدقيق للقصر لحين انتهاء أعمال الدراسات.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
الجيش والشرطة يهنئان الرئيس بذكرى المولد النبوى

Facebook twitter rss