صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

25 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

الجامعة الأمريكية تحتفل بتنصيب فرانسيس ريتشياردونىرئيساً لها

20 اكتوبر 2016



احتفلت الجامعة الأمريكية بالقاهرة بتنصيب فرانسيس ريتشياردونى الرئيس الثانى عشر للجامعة بقاعة باسيلى بحرم الجامعة بالقاهرة الجديدة فى حضور لفيف من الشخصيات العامة وكبار مسئولى الدولة ورجال الأعمال ورؤساء الجامعات المصرية والإقليمية والدولية وأعضاء مجلس أوصياء الجامعة الأمريكية بالقاهرة ورؤساء الجامعة السابقين وأعضاء هيئة التدريس وطلاب وموظفى الجامعة الأمريكية بالقاهرة. بدأت مراسم حفل التنصيب بموكب افتتاحى لأعضاء مجلس الأوصياء والإدارة العليا للجامعة، تلاها كلمة ترحيب من السيد ريتشارد بارتلت رئيس مجلس الأوصياء ثم كلمة الدكتور أشرف الشيحى وزير التعليم العالى والبحث العلمى. وكلمة رئيس الجامعة ريتشياردونى. قال بارتلت، «تعد احتفالية تنصيب رئيس الجامعة وقتاً للاحتفال، فهى مناسبة لتمجيد الحقبات السابقة فى تاريخ الجامعة والتطلع بحماس إلى الحقبة الجديدة التى نوشك على بدايتها. فتاريخ الجامعة هو سبب للامتنان والعرفان والفخر والتفاؤل».
فى حفل التنصيب، قلد رئيس مجلس الأوصياء ريتشارد بارتلت رئيس الجامعة ريتشياردونى ميدالية الجامعة الذهبية.
استهل الرئيس ريتشياردونى، المعروف بتاريخه الدبلوماسى وخدمته المتميزة فى كل من مصر والشرق الأوسط، كلمته باللغة العربية. وفضلاً عن تحدثه عن سبب عودته مرة أخرى لمصر «أم الدنيا»، كما يصفها، هو وزوجته، الدكتورة مارى ريتشياردونى المتخصصة فى علم الأحياء الجزيئية، تحدث الرئيس ريتشياردونى عن رؤيته تجاه الجامعة مؤكداً على ثلاث ركائز مهمة حددت ملامح الجامعة أثناء القرن الأول لها والتى يجب أن يستمر الاستناد إليها فى المستقبل، وتلك الركائز هى: الهوية، والاستمرارية، والتميز.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الحاجب المنصور أنقذ نساء المسلمين من الأسر لدى «جارسيا»
وزير المالية فى تصريحات خاصة لـ«روزاليوسف»: طرح صكوك دولية لتنويع مصادر تمويل الموازنة
الدور التنويرى لمكتبة الإسكندرية قديما وحديثا!
جماهير الأهلى تشعل أزمة بين «مرتضى» و«الخطيب»
قمة القاهرة واشنطن فى مقر إقامة الرئيس السيسى
يحيا العدل
مصر محور اهتمام العالم

Facebook twitter rss