صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

موسم الانتقالات والتربيطات يحسم انتخابات اللجان النوعية بـ«البرلمان»

17 اكتوبر 2016



كتب - إبراهيم جاب الله


انتهى مجلس النواب أمس من عرض قوائم تشكيل اللجان النوعية للمجلس بعد إغلاق باب رغبات النواب لتعديل رغبات التنقل بين اللجان النوعية، وذلك استعدادًا لإجراء الانتخابات اللجان اليوم، وسط منافسة قوية بين التكتلات والائتلافات البرلمانية تحت القبة.
وشهد البهو الفرعونى للمجلس تربيطات بين النواب أمس للفوز فى هذه الانتخابات، كما قام بعض قيادات الهيئات البرلمانية للأحزاب باستقطاب نواب جدد وضمهم إلى لجان بعينها لكى يساندوا مرشح الحزب فى هذه اللجنة وذلك على طريقة موسم الانتقالات داخل البرلمان.
وتتنافس الهيئات البرلمانية للأحزاب والتكتلات الموجودة فى المجلس من أجل حصد أكبر عدد من المقاعد فى رئاسة اللجان النوعية بالبرلمان وكذلك مناصب الوكيلين وأمين السر، ويسعى ائتلاف دعم مصر صاحب الاغلبية إلى الاستحواذ على أكبر نسبة من هذه المناصب ليسر على نفس النهج كما حدث فى  دور الانعقاد الأول.
وعلمت «روزاليوسف» أن أعضاء ائتلاف دعم مصر عقدوا اجتماعًا مغلق مساء أمس الأول لأعضاء الائتلاف، وشهد الاجتماع خلافات بين الحاضرين على الترشح للجان النوعية فى المجلس، حيث طلب النواب ضرورة منح الفرصة لقيادات أخرى داخل المجلس لتولى المهام تطبيقاً لتجرية الديمقراطية فى تداول المناصب.
وقالت مصادر: إن محمد السويدى رئيس ائتلاف دعم مصر وعد النواب بإجراء تغييرات بنسبة 30% فى هذه الانتخابات، خاصةً أن هناك اعتراضات من البعض على عدم وجود دور حقيقى أو عمل جاد من بعض رؤساء أو وكيلى اللجان النوعية أو أمين السر فى دور الانعقاد الأول للمجلس وبالتالى لابد من تغييرهم.
ويخطط ائتلاف دعم مصر إلى الاحتفاظ برئاسة عدد من اللجان النوعية منها لجنة الخطة والموازنة، والعلاقات الخارجية، والشئون العربية، والصناعة والطاقة والبيئة والمشروعات الصغيرة، والتضامن الاجتماعى، والإعلام والثقافة، والإسكان، والشباب والرياضة، ولجنة الاتصالات، والشئون الدينية، والصحة، والدفاع والأمن القومى، ولجنة  الاقتراحات والشكاوى، والقوى العاملة، والسياحة، والإدارة المحلية.
وفى حزب الوفد، قال النائب محمد فؤاد المتحدث باسم الهيئة البرلمانية للحزب: إن الوفد ينافس على رئاسة ثلاث لجان بالبرلمان، مشيرًا إلى أن فى مقدمتها اللجنة التشريعية والدستورية والمرشح لها المستشار بهاء الدين أبوشقة رئيس الهيئة البرلمانية للحزب، ولجنة الطاقة المرشح لرئاستها المهندس طلعت السويدى، ولجنة الإدارة المحلية المرشح لها المهندس أحمد السجينى.
كما يدفع حزب الوفد بعدد من المرشحين على منصب وكيل اللجنة وأمين السر، ومنهم النائب هانى أباظة لوكالة لجنة التعليم، وليلى أبوإسماعيل لوكالة لجنة الصحة، وسعد بدير أمانة سر الإدارة المحلية، وعثمان منتصر أمانة سر لجنة الزراعة، وحسين غيتة لمنصب وكالة لجنة حقوق الإنسان.
بينما قرر أعضاء تكتل 25-30 الامتناع عن المشاركة فى هذه الانتخابات بسبب ما اعتبروه محاولات من قبل ائتلاف دعم مصر للتكويش على معظم المناصب.
وأكد النائب هيثم أبوالعز الحريرى عضو تكتل 25-30، أن التكتل قرر عدم خوض معركة الترشح على أى مناصب داخل اللجان النوعية خلال دور الانعقاد الثانى، وذلك بسبب أن هذه الانتخابات تتم عن طريق المواءمات والتربيطات وليست على عنصر الخبرة.
وفى حزب المصريين الأحرار، كشفت مصادر فى الهيئة البرلمانية للحزب أنه تم الاستقرار على الدفع بـ3 مرشحين على منصب رئاسة اللجان النوعية، وهم النواب: علاء عابد للجنة حقوق الإنسان، وسعيد طعيمة للنقل والمواصلات، وهشام الشعينى للزراعة.
بينما قرر النائب محمد أنورالسادات عضو مجلس النواب ورئيس حزب الإصلاح والتنمية، عدم الترشح لرئاسة لجنة حقوق الإنسان لدور الانعقاد الحالى، مشيرًا إلى أن هناك توجهًا واضحًا لتقييد وحصار عمل اللجنة  فى دور الانعقاد الثانى بعد أن تم حصارها ومنعها عن العمل خلال دور الانعقاد الأول.
وأشار السادات إلى أن هذا التوجه مستمر ويظهر جليًا فى طبيعة المرشحين المدعومين من قبل رئاسة المجلس، والأجهزة الأمنية التى تم الحشد لهم بكثافة بدخول أعضاء جدد باللجنة رغم كبر حجمها مقارنة بلجان أخرى.
وتقدم مجموعة من أعضاء اللجنة القدامى والمرشحين بتظلم واعتراض لرئيس المجلس لرفض هذه الممارسات والأساليب غير الديمقراطية.
وتمكن حزب المصريين الأحرار من استقطاب ما يقرب 30 نائبًا جديدًا إلى لجنة حقوق الإنسان ليزيد إجمالى عدد أعضاء اللجنة على 60 نائبًا وذلك بهدف مساندة النائب علاء عابد فى رئاسة اللجنة.
كما سيخوض حزب المصريين الأحرار الانتخابات على منصب وكيلى اللجان النوعية وأمين السر بنحو 9 نواب، منهم:  طارق رضوان للعلاقات الخارجية، وحمادة غلاب للجنة الطاقة، ومصطفى سالم للجنة الخطة والموازنة، وأحمد إدريس للسياحة وغيرهم، وهؤلاء معظمهم شغلوا نفس المناصب فى دور الانعقاد الأول للمجلس، بينما يخوض النائب إيهاب الطماوى الانتخابات كأمين سر اللجنة الدستورية والتشريعية.
واستغل بعض النواب إعلان زملائهم التراجع عن الترشح لرئاسة اللجنة، وقرروا المنافسة على منصب الرئيس، وأعلن اللواء حاتم باشات رئيس لجنة الشئون الإفريقية بمجلس النواب بدور الانعقاد الأول، عدم ترشحه على رئاسة اللجنة مجددًا بدور الانعقاد الثانى، مؤكدًا أنه يدعم النائب مصطفى الجندى لرئاسة اللجنة فى دور الانعقاد الثانى وذلك فى إطار ممارسة الديمقراطية بشكل حقيقى.
كما أعلن النائب محمد بدراوى رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الحركة الوطنية، الترشح على منصب رئيس لجنة الصناعة بالبرلمان، بعدما كان يشغل منصب وكيل اللجنة فى دور الانعقاد الأول، واتخذ بدراوى قرار الترشح بعد إعلان النائب محمد السويدى التراجع عن الترشح لرئاسة اللجنة عقب توليه رئاسة ائتلاف دعم مصر.
فيما تشهد لجان أخرى منافسة حادة منها: لجنة الإسكان والمرافق التى يتنافس فيها الرئيس السابق للجنة معتز محمود فى مواجهة النائب علاء والى عضو اللجنة.
ونفس الأمر فى لجنة الصحة التى تمسك رئيسها فى دور الانعقاد الأول د. مجدى مرشد بخوض الانتخابات على رئاستها فى مواجهة النائب محمد خليل العمارى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

آلام الإنسانية
20 خطيئة لمرسى العياط
مصر تحارب الشائعات
السيسى فى الأمم المتحدة للمرة الـ5
إعلان «شرم الشيخ» وثيقة دولية وإقليمية لمواجهة جرائم الاتجار بالبشر
توصيل الغاز الطبيعى لمليون وحدة سكنية بالصعيد
20 خطيئة لمرسى العياط

Facebook twitter rss