صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

14 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

«الزراعة» و «الفاو» يحتفلان باليوم العالمى للغذاء

17 اكتوبر 2016



كتب - إبراهيم رمضان


قال الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الأراضى، إن الوزارة تعمل جاهدة على مواجهة التقلبات الجوية ومخاطر التغيرات المناخية المختلفة، وذلك ضمن السياسات والاستراتيجيات والبرامج الزراعية، لافتًا إلى أنه تم انشاء المعمل المركزى للمناخ الزراعى والذى يهدف إلى انشاء شبكة أرصاد جوية تغطى المساحة الزراعية فى مصر بما فى ذلك الأراضى القديمة و المستصلحة حديثًا، فضلًا عن اجراء البحوث المتعلقة بالتطبيقات المختلفة لبيانات الأرصاد الجوية الزراعية لإصدار التوصيات اللازمة للمزارعين، للحد من التأثيرات السلبية للتغيرات المناخية والتقلبات الجوية على قطاع الزراعة.
جاء ذلك خلال كلمته فى افتتاح فعاليات الاحتفال بيوم الغذاء العالمى، والذى نظمته الوزارة بقاعة المؤتمرات الكبرى بالعلاقات الزراعية الخارجية، تحت شعار «المناخ يتغير والأغذية والزراعة أيضًا»، وذلك بحضور الدكتور عبد السلام ولد احمد المدير العام المساعد والممثل الاقليمى للشرق الادنى وشمال افريقيا لمنظمة الاغذية والزراعة للأمم المتحدة، والدكتور حسين جادين ممثل المنظمة فى مصر، وعدد من سفراء الدول وممثلى جهات المنح المختلفة ومنظمات الامم المتحدة والمنظمات الدولية والاقليمية والعربية، وقيادات وزارة الزراعة ومركز البحوث الزراعية.
وأشار وزير الزراعة إلى أن مجال المناخ الزراعى به الكثير من التعقيدات وهو من المجالات الأكثر تشعبا فى ظل التغيرات المناخية التى يشهدها العالم فى السنوات الأخيرة والتى تشكل خطورة على العالم أجمع نتيجة زيادة المتوسط العالمى لدرجات الحرارة على سطح الكرة الأرضية، ما أدى إلى عدد من المشكلات البيئية الخطيرة كارتفاع مستوى سطح البحر الذى يهدد بغرق بعض المناطق فى العالم.. وأوضح فايد أن دراسات الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتغيرات المناخية(IPCC) أشارت إلى أن مصر بحكم ظروفها الجغرافية والاقتصادية ستعانى من الآثار السلبية للتغيرات المناخية، خاصة منطقة الدلتا والتى تعتبر من أهم مناطق انتاج الغذاء فى مصر، وان هناك مساحات كبيرة من الأراضى الخصبة معرضة للغرق نتيجة لارتفاع منسوب البحر وتسرب المياه المالحة ما بين 12 – 15 % من اجمالى مساحة الدلتا، لافتًا إلى انه من المتوقع أيضًا أن يؤدى ارتفاع درجة الحرارة العالمية وما يترتب على ذلك من نقص المياه وزيادة الآفات الزراعية إلى التأثير سلبًا على الانتاج النباتى والثروة الحيوانية والسمكية.. وقال وزير الزراعة:  إن المعمل المركزى للمناخ الزراعى التابعة لمركز البحوث الزراعية، اختار 50 موقعاً على مستوى جمهورية مصر العربية ادخل فيها النماذج العددية للتوقع بالطقس كأداة انذار مبكر فاعلة تتيح بياناتها تقليل المخاطر الجوية على قطاع الزراعة والاستفادة منها فى عمل التطبيقات الزراعية المختلفة مثل حساب المقنن المائى والوحدات الحرارية ووحدات البرودة والتنبؤ بالأمراض والآفات وتحديد مواعيد الزراعة والتعرف على موجات الصقيع وتوفير المعلومات لقطاع الإرشاد كنواة لتطوير نظم الإرشاد الزراعى فى مصر.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

«روز اليوسف» داخل شركة أبوزعبل للصناعات الهندسية.. الإنتاج الحربى شارك فى تنمية حقل ظهر للبترول وتطوير قناة السويس
ماجدة الرومى: جيش مصر خط الدفاع الأول عن الكرامة العربية
كاريكاتير أحمد دياب
الدولة تنجح فى «المعادلة الصعبة»
الانتهاء من «شارع مصر» بالمنيا لتوفير فرص عمل للشباب
ثالوث مخاطر يحاصر تراث مصر القديم
جنون الأسعار يضرب أراضى العقارات بالمنصورة

Facebook twitter rss