صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

«البرلمان» يطالب بالعدالة والتنمية فى سيناء لمواجهة الإرهاب

16 اكتوبر 2016



كتب - إبراهيم جاب الله


دعا عدد من أعضاء مجلس النواب إلى ضرورة تحقيق التنمية فى سيناء من أجل القضاء على الإرهاب، معلنين مساندة البرلمان للقوات المسلحة فى مواجهة العمليات الإرهابية.
وأصدر عدد من النواب بيانات أمس للتأكيد على مساندتهم للقوات المسلحة، ورفضهم العمليات الإرهابية والمطالبة بتحقيق العدالة الناجزة فى قضايا الإرهاب.
وقال الدكتور على عبدالعال رئيس مجلس النواب: إن البرلمان ينعى بمزيد من الحزن والأسى شهداء الوطن من أبطال القوات المسلحة الذين استشهدوا إثر حادث الهجوم الإرهابى الذى استهدف إحدى نقاط التأمين بمنطقة شمال سيناء، وأسفر عن استشهاد وإصابة عدد من أبطال القوات المسلحة البواسل.
وأدان رئيس البرلمان العمليات الإرهابية الخسيسة التى تقوم بها هذه الجماعات الظلامية والتى تسعى إلى استهداف الدولة وإرهاب المجتمع لزعزعة الأمن والاستقرار، مؤكدًا أن مثل هذه العمليات الإجرامية لن تفلح فى تحقيق أهدافها ولن تزيدنا حكومةً وشعبًا إلا عزمًا وإصرارًا على اجتثاث جذور الإرهاب وتطهير ربوع الوطن من براثنه.
وأشاد عبدالعال بالتضحيات الجليلة التى يقدمها أبطال القوات المسلحة البواسل من دماء شهدائها الذكية للذود عن الوطن وحمايته، مشيرًا إلى أن هذه العمليات الإرهابية لن تزيدنا إلا إصرارا على التصدى لها والضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه المساس بأمن الوطن والنيل من استقراره.
وأضاف رئيس المجلس أن البرلمان لن يألو جهدًا فى توفير البيئة التشريعية الرادعة للإرهاب والحاضنة للفكر الوسطى المستنير.
بينما أكد النائب محمد عبدالغنى، إدانته الشديدة لهذا الهجوم الإرهابى الذى استهدف كمينًا مسلحًا بالأسلحة الآلية فى محافظة شمال سيناء، مدينًا أية عمليات إرهابية تستهدف أبناءنا من القوات المسلحة وأمن وسلامة بلادنا العزيزة.
وشدد النائب على  دعمه الكامل لأفراد قواتنا المسلحة وجيشنا الباسل الذين يضحون بأرواحهم فداء لحماية الوطن من هؤلاء الإرهابيين الذين يستهدفون الدولة المصرية واستقرارها وأمنها، مطالبًا بضرورة توفير دعم جنودنا بجميع الوسائل والآليات التى تمكنهم من حماية أرواحهم.
كما أدان النائب خالد صالح أبوزهاد عضو مجلس النواب عن دائرة جهينة، العمليات الإرهابية الخسيسة التى استهدفت النقطة الأمنية فى بئر العبد بشمال سيناء والذى راح ضحيتها مجموعة من أبنائنا أبطال القوات المسلحة، مؤكدًا أن هذه العمليات لن تزيد الشعب والقوات المسلحة الباسلة إلا إصرارا على اجتثاث جذور الظلام والإرهاب من كل شبر فى أرض مصر.
ولفت أبوزهاد فى بيان له أمس، إلى أن الهجوم الإجرامى لا يزيدنا إلى إصرارا وقوة وتلاحما بين الشعب والقوات المسلحة والقيادة السياسية، مؤكدًا أن البرلمان وجميع مؤسسات الدولة تقف فى صف واحد ضد هذا الإجرام الغاشم.
وطالب عضو مجلس النواب القوات المسلحة بأخذ جميع الإجراءات اللازم والحاسمة لأخذ ثأر أبنائنا من هؤلاء المجرمين الإرهابيين، مشيرًا إلى أن هذه الأعمال الإجرامية لا يمكن أن تخرج إلا من مأجور خسيس جبان لا يهدف إلا إلى زعزعة استقرار مصر لصالح دول أجنبية.
كما قدم حزب الإصلاح والتنمية برئاسة النائب محمد أنور السادات، نعيًا فى شهداء الواجب الوطنى الذين راحوا ضحية الهجوم الإرهابى الغاشم بشمال سيناء، مؤكدًا أن هذه الأفعال الجبانة لن تزيدنا إلا إصرارًا على مواجهة الإرهاب واقتلاع جذوره مهما كلفنا من مشاق وتضحيات.
وأوضح السادات أنه آن الآوان للثأر لدماء شهداء الوطن وتطبيق مفهوم العدالة الناجزة على كل من قام بارتكاب أعمال العنف أو التحريض وأن يكون هناك تحرك داخلى لإعادة النظر فى استراتيجية مواجهة الإرهاب فى سيناء وأهمية تعاون أبناء سيناء مع الأجهزة الأمنية للقضاء على الإرهاب نهائيًا.
ودعا السادات إلى ضرورة تزويد الأكمنة الحدودية بأحدث الأجهزة الإلكترونية الحديثة التى تساعدهم على الاستشعار عن بعد وتوجيه ضربات استباقية للبؤر الإجرامية.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
إحنا الأغلى
كاريكاتير
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
كوميديا الواقع الافتراضى!
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين

Facebook twitter rss