صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

15 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

سياسة

20 نائباً نظموا رحلة سرية إلى «تيران» و«صنافير» بالتزامن مع الجلسة المشتركة

13 اكتوبر 2016



شرم الشيخ ـ ولاء حسين

كعادتهم أصر عدد من نواب البرلمان على الاستمرار فى الزوغان من الالتزام بالبرنامج البرلمانى المحدد لهم من جلسات وانعقادات بقاعة المؤتمرات على هامش الاحتفال بمرور 150 عامًا على الحياة النيابية بمصر، حيث غاب عدد كبير من النواب عن حضور جلسة اليوم الثانى والتى كانت مخصصة لاجتماع مشترك بين البرلمانين العربى والإفريقى بحضور نواب البرلمان المصرى.
وعلمت «روزاليوسف» أن نحو 20 نائبًا نظموا رحلة جماعية إلى جزيرة «تيران» لأخذ الصور التذكارية لها، والتقاط صور عن بعد لجزيرة «صنافير»، وذلك قبل تحديد مصير الجزيرتين وموقفهما من التبعية للمملكة العربية السعودية، بينما كان ذلك بعيدًا عن أمانة المجلس نظرًا لتنظيم الرحلة فى نفس موعد انعقاد الجلسة المشتركة بين البرلمانيين العربى والإفريقى، وبعد علمهم بعدم حضور الرئيس عبدالفتاح السيسى للجلسة، وتفويضه لرئيس الوزراء المهندس شريف إسماعيل بإلقاء كلمته بالجلسة.
وشهد مطار شرم الشيخ والقاهرة تذمر من نواب البرلمان المصرى بسبب إجراءات التفتيش، وخلع الأحذية والأحزمة، وهو ما كان سببًا فى طول إجراءات الدخول والتكدس بالمطارين سواء عند المغادرة أو الوصول، وهو ما دعا سلطات مطار شرم الشيخ لتوفير أبواب مرور إلكترونية إضافية للتغلب على أزمة التكدس والإزدحام ولعدم تعطيل وفود أعضاء البرلمان المصرى والمسافرين العاديين.
وتصاعدت أزمة خلع الأحذية والأحزمة فى مطار شرم الشيخ عند عودة النواب، والتى تناولها عدد كبير من النواب بمزاح شديد، نظرًا لاضطرار الكثير منهم بالتشبث بالبنطلون عقب خلع الأحزمة للمرور من الأبواب الإلكترونية.
وقال أحد النواب للأمن: «أنا لسه معدى بالجزمة أول أمبارح.. وفتشتوها»، بينما غضب آخرون معتبرين فى الأمر إهانة لشخصيات عامة تمثل برلمان مصر، وتعالت أصوات النائب الصعيدى رياض عبدالستار عن «ملوى» بالمنيا فى مطار شرم الشيخ عند عودته رافضًا خلع الحزام والحذاء، وهو ما تسبب فى أزمة كبيرة بعد أن تحرك المسئولين بالمطار لاقناعه دون جدوى محاولاً المرور من الأبواب، دون الامتثال للتعليمات.
وكان د. على عبدالعال رئيس مجلس النواب قد قام بخلع حذائه عند وصوله مطار شرم الشيخ السبت الماضى أمام الأبواب الإلكترونية، وذلك لإبلاغ رسالة بأنه لا أحد فوق إجراءات التأمين، وكذلك رؤساء الوفود البرلمانات العربية والإفريقية الذين امتثلوا لإجراءات التفتيش بسعة رحب، فيما تدخل وكيل البرلمان سليمان وهدان لحل أزمة نائب ملوى بمطار شرم الشيخ، بعد أن أخذه فى حديث جانبى مطول، وسبقه إلى الدخول عبر البوابات الإكترونية للمطار بخلع الحذاء وحزام البنطلون، وهو ما جعل النائب يخضع أخيرًا للتعليمات، موجهًا حديثه للمسئولين بالمطار «ارتاحتوا دلوقتى».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

شباب يتحدى البطالة بالمشروعات الصغيرة.. سيد هاشم.. وصل للعالمية بالنباتات العطرية
اكتشاف هيكل عظمى لامرأة حامل فى كوم أمبو
بسمة وهبة تواصل علاجها فى الولايات المتحدة الأمريكية
كاريكاتير أحمد دياب
المنتخب الوطنى جاهز غدا لاصطياد نسور قرطاج
استراتيجية مصر 2030 تعتمد على البُعد الاقتصادى والبيئى والاجتماعى
مهرجان الإسكندرية السينمائى يكرم محررة «روزاليوسف»

Facebook twitter rss