صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

أكرم حسنى: قدمت «كلب بلدى» لتخوفى من تحمل المسئولية بمفردى

10 اكتوبر 2016



حوار_ آية رفعت

عرفه الجمهور من خلال صوته فقط وكانت موهبة التمثيل تنمو بداخل الفنان والإعلامى أكرم حسنى، ورغم تأخر قرار التمثيل لأكثر من 5 سنوات إلا أنه استطاع أن يقنع جمهوره بشخصية «أبوحفيظة» الشهيرة والتى تبتعد شكلا ومضمونا عنه. ليتحدى أكرم نفسه بشخصية جديدة بأول فيلم سينمائى يشارك به كممثل محترف وذلك بتقديم شخصية «وردة» بفيلم «كلب بلدى» والتى قدمها أيضا بشكل كارتونى، ليركز الفترة القادمة على التمثيل ويوقع عقود عدة تجارب أخرى حدثنا عنها فى الحوار التالى.


■ لماذا اخترت أن تكون البداية السينمائية بـ«كلب بلدى»؟
- كنت قد اتفقت مع المنتج أحمد بدوى على تقديم فيلم يجمع كل شخصيات برنامج أبوحفيظة فى سياق درامى واحد ولكن بعدها تخوفت من فكرة تحمل مسئولية فيلم وحدى لأول مرة، كما كنت أريد الخروج من إطار أبوحفيظة فى البداية، فوجدت مشروع فيلم «كلب بلدي» والذى حدثنى عنه أحمد فهمى، وأحسست أنه مخرج جيد وفرصة لى جيدة بأنى ضمن كاست العمل وأجس نبض الجمهور على اجتهادى.
■ ولكن ما الذى دفعك لتقديم دور عادى طالما كانت أمامك البطولة؟
- خطوة جريئة أن انتقل مرة واحدة من التليفزيون إلى السينما بدور بطولة، كما أنى لا أعرف كيف سيتقبلنى الجمهور خاصة عندما يرانى لأول مرة امثل بشكل كأكرم. فكان لابد من تجربة أولية لمعرفة رد فعله.
■ هل تأخر الخطوة بسبب الخوف من فشلها؟
- أنا عندى خوف من أى تجربة جديدة أخوضها ولكن اعترف أنه ليس بالخوف المرضى أو الذى يجعلنى أتردد وأقف مكاني، وبالفعل بدأت التحضير لخطوة التمثيل منذ عام 2011 وحصلت على ورشة تمثيل وقتها ومنذ ذلك الوقت وأنا أعمل واجتهد حتى انتظر الفرصة المناسبة.
■ هل تشير شخصية «وردة» إلى شخصية سياسية؟
- دعينا نتفق أن الفيلم ذكى ومكتوب بطريقة ذكية فمن يريد أن يأخذه على محمل سياسى سيأخذه ومن يريد التفكير به كفيلم ترفيهى بحت سيقوم بذلك. وليس من الصح أننا نوضح قصدنا منه فلو المبدع قام بتوضيح مقصده أو رسالته من الفيلم سيجعل الناس يتجهون إليها بينما الأفضل هو أن تترك كل شخص يعجب به وتصله رساله على طريقته. والعمل به إسقاط إنسانى بشكل عام للخير والشر.
■ ألم تتخوف من فكرة اتهامك بأنك ثنائى مع فهمى بديلا عن شيكو وهشام ماجد؟
- فكرة البديل عانيت منها من قبل حيث تم اتهامى فور دخولى لقناة الـMBC بأننى بديلا لباسم يوسف بينما لكل منا أسلوبه وأدواته وطريقة تقديمه الخاصة. ولكن بشكل عام الجمهور هو من يقارن وأنا لا تشغلنى مسألة البديل طالما أنى أقدم عملا مقتنعًا به. كم أنى كمتفرج حزنت كثيرا من انفصال الثلاثى وسأفتقدهم معا.
■ هناك بعض النقد على شخصية «وردة» حيث كان الجمهور يتخيل ظهورها بشكل أفضل؟
- ربما رأى البعض أنها لم تظهر بالشكل المتوقع وسمعت هذه الآراء ولكنى اجتهدت ما استطعت لتقديمها وهذه أول تجربة لى فى السينما وبالطبع هناك سقطات منى لا أنكرها وقد أكون غفلت عن بعض التفاصيل. ولكن هذا النقد سيدفعنى لتقديم الافضل.
■ هل ستتوقف عن تقديم برنامج «أسعد الله مساءكم»؟
- لا لقد بدأنا فى كتابة الحلقات الجديدة للبرنامج وسيكون أمامها شهر ونصف الشهر ومن المقرر أن يتم عرض البرنامج فى يناير القادم ولكن لم يتم الاتفاق على موعد نهائى. وسيحمل البرنامج نفس الشكل الساخر مع تغيير الموضوعات التى سنناقشها.
■ هل كان انشغالك بالتمثيل السبب فى تأخر الموسم الجديد للبرنامج؟
- ليس التمثيل فقط ولكن إلى حد ما بعدما انتهينا من الجزء السابق انشغلت بتصوير «كلب بلدى» ومتعاقد حاليا على فيلم ومسلسل وأعمال أخرى، بالإضافة إلى فكرة قدوم شهر رمضان والعيدين وهذه مواسم لا نقدم بها البرنامج فهذا الموعد كان الأنسب لعودته بشكل عام.
■ هل ستفكر فى إلغاء شخصية أبو حفيظة فى المستقبل؟
- لا، أنا أحاول دائما الخروج منها ولذلك قدمت أكثر من شخصية بالبرنامج وكذلك بدأت التمثيل بشخصيات مختلفة وذلك لكى لا أحبس نفسى بها وانتهى معها للأبد. ولكن لا أريد أن أنهيها على العكس أحاول التجديد بها فى كل مرة. فطالما الشخصية لديها «قماشة» كبيرة لتقديم الجديد ولكن لو توقف الجمهور عن متابعتها فسينتهى إنتاج برامج لها.
■ هل هناك قيود أو قوانين فرضت عليك فى البرنامج؟
- حتى الآن لا ولكن بعض المؤسسات التى حزنت من الانتقاد ولم تتقبله مثل انتقادى لماسبيرو، والذى أكن له كل الاحترام، قاموا بشن هجوم علىَّ. وكان ردى فى الحلقة التالية له أننا قدمنا حلقة عن طريقة اتخاذ القرارات الحكومية ولم أطرح موضوعات اجتماعه خفيفة حتى لا يقولون أنى تخوفت من الصوت العالى. فلو اعترض كل شخص أو مؤسسة من سخرية البرنامج سيتم إلغاء هذه الفكرة للابد.
■ لماذا لم تفكر بكتابة أعمال سينمائية أو فنية بعد كتابة البرنامج؟
- نحن نعمل بالبرنامج كورشة كتابية وكنا قد اتفقنا مع إدارة القناة ومع كاست البرنامج مع نهاية الموسم السابق أننا نكتب مسلسلاً وعرضًا مسرحيًا وموسمًا ثانيًا. وقمنا بكتابة المسرحية كاملة ويتبقى لها البروفات، ووضعنا فكرة مسلسل وكتبنا أول 10 حلقات. وتأخرنا فى تنفيذ الأفكار بسبب التزامى بفيلم ومسلسل، ولكن المشروعات لاتزال قائمة.
■ هل معنى ذلك أن الجمهور رفض شخصية «وسيم هدهد» عندما قدمتها منذ أعوام؟
- هذه الشخصية أحببتها كثيرا واجتهدت بها لكى اثبت نفسى خارج «أبو حفيظة» لدرجة أنى خسرت 27 كيلو من وزنى من أجلها ولكن توقيت عرضها وشكل عرضه حصريا على دريم لم يكن فى صالح البرنامج وقتها. وبالتالى ظلمت فى نسبة المشاهدة وكانت لدينا أخطاء فى طريقة الكتابة، ولكن فكرتها اننا نناقش ما الذى سيحدث بالمستقبل مازلت معجبًا بها ولو استطعت ادخال هذه الشخصية فى أى عمل آخر سوف أقوم بتقديمها.
■ متى ستبدأ تصوير فيلم  «بنك الحظ»؟
- من المقرر أن نبدأ التصوير خلال أيام حيث نعقد حاليا جلسات تحضيرية مع المخرج أحمد الجندى، والفيلم من إنتاج مشترك ما بين طارق العريان وشركة نيوسنشرى والسيناريو لمصطفى صقر وأحمد عز ويشاركنى ببطولته محمد ممدوح (تايسون) ومحمد ثروت.
■ وعن ماذا تدور أحداثه؟
- الأحداث تدور حول 3 أصدقاء شباب اثنان منهما يعملان بأحد البنوك ويقررا سرقة البنك الذى يعملا به. وذلك فى إطار كوميدى وسيفاجأون بأشياء كثيرة أثناء تنفيذ العملية.
■ هل من الممكن أن تترك عملك كمذيع بنجوم أف إم؟
- أحاول بقدر الإمكان ألا أتركها فهى بيتى الأساسى ونقطة انطلاقى وأنا أسعد بالعمل بها حتى ولو نصف ساعة فى الأسبوع، واتمنى ألا يضطرنى القدر والالتزامات الفنية لتركها رغما عني.. فأنا منذ 12 عامًا أقدم برنامجًا عبر أثيرها وحتى الآن لا أشعر بأنى أذهب إلى «عمل» بل إلى بيتى الذى ألاقى به أصدقائى.
■ وماذا عن مسلسلك لرمضان القادم؟
- المسلسل له اسم مؤقت حتى الآن «خفة يد» ومن المقرر أن نبدأ فى تصويره بعد انتهائى من بنك الحظ وهو كوميدى به خط ساسبنس.. ويشاركنى ببطولته أيضا أحمد فهمى وإنتاج طارق الجناينى.
■ هل فكرت بتقديم تجارب غير كوميدية؟
- بالطبع ولكن ليس الآن لأنه يجب أن تكون قاعدة جماهيرية فى البداية فى اللون الكوميدى وبعدها تقدم أعمالاً أخرى لكى لا تفاجئ الجمهور أو تصدمه فتلقى نتيجة عكسية.. مثلما فعل النجم أحمد حلمى مع فيلم «آسف على الإزعاج» والذى فاجئ الجمهور بشخصية تراجيدى بعد تاريخ كوميدى طويل مما جعلهم يتقبلوه.
■ هل وقعت عقد احتكار مع شركة نيو سنشرى لتقديم أعمالك؟
- اعتقد أنه أصبح لا يوجد معنى حقيقى للاحتكار فأنا اتفقت معهم على فيلمين ولو عرض علىَّ فيلم آخر خارج الشركة سوف أنسق معهم وأذهب لأقدمه على أن نظل على اتفاقنا. وكذلك الأمر بالنسبة لقنوات الـMBC والتى اتفقنا معا على عقد لمدة عامين ينتهى فى رمضان المقبل. وعندما عرض علىَّ مسلسل مع منتج آخر ذهبت وتعاقدت عليه بشرط ألا أخلف مواعيد برنامجى المقدم على شاشتها.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
كاريكاتير
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss