صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

محمد سعد: ضرس العقل وراء غيابى عن السينما

9 اكتوبر 2016



كتبت - نسرين علاء الدين


أكد محمد سعد أن سبب ابتعاده عن عيون الإعلام خلال الفترة الماضية ليس له علاقة من قريب أو بعيد بإيرادات فيلمه الأخير «تحت الترابيزة» أو هروبا من مواجهة الجمهور أو حتى كما أشيع أنه حزن على رفع الفيلم من دور العرض مبكرا لصالح أفلام أخرى، مشيرا إلى أن كل ما فى الأمر أنه كان يعانى من آلام مبرحة فى ضرس العقل طيلت الفترة الماضية مما جعله يضطر إلى خلعه مؤخرا ولا زال يعانى من الأمر حتى الآن.
الجدير بالذكر أن سعد تعاقد مؤخرا مع المخرج شريف عرفة على فيلم جديد يحمل عنوان «الكنز» ومن تأليف عن الرحيم كمال ومن المقرر أن يبدا تصويره أول نوفمبر المقبل، والفيلم يعتبر عودة للتعاون بين سعد وعرفة بعد انفصال 16 عام منذ فيلم «الناظر».
يذكر أن آخر أفلام سعد فى دور العرض لم يحقق نجاحا مقبولا فى دور العرض المصرية، واكتفت الجهة المنتجة لفيلم «تحت الترابيزة» برصد ميزانية لا تتخطى الـ3 ملايين ونصف فقط لتنفيذ عمل يحمل اسم نجم بحجم محمد سعد، إضافة إلى أجره عن العمل الذى قارب من 4 ملايين جنيه، وكان هدف الجهة المنتجة منذ البداية هو تسويق العمل فى الخارج لأن محمد سعد لا يزال لديه قاعدة جماهيرية لا بأس بها فى الدول العربية، وهو بالفعل الأمر الذى أنقذ الفيلم من الفشل الكامل، حيث استطاع العمل تغطية تكلفة إنتاجه بعد عرضه فى السوق المحلية والإقليمية لمدة 3 أسابيع وحقق أرباحاً قدرها مليون جنيه لمنتج العمل.
فيلم «تحت الترابيزة» من بطولة محمد سعد ونرمين الفقى ومنة فضالى وحسن حسنى وعزت أبو عوف ومحمد أبو داوود وإسماعيل فرغلى وتميم عبده ومحمد مرزبان، إضافة إلى عدد من الوجوه الشابة، تأليف وليد يوسف، وإنتاج وائل عبد الله، ومن إخراج سميح النقاش.
ويظهر محمد سعد طبقا لأحداث العمل بشخصية رجل يعمل مديرا عاما فى إحدى الشركات، متزوج من فتاة تجسدها منة فضالى وله منها ابنة، يحب أسرته، ثم فجأة تنقلب حياته رأسا على عقب ويتعرض لقضية فساد كبرى فى الشركة فيتصدى لها.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الرئيس يرعى مصالح الشعب
فى معرض الفنانة أمانى فهمى «أديم الأرض».. رؤية تصويرية لمرثية شعرية
«عاش هنا» مشروع قومى للترويج للسياحة
466 مليار جنيه حجم التبادل التجارى بين «الزراعة» والاتحاد الأوروبى العام الماضى
الطريق إلى أوبك
« روزاليوسف » تعظّم من قدراتها الطباعية بماكينة «CTP» المتطورة
نبيل الطرابلسى مدرب نيجيريا فى حوار حصرى: صلاح «أحسن» من «مودريتش والدون»

Facebook twitter rss