صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

23 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

خريجات «تمريض» بنها الجامعى فى الشارع

6 اكتوبر 2016



القليوبية - حنان عليوه

اشتكت أكثر من ١٥٠ طالبة من خريجات أول دفعة للمدرسة الفنية لمساعدى الخدمات الصحية بمستشفى بنها الجامعى فى القليوبية، نظام 3 سنوات للمطالبة بتطبيق قرار المجلس الأعلى للجامعات الخاص بهن، الذى يتضمن الموافقة على قبولهن بالمعاهد الفنية للتمريض مباشرة لخريجات عام ٢٠١٤/ ٢٠١٥ ، دون تنسيق وبموافقة الكلية والجامعة، وقبول طالبات دفعة ٢٠١٥/ ٢٠١٦ عن طريق مكتب التنسيق.
وأكدت هبة خالد، أنها وزميلاتها فوجئن برفض عميدة كلية التمريض جامعة بنها، والدكتورة دعاء عبدالفتاح مديرة معهد تمريض بمستشفى بنها الجامعى، تطبيق قرار المجلس الأعلى للجامعات، والموافق عليه وزير التعليم العالى، ورئيس جامعة بنها.
وعبرت هدير رمضان، عن غضبهن من عدم إعطائهن فرصة القبول بمعهد التمريض لفتح مجال العمل، أو اعطائهن تكليفا للعمل بالمستشفيات أو قرار مزاولة مهنة، حيث إنهن حصلن على شهادة مؤقتة والتى لم تكن لها اى فائدة وتتساوى بالمؤهلات المتوسطة.
كمااشتكت فاطمة عصام، من إلغاء التكليف الخاص بهن بعد دراسة 3 سنوات بالتمريض بمستشفى بنها الجامعى، مؤكدة أنه عند التحاقهن بالمدرسة أكد مسئولو الجامعة ان فور الانتهاء من الدراسة سيتم اعطاؤهن تكليفا لهم بالعمل بمستشفى الجامعة او مستشفى تعليمى الذى يتبع وزارة التعليم العالى، ولكن عقب الانتهاء من الدراسة فوجئن بعدم اخذ حقوقهن، وان مسمى شهادة دبلوم التمريض مساعد خدمات صحية وليس ممرضات، وهى شهادة مؤقتة ولم يحصلن على شهادة مزاولة مهنة.
وقالت إسراء عاطف إحدى الخريجات، انهن اول دفعة لتلك المدرسة ويوجد 3 دفعات أخرى حاليا بصفوف مدرسة التمريض، وأكد انه تم قبول طالبات الثانوية العامة بمجموع ٦٥ ٪، فى حيث ان تم رفضهن وهن حاصلات على ٨٥٪ فأكثر، وكان الأولى قبول خريجات مدرسة التمريض وليس طالبات الثانوية العامة، فضلا عن حصولهن على قرار القبول ولكن يواجهن عنادا غريبا من عميدة كلية التمريض ومديرة معهد التمريض دون أسباب.
وقالت نداء سمير إن مديرة المعهد رفضت استلام أوراقهن لاستكمال دراستهن بعد حصولهن على القرار بموافقة المجلس الأعلى للجامعات، قائلة لهن نصا « انتوا ملكوش حاجة عندى.. انا جهة تعليمية وليس تعيين»، فى حين اننا نطالب بالتعليم واستكمال الدراسة بالمعهد، كما قامت وكيلة المعهد الدكتورة امانى الجندى، بإلقاء الأوراق فى وجوهنا قائلة لإحدى أولياء أمور الطالبات «انتى ست جاهلة»، وعبرت الطالبات عن غضبهن من سوء معاملة المسئولين وضياع مستقبلهن.
وأكدت آلاء السيد، انهن قررن الاعتصام بل ويصل الى الإضراب عن الطعام للمطالبة بحقوقهن، مشيرة، إلى انهن قمن بتحرير عدة محاضر حملت ارقام ٣٣٠٩، و٣٣١٠، و٣٣١١ ، و٣٣١٢ ، و١٩٤٧، و١٩٤٨، و٢٦٢٦ لسنة ق ادارى بنها.
وأكدت انجى أمجد، انهن يطالبن بحقوقهن المشروعة، وهى إصدار قرار بتعيينهن بالمستشفى أو الحاقهن بالدراسة فى المعهد، تنفيذا لوعود الجامعة للطالبات فور التقديم، مؤكدين بقولهم «مستقبلنا ضاع، لا اخدنا تكليف ولا تعيين ولا عارفين نكمل بمعهد التمريض»، مؤكدة انهن ليس لديهن كارنيه نقابة او كارنيه مزاولة مهنة او حتى تكليف.. وأشارت خلود خالد ، ان منهن من حصلت على مجموع أكثر من ٨٥ % فى الصف الثالث للتمريض، مقارنة بطلاب الثانوية العامة الذين يلتحقوا بالمعهد بمجموع حوالى ٦٥%، وتم قبولهن خلال العام الماضى.
وعبر ت صباح محيى، عن غضبها بقولها «المسئولون لعبوا بمصيرنا، واحنا اترمينا فى الشارع لا عارفين نشتغل ولا عارفين نكمل دراسة بالمعهد»، حيث التحق بالمعهد حوالى 25 طالبة فقط، وقامت الجامعة بفتح باب التسجيل وقمنا بتسجيل رغباتنا وفوجئنا برفض خريجات مدرسة التمريض وقبول طالبات الثانوية ذات المجموع الأقل، علما بأننا تخصص.
وكشفت اسراء طلعت، ان خلال الدراسة، قرر الدكتور أحمد يوسف مدير مستشفى بنها الجامعى السابق، تدريبهن بالمستشفى وذلك بمقابل مادى بدلا من العمل بالقطاع الخاص، لأن المستشفى كانت فى حاجة الى ممرضات على حد قولهم، وبعد الانتهاء من تلك الفترة أكدت مدير مدرسة التمريض انها اخذت الشيك وسيتم صرفه من كلية الطب وبعد ذلك اكدت لهن انه لا يوجد ميزانية للصرف ولم يحصلن على أى مقابل، فضلا عن أنه اكد المسئولون لهن انه يتم الحاقهن بالعمل الإدارى وبالفعل تم تدريبهن على الأجهزة فى معمل الحاسب بكلية الطب وفى الصيدليات وبعد الانتهاء من تدريبهن اكدوا للطالبات انهن ليس لهن تكليف للعمل به.. فضلا عن سوء معاملة تمريض المستشفى لهن قائلين لهن «انتوا جايين عمال نظافة مش ممرضين»، ولم يقوموا بتعليمهن او تدريبهن على العمل واكتفن بدور نقل اوراق بين المكاتب .. وأكد التونسى اسماعيل، محام، انه تقدم بتلك الدعاوى ضد رئيس المجلس الأعلى للجامعات، ووزير الصحة، ووزير التعليم العالى، ورئيس جامعة بنها، وتعهد محامى الجامعة أمام القضاء بإحضار ما يفيد بتعيين الطالبات بمستشفى الجامعة، او التحاق الطالبات بالمعهد، وبالفعل أصدر القضاء قرارا بالتأجيل لحين تنفيذ الجامعة القرار والمحدد احداها يوم ٧ نوفمبر.
وتستغيث الطالبات بالرئيس عبدالفتاح السيسى، بالنظر اليهن، مناشدين وزير التعليم العالى ووزير التعليم العالى ووزير الصحة باتخاذ قرار بشأنهن بعد رفض عميدة كلية التمريض ومديرة المعهد التحاقهن للدراسة، وذلك حتى لا يضيع مستقبلهن.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

الأنبا يؤانس: نعيش أزهى عصورنا منذ 4 سنوات
المصريون يستقبلون السيسى بهتافات «بنحبك يا ريس»
شكرى : قمة «مصرية - أمريكية» بين السيسى وترامب وطلبات قادة العالم لقاء السيسى تزحم جدول الرئيس
الاقتصاد السرى.. «مغارة على بابا»
شمس مصر تشرق فى نيويورك
تكريم «روزاليوسف» فى احتفالية «3 سنوات هجرة»
55 قمة ثنائية و 9 جماعية عقدها «السيسى» على هامش أعمال الجمعية العامة

Facebook twitter rss