صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

20 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«جمال عبدالناصر» فى ضيافة «سعد زغلول»

5 اكتوبر 2016



افتتح أمس معرض الزميل حسام عبد الهادى - نائب رئيس تحرير مجلة روزاليوسف لمقتنيات الزعيم جمال عبدالناصر بمناسبة ذكرى وفاته الــ 46، وذلك بمركز سعد زغلول الثقافى - بيت الأمة - قام بافتتاح المعرض المهندس عبد الصادق الشوربجى رئيس مجلس إدارة مؤسسة روزاليوسف والفنان أحمد عبدالفتاح رئيس الإدارة المركزية للمتاحف والمعارض بوزارة الثقافة ورؤساء تحرير مطبوعات «روزاليوسف» الحاليين والسابقين عصام عبد الجواد، إبراهيم خليل، أسامة سلامة والمستشار غريب الشبراوى - رئيس جمعية هواة العملات والطوابع - وعدد كبير من الشخصيات العامة والكتاب والصحفيين المعرض يضم 2500 قطعة من القطع النادرة التى تتعلق بالزعيم عبدالناصر والتى قام الزميل حسام عبد الهادى بجمعها على مدار 30 سنة سواء من مصر أو من خارجها من خلال الأسواق والمزادات، المعرض يضم ثلاث لوحات نادرة رسم عليها صورة الزعيم وندرتها تأتى لخاماتها المختلفة ولجودة صنعها ولكونهم يمثلون مجموعة متكاملة، فواحدة رسمت على الحصير وأخرى على الحرير والثالثة على السجاد العجمى وعمرهم يزيد على الخمسين عامًا . من النوادر الأخرى التى يضمها المعرض أصغر ميدالية تم سكها فى العالم والتى لايزيد حجمها على حجم المليم - لمن يتذكر المليم - الميدالية صدرت بمناسبة ثورة 23 يوليو 1952 وهى مصنوعة من النحاس وعلى وجهها وضع النسر وعلى الوجه الآخر كتب ثورة 23 يوليو.. أيضا هناك عصا بيد على شكل قبضة اليد ونحت عليها شعار الثورة الإتحاد - النظام - العمل وأسفل الشعار كتب 23يوليو، كذلك عصا مقبضها عبارة عن تمثال نصفى لــ عبدالناصر نحت من قرن الخرتيت، أما مجموعة الميداليات والعملات التى صدرت عن السد العالى فهى الاكبر فى المعرض حيث يصل عددها إلى أكثر من 20 إصدارًا ما بين عملات فضية ومعدنية وميداليات مختلفة الأشكال والأحجام منها ميداليات صدرت تخليدًا لرمز الصداقة المصرية السوفيتية.. كذلك أكبر ميدالية - حجمًا – صدرت عن عبدالناصر بمناسبة مرور 150 عامًا على إنشاء الكلية الحربية ويبلغ وزنها نصف كيلو جرام، وبجوارها ميدالية لنفس المناسبة ولكنها الحجم الصغير، كذلك يضم المعرض أول عملة تذكارية يتم إصدارها عقب الثورة بمناسبة الجلاء والتى صدرت عام 1958 من فئة الــ 50 قرشًا وهى العملة الوحيدة من بين العملات التذكارية على الإطلاق التى صدرت من الفضة عيار 900 وأيضًا جنيه الأزهر وطقم عبد الناصر من فئات الــ 25 و50 قرشاً والجنيه وهم أيضًا من الفضة ولكن عيار 720، المعرض يضم أيضًا راديو وجرامفون ومنبه وبريجيكتور آلة عرض والإسلايدز – المناظر - الخاص بها وآلة التصوير السينمائى التى كان يعشق ممارسة هواية التصوير بها وتسجيل  كافة المناسبات العائلية والخاصة التى يعيشها  وزياراته ورحلاته داخل وخارج مصر وأكثر من 100 تمثال ودرع صورت فى مناسبات مختلفة، ومجموعة كبيرة من الصور والوثائق والمستندات منها صورة له بالسلويت..  فنان السلويت الماهر هذا كان عبدالناصر يحرص دائمًا على تواجده  فى كل المناسبات الى تجمع الملوك والرؤساء لصنع صور سلويت لهم، أيضًا هناك نيجاتيف - من القطع النادرة - لــ عبدالناصر فى شرفة منزله، وصورة بالبدلة العسكرية عليها توقيعه الوحيد باللغة الإنجليزية، والأندر من ذلك كارت بوستال يصور الزعيم وهو يصارع تنين بثلاثة  رءوس تمثل العدوان الثلاثى بريطانيا وفرنسا وإسرائيل ويقطع رءوسهم بسيف كتب عليه السد العالى كرمز لانتصار عبد الناصر وتحديه الظروف الصعبة التى عاشتها مصر بعد رفض بريطانيا تمويل السد واعتماده على التمويل الداخلى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

سَجَّان تركيا
وداعًا يا جميل!
مفاجآت فى انتظار ظهور «مخلص العالم»
«البترول» توقع اتفاقًا مع قبرص لإسالة غاز حقل «أفردويت» بمصر
ضوابط جديدة لتبنى الأطفال
الحلم يتحقق
ادعموا صـــــلاح

Facebook twitter rss