صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

21 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

ثقافة

«قصور الثقافة» تصدر «حديقة المرايا» و«مائة عام من العزلة»

4 اكتوبر 2016



كتب- إسلام أنور

        
 صدر حديثًا عن سلسلة آفاق عالمية، التابعة للهيئة العامة لقصور الثقافة، كتاب «حديقة المرايا»، وهو مختارات من أعمال الشاعر الفارسى أحمد شاملو، وقام بنقل القصائد من اللغة الفارسية إلى اللغة العربية المترجمة مريم حيدري، ورواية «مائة عام من العزلة» لغابرييل غارسيا ماركيز بترجمة صالح علماني.
- قصيدة النثر الفارسية
وجاء على غلاف الكتاب « هذه هى أول ترجمة عربية، من اللغة الفارسية لأشعار أحمد شاملو، أحد مؤسسى الحداثة الشعرية وقصيدة النثر فى الشعر الفارسي،وتقدم هذه المختارات تجربة شعرية مفتوحة على الإنساني، كأفق بلا أسلاك شائكة، أو خطوط حمراء؛ وفى بؤرة (الحرية) كقيمة إنسانية مطلقة وعليا. ومساءلة فاعلة للموروث بلا صنمية، تؤدى إلى الخروج على الأنماط الشعرية التقليدية، بحثاً عن  نبرة الصوت الفريدة، بلا تكرار أو إعادة إنتاج».
فى قصائد «حديقة المرايا» ترجمة تكتنز وهج الشعرية الكامن فى النص الأصلي، وتحافظ بفرادة على السمات الأسلوبية الحميمة للشعر المؤسس.
- أيقونة الواقعية السحرية
تاتى رواية «مائة عام من العزلة» ماركيز كواحدة من أكثر الروايات مبيعًا على مستوى العالم حيث تمت ترجمتها لعشرات اللغات، وتعد الرواية من أهم الأعمال التى تعكس روح مدرسة الواقعية السحرية الأدبية فى كتابات أمريكا اللاتنينة.
ترصد أحداث الرواية قصة عائلة بوينديا على مدى ستة أجيال التى تعيش فى قرية خيالية تدعى «ماكوندو»، تبدء الرواية مع قدوم الجد الأكبر «خوزيه أركاديو بوينديا» والجدة الكبرى «أورسولا» و «بيلار تيريزا» التى تقرأ مستقبل الناس من خلال ورق اللعب، ومجموعة متنوعة من المهاجرين. ثم تكوين مجتمع ماكوندو الغريب الذى يتسم كل شيء فيه بالعزلة النسبية. فكل فرد ومكان طبع على شخصيته سمات خاصة تجعل تفرده حالة مستعصية.
يتنوع نسل عائلة بوينديا إلى مجموعة من الأبناء والأحفاد مصنفين لنوعين ؛ الأول يمتلك صفات جسدية خارقة للعادة وقدرة جنسية فائقة ، والآخرون يحملون صفات العزلة والتمرد المطلوبة لقائد، ثم يأتى المستعمر الأجنبى إلى القرية الهادئة بصخبه وشركاته وينشئ على الطرف الآخر من البلدة شركة الموز، والتى استغلها المستعمر ليستعبد أهل القرية وخيرات القرية بحماية من قوات الجيش الوطنى وحزب المحافظين. حيث صاح العقيد الدموى المستبد الثائر أوريليانو بوينديا «إنظرو البلاء الذى جلبناه لأنفسنا لمجرد أننا دعونا أمريكياً لأكل الموز عندنا !!».







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

أبوالليل.. ترك الوظيفة.. وبدأ بـ«ورشة» ليتحول لصاحب مصنع
دينا.. جاليرى للمشغولات اليدوية
مارينا.. أنشأت مصنعًا لتشكيل الحديد والإنتاج كله للتصدير
كاريكاتير أحمد دياب
افتتاح مصنع العدوة لإعادة تدوير المخلفات
الجبخانة.. إهمال وكلاب ضالة تستبيح تاريخ «محمد على باشا»
المقابل المالى يعرقل انتقال لاعب برازيلى للزمالك

Facebook twitter rss