صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

16 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

الأخيرة

«ساعة بغداد» الرواية الأولى لشهد الراوى

3 اكتوبر 2016



عن دار الحكمة فى لندن، صدرت (ساعة بغداد) الرواية الاولى للكاتبة العراقية شهد الراوى وتقع فى ٢٢٧ صفحة من القطع الوسط، تدور أحداثها فى محلة راقية من إحياء بغداد فى عقد التسعينيات من القرن الماضى ترويها طفلة تجد نفسها مع عائلتها فى ملجأ محصن ضد الغارات الجوية الامريكية، ومن هذا المكان يخرج عالم المدينة وتفاصيل حياتها المثيرة، أغانيها وموسيقاها وطموحات ابنائها ومصائرهم المختلفة بأسلوب سرد يتطور كلما تقدمنا فى الزمن، لينتهى بترك الحديث (للمستقبل) الذى يتبادل الدور مع الراوية وهو يضع أمامنا كل ما فاتنا معرفته فى الماضى وكل ما سيحدث فى المقبل من الايام.
الرواية كتبت ببنية غير تقليدية على حد وصف احد النقاد، وبجرأة سردية عالية تجاوزت فيها الكاتبة منطق تعاقب الأحداث، كما انها استطاعت ان تنفذ من الأحلام والذكريات والاوهام الى الواقع وبالعكس لتروى قصة جيل ولد فى حرب وعاش فى حصار وهاجر فى أعقاب حرب أخرى.
عن روايتها الاولى تقول شهد الراوى التى تدرس الدكتوراه فى الادارة الحديثة: روايتى الاولى هى عن أبناء جيلى ومدينتى بغداد التى غادرتها ولم تغادرنى، عن طفولتنا ومراهقتنا وشبابنا وامنياتنا التى حاولت عن أحميها من النسيان وامنعها من الضياع. إنها (الرواية النظيفة) كما يروق لى تسميتها لانها لا تتعمد اى إثارة خارج منطق الأحداث التى صنعها الواقع والحلم والذكرى والوهم بعد الحد من دور العقل والمنطق فى رسم النهايات الطبيعية المتوقعة، هناك نهايات مفتوحة وأسئلة لم تتم الإجابة عنها وهكذا هى الحياة بمجملها.
من الناحية الفنية، انا مدينة بشكل كبير ليس لكبار الروائيين العالميين الذين قرأت بعض أعمالهم، وإنما للروائيات (الشابات) اللواتى بدأن باحتلال اماكنهن فى الرواية ما بعد الحداثية، خاصة فى امريكا وكندا وأستراليا والمملكة المتحدة، واللائى أستطيع ان أعدهن الموجة الاولى من روائيات عصر السوشيال ميديا، من أمثال (إيما كلاين) و(جوجو مويس) و(هيلين ديني) وسواهن، حيث أضحت الرواية معهن عالما من التدفق الشعورى العميق الذى لا يتردد فى قبول الاوهام والاحلام كجزء حقيقى من الواقع المعاش، ولا مشكلة لديهن فى ان يتدخل السحر فى تغيير اتجاه الحدث وإعادة صياغته دون التضحية بهذا الواقع.
شهد الراوى كاتبة معروفة على مواقع التواصل الاجتماعى تجذب اليها الاف القراء من الذين يتفاعلون مع كتاباتها وأسلوبها المميز الذى اقترحته لنفسها بعيدا عن ضغط الأشكال التقليدية الشائعة. تتوافر الرواية فى اهم المكتبات العراقية والعربية وموقع الامازون.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
إحنا الأغلى
كوميديا الواقع الافتراضى!
كاريكاتير
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
مصممة الملابس: حجاب مخروم وملابس تكشف العورات..!

Facebook twitter rss