صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أخبار

الوزراء: منع دخول الليبيين إلى مصر «شائعات»

29 سبتمبر 2016



كتب _ حسن أبوخزيم


استمراراً لجهود مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء فى متابعة ورصد الموضوعات المثيرة للجدل على شبكات التواصل الاجتماعى وعلى المواقع الإخبارية المختلفة ومتابعة ردود الأفعال وتحليلها بهدف توضيح الحقائق حول تلك الموضوعات، تم رصد  العديد من الشائعات، إذ تداولت العديد من وسائل الإعلام وصفحات التواصل الاجتماعى أنباء تُفيد بوجود نقص فى كميات الزيت بمحلات البقالة التموينية بسبب عدم قدرة شركات التموين على توفير العبوات اللازمة للزيت، وقد تواصل المركز مع وزارة التموين والتجارة الداخلية التى نفت صحة تلك الأنباء تماماً، مؤكداً أن عملية ضخ السلع التموينية خاصةً الأساسية بما فيها الزيت تتم بشكل يومى وفقاً للمعدلات الطبيعية فى جميع محافظات الجمهورية، وأشارت الوزارة إلى أنه يتم ضخ يومياً ما يقرب من( 2000 طن) من الزيوت وأكثر من (1000طن) أرز وما يقرب من (5000 طن) من السكر إلى جميع المنافذ التموينية التى تشمل شركات العامة والمصرية لتجارة السلع الغذائية بالجملة والمجمعات الاستهلاكية ومنافذ جمعيتى لتوفير احتياجات مقررات البطاقات التموينية لأصحاب الدعم السلعى.
كما أعلنت الوزارة عن طرح الشركة القابضة للصناعات الغذائية عبوة الزيت الجديدة سعة 800 مللى جرام والتى وفرت 20% من أحجام العبوات السابقة وذلك بأسعار تبدأ من 8.25 جنيه، ومتاحة بكل منافذ التموين، مضيفة أن عملية صرف السلع التموينية ممتدة حتى 30 سبتمبر الجاري وأن هناك فرقا للمتابعة الميدانية التى تنزل للشارع بشكل دورى ومستمر للتعرف على الأماكن التى تشهد عجزاً فى بعض السلع.
كما أشارت الوزارة إلى أن الشركة القابضة للصناعات الغذائية التابعة للوزارة لديها مخزون من الزيوت الخام (صويا وعباد) تكفى احتياجات البلاد حتى نهاية شهر نوفمبر المقبل، وجار طرح المزيد من المناقصات لتوفير احتياجات المواطنين ومخزون استراتيجى لمدة شهرين، إلى جانب التعاون بين الشركة القابضة للصناعات الغذائية وجهاز مشروعات الخدمة الوطنية لاستيراد زيت معبأ لطرحه بالأسواق مباشرة، وقد وصلت الكمية الأولى منها وقدرها (2000) طن.
وكذلك تردد فى العديد من المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعى أنباء تُفيد بإصدار السلطات المصرية قرارًا بوقف دخول المواطنين الليبيين إلى مصر عبر مطار القاهرة الدولى ومطار برج العرب بالإسكندرية، وقد تواصل المركز مع وزارة الداخلية، والتى نفت صحة تلك الأنباء تماماً، وأكدت أنها شائعات لا أساس لها من الصحة وهو ما نفته أيضاً السفارة الليبية بالقاهرة فى بيان لها عبر موقعها الإلكترونى.
كما تردد أنباء تُفيد بتعاقد الحكومة المصرية مع دولة المجر لتوريد 700 عربة قطار بتكلفة مليار يورو، وقد تواصل المركز مع وزارة التعاون الدولى، والتى أكدت أن هناك عددًا من العروض المقدمة من دول المجر والصين ولاتفيا وروسيا بخصوص تصنيع 700 عربة سكة حديد لصالح الهيئة القومية للسكك الحديدية المصرية، إلا أن تلك العروض مازالت قيد الدراسة، كما أضافت الوزارة أنها تتعاون مع وزارة النقل لدراسة هذه العروض للتأكد من مدى الاستفادة الكاملة التى ستعود على مصر من تصنيع تلك العربات وذلك لأن الحكومة تولى اهتماماً كبيراً بتطوير قطاع النقل وبالأخص السكك الحديدية والتى يتعامل معها فئات كبيرة من متوسطى ومحدودى الدخل بهدف تحسين الخدمة المقدمة للمواطن المصرى.
وأوضحت الوزارة أنها تسعى من خلال دراسة تلك العروض إلى تحقيق أفضل عائد على التكلفة وتعظيم المكون المحلى فى مجال تصنيع عربات القطارات والتأكيد على ضرورة أن يكتسب العامل المصرى خبرة فى هذا المجال، مضيفة بأنه سيتم استيراد 20% من المكونات غير المتوافرة محلياً فقط لتصنيع القطارات بينما الـ80% من القطارات الجديدة ستكون صناعة مصرية ومن مواد محلية، مشيرة إلى أنه لم يتم الاتفاق حتى الآن على الدولة التى ستقوم بتوريد 20% من قطع غيار تلك القطارات.
كما تردد أنباء تُفيد بحدوث شروخ بإحدى فتارين العرض بمتحف ملوى بمحافظة المنيا، وسقوط تمثال على الأرض مما أدى لكسره، وقد تواصل المركز مع وزارة الآثار، والتى أكدت أن هذا الخبر غير صحيح بالمرة، وأوضحت أن محتويات متحف ملوى سليمة وبحالة جيدة، كما أنها مثبته بأحدث الطرق العلمية السليمة الأمر الذى يحول دون تعرضها للكسر، كما أشارت الوزارة إلى أنها تتخذ بشكل مستمر جميع الاحتياطات الفنية اللازمة لتفادى حدوث أى ضرر لكل القطع الموجودة بمختلف المتاحف على مستوى الجمهورية وذلك فى إطار اهتمام الوزارة بمختلف المتاحف خاصة الإقليمية لكى تقوم بدورها التثقيفى والتوعوى، ويأتى على رأسها متحف ملوى نظرًا للأهمية التاريخية له.
وعلى جانب آخر ترأس المهندس شريف اسماعيل رئيس مجلس الوزراء إجتماعاً لوحدة إفريقيا، وذلك بحضور وزراء الشباب، التعليم العالى، الزراعة، الصحة، التعاون الدولي، الثقافة، ونائب وزير الخارجية للشئون الإفريقية إلى جانب ممثلى عدد من الجهات المعنية.
 وصرح السفير حسام القاويش المتحدث الرسمى لرئاسة مجلس الوزراء بأن رئيس الحكومة أكد أهمية المضى فى تكثيف عمل «وحدة إفريقيا» لمتابعة جهود الدولة المصرية نحو تعزيز تواجدها فى أفريقيا، ودعم وتعميق العلاقات مع الأشقاء الأفارقة فى مختلف المجالات، وذلك إنطلاقاً من الدور الرائد لمصر فى القارة الإفريقية. كما وجه بضرورة وضع تصور شامل للتحرك فى إفريقيا وتنسيق الجهود وأنشطة الوزارات المختلفة فى دعم التواجد المصرى بالقارة بشكل دائم، مع التركيز على القطاعات التى تتناسب واحتياجات كل دولة، والعمل على إجراء حصر بالمشروعات والأصول والممتلكات المصرية فى إفريقيا لإتخاذ الإجراءات اللازمة لوضع برنامج للاستفادة القصوى منها، وبما يصب فى صالح العلاقات المصرية - الإفريقية.
وأضاف القاويش أن رئيس الوزراء وجه بالمتابعة المستمرة لمعدلات تنفيذ المشروعات التى تقوم بها مصر فى عدد من الدول الإفريقية، وتلك التى يتم دراستها فى الوقت الراهن، مثل مشروع الربط الكهربائى بين مصر وبعض البلدان الإفريقية للاستفادة من اختلاف توقيت الذروة فى الاستخدام الكهربائي، وكذلك المشروعات الزراعية الكبرى.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

15 رسالة من الرئيس للعالم
الرئيس لـ«جوتيريس»: ندعم جهود الأمم المتحدة فى تحقيق السلم والأمن الدوليين
القضية الفلسطينية تتصدر مباحثات السيسى وعبدالله
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب
معرض صور أمام الأمم المتحدة يفضح الدور القطرى فى تمويل الإرهاب
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
لمسة وفاء قيادات «الداخلية» يرافقون أبناء شهداء الوطن فى أول أيام الدراسة

Facebook twitter rss