صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

17 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

فن

راحلو سبتمبر.. موهبة كبيرة وحظ قليل

28 سبتمبر 2016



بليغ حمدى ملك الموسيقى الذى رفض الغناء ومات بعيدًا عن وطنه


تميز الموسيقار بليغ حمدى بموهبته الموسيقية الفريدة التى قال عنها الكثير إنها لن تتكرر حيث إنه يستطيع ان يقدم اى نوع من انواع الموسيقى بإحساس عالى سواء الشعبى او العاطفى او الوطنى او حتى الاوبريتات والموسيقى التصويرية. وكانت بداية انطلاقه فى الاذاعة المصرية عندما قدم عددًا من الاغنيات بصوته، ولكنه رفض أن يكمل كمطرب واكتفى بالتلحين وقدم افضل أعمال موسيقية وأطلق عليه ملك الموسيقى.
وقدم اعمالا كثيرة لمختلف الاجيال بدءا من أم كلثوم وعبد الحليم حافظ مرورا بوردة ونجاة وصولا لميادة الحناوى وذكرى آخر من اكتشف للوسط الفني.
ورغم حبه لوطنه إلا أنه فر هاربا بعد اتهامة بفضيحه انتحار مطربة شابة من شرفة منزله ورغم الحكم ببراءته إلا أنه ظل يعالج بالخارج من امراض الكبد ووافته المنية فى 17 سبتمبر عام 1993.


فايزة أحمد لبنانية سورية.. وبدأت بالغناء العراقى


يعد الملحن العراقى الكردى رضا على من ابرز المساهمين فى شهرة الفنانة الراحلة فايزة احمد حيث التقاها فى سوريا بعدما اعتمدتها اذاعة دمشق وكتب لها عدة اغانى باللهجة العراقية قدمتها فى بداية مشوارها الفنى. ولم تكن تعلم ان غناءها بالعراقية هو السبب فى دخولها لمصر وبداية مشوارها الناجح عام 1956
لم تنجح فايزة فى السينما مثل باقى مطربى جيلها واكتفت بالظهور كضيفة شرف بالغناء فى 8 افلام فقط وتوفيت فى 21 سبتمبر عام 1983.

حسين الشربينى شرير السينما الوسيم

بدأ حياته بالعمل كصحفى ومنها للعمل بالبرامج الاذاعية والتليفزيونية، بدأ يشق طريقه الفنى معتمدا على موهبته فقط وكان يتخيل البعض أن ملامحه الوسيمة قد تؤهله لدور الفتى الرومانسى، بينما لعب اغلب المخرجين على ملامح الشر والجمود التى كانت تميز وجهه فهو استطاع تقديم جميع الادوار ولكنه اشتهر بادوار الشرير الكوميدى.
قدم ما يزيد على 360 عملا بين المسرح والسينما والدراما وآخر اعماله كانت مسرحية «الملك هو الملك» اصيب بعدها بكسر مضاعف بقدمه وتوفى يوم 14 سبتمبر 2007 متأثرا بمضاعفات مرض السكري.

 


خالد صالح شهرة متأخرة وعمرها قصير


ربما لم يكن ظلم الراحل خالد صالح فى انحصار الاضواء ولكنه بدأ التركيز بالتمثيل متأخرا حيث كان فى منتصف الثلاثينيات وبدأ بدوار صغيرة فى السينما بعد تقديمه ادوارًا بمسرح الشباب.. ولكنه بدأ فى الانتشار سريعا إلى ان اعطاه يوسف شاهين فرصة عمره ببطولة فيلم «هى فوضى» والذى تغير وضعه منذ ذلك الوقت إلى نجم له اعمال تحمل اسمه بشكل كامل.
ولكن القدر لم يمهله الكثير من الوقت حيث لم تستمر نجوميته سوى 9 سنوات وتوفى بعد جراحة قلب دقيقة فى 25 سبتمبر عام 2014


السنباطى لم يغن أمام الجماهير ومثل مرة واحدة


لم يعتبر الملحن الكبير رياض السنباطى ان عدم تقديمه لاى اغنية بصوته شيئًا ظالمًا له حيث إنه كان يرى نفسه فى عالم الالحان بشكل اكبر، وذلك رغم عدم معرفة الجمهور بانه كان يقدم اغانى خاصة به وبوالده فى الموالد والاحتفالات التى كانوا يقدمونها فى محافظات دمياط والدقهلية وغيرهما.
كما انه قدم ما يقرب من 600 لحن حتى وفاته فى 10 سبتمبر عام 1981.. وقد قدم عملا سينمائيا واحدا عام 1952 ورغم انه نجم العمل لكنه رفض الغناء ولم يكرر التجربة مرة اخرى.


فؤاد المهندس «الاستاذ» تقدم للسينما ليمول مسرحه


كان المسرح هو العشق الاول والاخير للنجم الراحل فؤاد المهندس، ورغم ان موهبته أهلته للنجاح بمختلف المجالات سوى السينما او التليفزيون وكذلك تقديم البرامج والفوازير والاغانى وغيرها، إلا أنه ظل طوال فترة شبابه عاشق المسرح حتى انه لم يكن يهتم كثيرا بمضمون الأفلام السينمائية التى كان يقدمها رغم أنها علمت مع أجيال كاملة، ولكن ظل همه هو الحصول على ايرادات السينما ليمول بها فرقته المسرحية.
قدم آخر عمل مسرحى عام 1987 وكان «علشان خاطر عيونك»، وتوفى «عمو فؤاد» فى 16 سبتمبر عام 2006.


سيد درويش خادم الموسيقى الذى توفى شابا

توفى الموسيقار الكبير سيد درويش فى 10 سبتمبر عام 1923فى عمر الـ 31 عامًا، وقد قدم طفرة موسيقية كبيرة حيث ادخل وتريات جديدة وإضافات فى النوتة الموسيقية كما قدم عدد كبيرًا من الاغانى الحديثة والموسيقى الوطنية العاطفية وترك تاريخا طويلا من فنه رغم قلة المدة التى اشتهر بها.
وما لا يعرفه جمهور درويش انه كان يعبر عن عواطفه ومحبته بالالحان حتى إن هناك عددًا من النساء اللواتى وقع فى حبهن كن مصدر الهام له، ومنهم اغنية «زرونى كل سنة مرة» والتى كتبها وفقا لطلب احدى معجباته.


يوسف عيد  عاشق المواويل الذى ظلم حتى فى وفاته

فى 21 من سبتمبر عام 2014 ودع الفنان الكوميدى يوسف عيد دنيانا إثر أزمة قلبية مفاجأة حيث كان يعانى منذ سنوات من أزمات صحية متكررة ورغم انه كان مثل «ملح الطعام» يضيف شكلًا ومعنى للعمل الفنى الذى يشارك به رغم قلة ادواره إلا أنه لم يحصل على الشهرة التى يستحقها.. اشتهر عيد بأنه كان يقدم مواويل شعبية بصوته القوى رغم انه لم يكن مطربا من قبل حيث استخدمها كمقاطع غنائية، وقد اشاد النجم الراحل فريد شوقى بادائه فى المواويل أثناء تقديمه مشهد صغير امامه بمسرحية «شارع محمد على» باوائل التسعينيات.
وقد تذكر الوسط الفنى الفنان الراحل فور وفاته حيث بدأ الاعلام يهتم به فجأة بعد رحيله على حد قول صديقه الفنان صبرى عبدالمنعم، والذى قال إنهم يهتمون بالإنسان بعد وفاته، ولكن حتى هذا الاهتمام قد ظلم به خاصة ان وفاة النجم خالد صالح جاءت بعده فورا مما جعل الاضواء تنسحب سريعا عنه.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

السيسى يتسلم رسالة من نظيره الغينى.. ويؤكد: التعاون مع إفريقيا أولوية متقدمة فى السياسة المصرية
«السياحيون «على صفيح ساخن
واحة الإبداع.. «عُصفورتى الثكلى»
قرض من جهة أجنبية يشعل الفتنة بنقابة المحامين
إحنا الأغلى
كاريكاتير
كوميديا الواقع الافتراضى!

Facebook twitter rss