صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

محافظات

جنوب السودان تنفي التعاون مع إسرائيل في مشروعات مائية

15 نوفمبر 2012

كتب : ولاء حسين




أكد المهندس علي كستا أوشي نائب وزير الموارد المائية والري بدولة جنوب السودان انه لا توجد اي مشروعات مائية مع اسرائيل وانما  يتولي الجانب الاسرائيلي تدريب الكوادر البشرية في مختلف المجالات مراعاة لظروف أنها دولة وليدة بحاجة الي البناء والتنمية وتعويض السنوات.

وأضاف نائب وزير الري لدولة جنوب السودان في مؤتمر صحفي عقده أمس علي هامش زيارته للقاهرة أن بلاده ذات سيادة ولا يمكن لها ان تتفق مع اسرائيل ضد مصر التي كانت ثاني دولة اعترفت بالبلاد فور الاعلان عن قيامها كما كانت داعما مستمرا للحركة الشعبية واستقبلت ابناء الجنوب لسنوات مشيرا إلي أن هناك 300 منحة مصرية لابناء الجنوب للتعليم في الجامعات المصرية.

وأكد أن حكومة بلاده تري ان الاتفاق مع اسرائيل ضد مصر هو ضرر لبلاه بالدرجة الاولي لان إلحاق الضرر بالقاهرة هو ضرر لجوبا مشيراً الي العلاقات التاريخية التي تربط البلدين ورغبة بلاده في المزيد من الروابط مع مصر.

وأوضح ان بلاده حريصة علي اقامة علاقات مع مختلف دول العالم لأن العلاقات تصنع و لا تفرض علي احد وعندما نكون اصدقاء لاي دولة لا يكون ذلك ضد رغبة هذه الدولة.

وأشار الي ان حكومة جنوب السودان تعكف حالياً علي وضع تصور ورؤية شاملة لاحتياجات المستقبل وفقا لأولويات عديدة وتغطي جميع المجالات موضحاً ان بلاده أصبحت عضوا في مبادرة حوض النيل وسوف تستضيف الاجتماع القادم لوزراء مياه النيل المقرر عقده بنهاية يونيه 2013 ، وانه لم يتم النقاش حتي الآن مع حكومة الخرطوم حول العلاقات المائية خاصة «اتفاقية 59» الخاصة بمياه النيل بين مصر والسودان والتي تم علي اساسها انشاء السد العالي للاتفاق حول حصة جنوب السودان من مياه النيل خصما من حصة الخرطوم المائية المقررة وفقا للاتفاقية والمقدرة بـ 18.5 مليار متر مكعب.

وأكد ان توجه بلاده هو تأكيد العلاقة المصيرية مع مصر خاصة ان هناك مصالح مشتركة بين البلدين وخططًا للتعاون في مختلف المجالات فنحن بحاجة الي المستشفيات وتوفير مياه الشرب للمجتمعات المحلي وايضا توليد الطاقة الكهربائية.

وأشار إلي أن مصر أنشأت 30 بئرا للمياه الجوفية لتوفير ذلك حيث تم الانتهاء من حفر عدد 15 بئرا جوفية في الولايات المختلفة وفي الطريق باقي الآبار المقدمة من المنحة المصرية وايضا نحن بحاجة الي خطوط ملاحية داخل الانهار بولايات الجنوب لتسهيل حركة نقل الركاب والبضائع بين الولايات العشر لصعوبة الطرق البرية لافتا الي قيام مصر بتنفيذ مشروع تطهير بحر الغزال وانشاء عدد من المراسي النهرية عليه.

وحول موقف التعاون مع الحكومة المصرية مشروع قناة جونجلي أن وزارة الري المصرية من خلال خبرائها ومعاهدها البحثية قاربت علي الانتهاء من اعداد دراسات الجدوي الخاصة «بسد واو » بالتعاون مع وزارة الكهرباء المصرية وبعض المعاهد البحثية المتخصصة بالوزارة والذي يهدف الي تخزين حوالي 2 مليار متر مكعب وتوليد حوالي 8 ميجا وات بالاضافة الي توفير مياه الشرب لحوالي 500 ألف نسمة وتوفير المياه لزراعة حوالي (30 أو 40) ألف فدان بجنوب السودان وذلك في اطار حرص مصر علي دعم التعاون الثنائي والعلاقات المتبادلة بين البلدين.

ومن جانبه اوضح جون سيلا امين عام الحركة الشعبية بمكتبها بالقاهرة عمق العلاقات التاريخية بين مصر وجنوب السودان في اشارة الي وجود العديد من الفرص الاستثمارية امام رجال الأعمال والمستثمرين المصريين في ظل الحوافز الاقتصادية التي تقدمها الحكومة والعديد من التسهيلات والامتيازات وتشجيع الاستثمار في جنوب السودان خاصة للمصريين مؤكدا ان مواطني الجنوب يقدرون الدعم المصري المستمر لابناء الجنوب في مختلف المجالات.

وفي احدث تقرير عن موقف مشروعات المنحة المصرية لجنوب السودان اشار المهندس حسام الطوخي مسئول التعاون الفني مع الجنوب الي انه تم شراء منظومة متكاملة من المعدات الميكانيكية بمبلغ 6.4 مليون دولار يتم توريدها الي مواقع العمل بجمهورية جنوب السودان لدعم مشروعات التنمية التي يتم تنفيذها وذلك في اطار أنشطة مشروعات التعاون الفني بين مصر وجنوب السودان والتي تتضمن حزمة من مشروعات تنموية بمنحة مصرية قدرها 26.6 مليون دولار والتي تأتي من خلال مذكرة التفاهم بين وزارتي الموارد المائية بمصر والسودان.

كما تضمن التقرير موقف مشروع تأهيل محطات قياس المناسيب والتصرفات بجنوب السودان حيث تم الانتهاء من تأهيل عدد (3) محطات في ملكال وجوبا وواو وجار طرح عمليات تأهيل عدد (3) محطات أخري في منجلا وبور وبنتيو في مناقصة محدودة علي الشركات التي لها سابق الخبرة في هذا المجال علاوة علي مشروع تطهير المجاري الملاحية بحوض بحر الغزال وإنشاء المراسي النهرية وذلك لربط المدن والقري الرئيسية بجنوب السودان حيث تم الانتهاء من المرسي النهري بمدينة واو بقيمة إجمالية 800 ألف دولار.

يذكر أن الحكومتين المصرية وجنوب السودان تعدان الآن لزيارة رئيس الوزراء المصري هشام قنديل إلي جوبا خلال الشهر القادم لتوقيع عدد من بروتوكولات التعاون بين البلدين.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
15 رسالة من الرئيس للعالم
متى تورق شجيراتى
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
هؤلاء خذلوا «المو»
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss