صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

19 نوفمبر 2018

أبواب الموقع

 

شيوخ وعلماء

عاشور: الإفتاء تنهى 150 مسألة فكرية ردًا على المتشددين

23 سبتمبر 2016



أكد الدكتور مجدى عاشور المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، أن الفكر المتطرف ليس جديدا بل على مدى قرون منذ ظهور الخوارج، وعادت لها بذور فى عهد بن تيمية، ثم ظهرت فى القرن العشرين.
وأضاف عاشور، أن مخاطر الفكر المتشدد والمتطرف ليس خطرا على مصر وحدها بل على العالم أجمع وفى كل الأديان.
وطالب عاشور، العالم أجمع بالأخذ بالتجربة المصرية فى مواجهة الفكر المتشدد من خلال مؤسساتها الدينية التى يترأسها الأزهر الشريف، مضيفا أن المؤسسة الدينية واجهة بالنقض من يدعون أنهم ينتسبون للسلف زورا، كما أعدت دار الإفتاء المصرية 150 مسألة للرد على الفكر المتشدد سوف تخرج للنور قريبا.
ولفت  إلى أن الرد على الفكر المتشدد يحتاج إلى مؤسسات للرد على هذا الفكر فى نواحى الأخلاق والفكر والعلم، وهو جهد يحتاج إلى مؤسسات مثل مؤسسات الأزهر.
وقال عاشور: إن دار الإفتاء المصرية تقدم نموذجا لعمل مؤسسى يرد على التشدد بشكل منظم من خلال أهداف وفريق عمل وآليات، حيث نحتاج إلى العمل المؤسسى بمظلة توجه الناس.
وأوضح ، أن المتشدد يتسم بالشخصية الهشة لأنه ليس لديه علم وكونه نصف متعلم، حيث يهاب من العالم الذى يتحول إلى معالج نفسى ولديه ثبات صبر، مطالبا الشعب المصرى بالثبات فى مواجهة هذه التيارات.
وقال عاشور: لدينا خبرة بالفكر المتطرف، مشيرا إلى أن هذه التيارات قامت بمراجعات سابقا وأصبح بعضهم صديقا بعد الحوار، مضيفا أن النبى صلى الله عليه وسلم كان رحيما ورفيقاُ، حيث يفرح هؤلاء بالمراجعات بعد أن أزال الحوار والمراجعة الغمة من على أعينهم، وأخرجهم من الفجر الكاذب إلى الفجر الصادق.







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

البنت المنياوية والسحجة والتحطيب لتنشيط السياحة بالمنيا
تعديلات جديدة بقانون الثروة المعدنية لجذب الاستثمارات الأجنبية
50 مدربًا سقطوا من «أتوبيس الدورى»!
«المجلس القومى للسكان» يحمل عبء القضية السكانية وإنقاذ الدولة المصرية
حكم متقاعد يقوم بتعيين الحكام بالوديات!
حتى جرائم الإرهاب لن تقوى عليها
الزوجة: «عملّى البحر طحينة وطلع نصاب ومتجوز مرتين.. قبل العرس سرق العفش وهرب»

Facebook twitter rss