صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

18 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

أحزاب ونقابات

ملايين الركاب..إجازة إجبارية

15 نوفمبر 2012

كتب : محمود جودة و بشير عبدالرءوف




  شهدت القاهرة صباح أمس تذمرًا شديدًا من ملايين الركاب المعتمدين على مترو الانفاق بخطوطه الثلاثة من موظفين وطلاب الجامعات وطلاب المدارس أو وفود من المحافظات لقضاء مصالح تخصهم فى الوزارات والهيئات الحكومية المختلفة وذلك بسبب إضراب المترو.. الامر الذي ادي بهم الي التأخير عن أعمالهم او عدم قضاء مصالحهم مما تسبب لهم فى مشاكل كبيرة داخل جهات عملهم.

 

وواجهت الحكومة نقدًا عنيفًا بعد هجوم المواطنين عليها بسبب عجزها عن إدارة الأزمة منذ بدايتها وتسببها فى شلل مرورى تام بأهم مرفق حيوى بالقاهرة وحظيت جماعة الإخوان المسلمين بنصيب كبيرًا من الانتقاد، وفى الوقت ذاته استرجع الكثير من المواطنين عهد الرئيس المخلوع «حسنى مبارك» معلقين بأنه لم تجرؤ فئة خدمية على الإضراب والانقطاع عن العمل فى عهده وفى حالة حدوث ذلك كانت تحل المشكلة فورًا.

 

وبدأ الاضراب منذ أول أمس من مئات العمال والفنيين بمترو أنفاق شبرا الخيمة منذ التاسعة صباحاً ثم توجهوا إلى محطة مترو الدمرداش حيث أكبر تجمع لسائقى قطارات المترو ثم محطة الشهداء التى بها أكبر تجمع لسائقى المترو أيضًا وتناقشوا فى أمر الإضراب صباح أمس وهو ما كان.

 

وفوجئ الركاب بالاضراب الشامل فى مرفق مترو الأنفاق منذ السادسة من صباح أمس وهو موعد قيام أول رحلة بالمترو من محطاته الرئيسية الأولى وعدم وجود أى قطار على الخطوط الثلاثة وغلق منافذ التذاكر وعدم وجود أفراد الأمن الخاص أو أمن المترو مما تسبب فى تضاعف حدة الأزمة بسبب ارتباط الركاب بمواعيد العمل الامر الذي حول القاهرة الي جراج كبير.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

قبيلة الغفران تجدد الشكوى إلى المفوضية السامية ضد همجية «نظام الحمدين»
900معلمة بـ«القليـوبية» تحت رحمة الانتـداب
الخيال العلمى فى رواية «الإسكندرية 2050»
صلاح V.S نيمار
خريطة الحكومة للأمان الاجتماعى
«محافظ الجيزة» بالمهندسين بسبب كسر ماسورة مياه.. و«الهرم» غارق فى القمامة !
الكاتبة الفلسطينية فدى جريس فى حوارها لـ«روزاليوسف»: فى الكتابة حريات تعيد تشكيل الصورة من حولنا

Facebook twitter rss