صحيفة روز اليوسف

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي

رئيس التحرير
أحمد باشا

26 سبتمبر 2018

أبواب الموقع

 

الصفحة الأولى

المستوردون يضغطون لإجبار الحكومة على قبول استيراد القمح المصاب بـ«الإرجوت»

19 سبتمبر 2016



كتب - إبراهيم رمضان

فيما يمثل هجمة مرتدة على قرار وزيرى الزراعة والصحة، الخاصين برفض دخول أى شحنات قمح بها أى نسبة من فطر «الإرجوت»، يمارس مستوردو القمح ضغوطا شديدة على الحكومة للتراجع عن قرارها.
وقال الدكتور صلاح يوسف - وزير الزراعة الأسبق: إن بعض مستوردى القمح وبعض المصدرين للخضروات والفواكه للسوق الروسية يمارسون ضغوطا شديدة حاليا لإجبار الحكومة على القبول بنسبة ٫5% من فطر الإرجوت فى القمح المستورد بالرغم من أن الفطر غير مسجل فى مصر ومصنف فى الجدول رقم 1 بالقرارات الوزارية المنظمة للواردات الزراعية.
وحذر يوسف من خطورة تلاعب مستوردى القمح بالمصالح المصرية الروسية المشتركة، من أجل تمرير واردات قمح مصابة بآفات وأمراض تهدد الثروة الزراعية فى مصر وتهدد محصول القمح، لافتا إلى أن الأقماح الجيدة موجودة بمناطق مختلفة بروسيا إلا أن المستوردين يسعون خلف تحقيق المكاسب الضخمة دون مراعاة لأى اعتبارات أخرى.
وفى سياق متصل قال مصدر مسئول بالحجر الزراعى المصري: إن الشحنة الأخيرة التى تم رفض استيرادها من القمح بسبب «الأرجوت» من روسيا، والتى بسببها أثيرت المشكلة، أبلغ صاحب الشركة المستوردة مهندسى الحجر الزراعى المسئولين عن الفحص، أنه بإمكانه توفير أقماح خالية من «الإرجوت» إلا أن هناك فارقًًا فى السعر يصل لنحو 10 دولارات للطن، إلا أن المناقصات التى تطرحها الحكومة المصرية تشترط استيراد أقماح بأسعار منخفضة مما يضطر المستوردين لاستيراد أقل أصناف القمح جودة، لتتماشى مع الأسعار التى تدفعها الحكومة.
وقال مصدر بوزارة الزراعة: إن هناك ضغوطًا شديدة تمارسها مافيا استيراد القمح، التى كانت تحتكر عمليات الاستيراد خلال العقد الأخير من حكم الرئيس المخلوع مبارك، لضمان استمرارية احتكارها لعمليات استيراد القمح، وتوريد الأقماح الرديئة.

 







الرابط الأساسي

الاكثر قراءة

إزالة 55 تعدٍ على أراضى الجيزة وتسكين مضارى عقار القاهرة
الأبعاد التشكيلية والقيم الروحانية فى «تأثير المذاهب على العمارة الإسلامية»
رسائل «مدبولى» لرؤساء الهيئات البرلمانية
متى تورق شجيراتى
هؤلاء خذلوا «المو»
15 رسالة من الرئيس للعالم
الرئيس الأمريكى: مقابلة الرئيس المصرى عظيمة.. والسيسى يرد: شرف لى لقاء ترامب

Facebook twitter rss